نوبة الماية

نوبة موسيقية أندلسية

نوبة الماية هي واحدة من النوبات الأندلسية الأحد عشر التي لا زالت محفوظة وتؤدى من طرف الفرق الموسيقية الأندلسية في دول المغرب الكبير, خاصة المغرب والجزائر وتونس وليبيا. نوبة الماية هي نوبة ملحنة في طبع الماية مع استعمال إيقاعات وحركات مختلفة تتعاقب حسب نظام معين[1]. تقليديا, تعزف نوبة الماية في العشية[2].

تاريخ وطبوع نوية المايةعدل

ذكر الحائك في كناشه أن: "طبع الماية من الأمهات الأربع و هو احد أصول النغم. وينسب إلى الوتر المثلث المسمى بالماية يقوي خلط الدم و يزيد قوته و تأثيراته و يضاد خلط السوداء و يرققه و يلينه"[3].

لا يوجد اتفاق حول مستخرج نوبة الماية، بين من يقول أن مستخرجه هو رجل يدعى أمية بن المنتقد من بني مالك، فسمي باسمه، أو من يذكر أن من استخرجته امرأة تسمى "ماية" و سمي بالتالي باسمها[4].

لطبع الماية من الأزمنة العشية عند الغروب، و لذلك تدور أشعارها حول هذا المعنى، وهو ما أنتج القول المتداول بأن نوبة الماية تجلب النوم لمستمعيها.

تشتمل ألحان نوبة الماية على طابعين أساسيين في المغرب وهما "الماية" و"السيكة". يقابل الماية بالجزائر طبع الجهوكة, أما في تونس وليبيا فتوجد باسم الماية, متفقة مع المغرب.

ميازين نوبة المايةعدل

تشتمل نوبة الماية على خمسة ميازين, وهي:

  • ميزان بسيط الماية
  • ميزان قائم ونصف الماية
  • ميزان ابطايحي الماية
  • ميزان درج الماية
  • ميزان قدام الماية

كتب حولهاعدل

تطرقت عدة كتب إلى النوبات الأندلسية عامة ولنوبة الماية خاصة. من الكتب التي اهتمت بنوبة الماية نجد:

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل