نكار خاتون (1450 – مارس 1503[1]) هي الزوجة الرئيسية للسلطان العثماني بايزيد الثاني.[2][3][4]

نكار خاتون
(بالتركية العثمانية: نگار خاتون)‏، و(بالتركية: Nigâr Hatun)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
مئذنة مسجد ییولی مینار الذي يتحوي على قبر نكار خاتون

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1450   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة مارس 1503 (52–53 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
أنطالية  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مسجد يفلي منارة  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج بايزيد الثاني  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
عائلة السلالة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات

حياتها

عدل
 
نصب تذكاري حديث مكتوب بالإنجليزية عند قبرها.

ولا يعرف سوى القليل عن حياة نكار خاتون المبكرة، النقوش العثمانية تذكرها باسم خاتون بنت عبد الله وهبي، وكذلك على قبرها في أنطاليا اسمها خاتون بنت عبد الله، اسم عبد الله كان شائعًا في تلك الفترة بين المسيحيين الذي تحولوا إلى الإسلام والتحقوا في خدمة البلاط العثماني، وكان منتشرًا في البلقان والأناضول في العصر العثماني الكلاسيكي، وهو ما يعني أن والدها كان ربما مسيحي واعتنق الإسلام.[5][6] عندما كان بايزيد الثاني ما زال وليًا للعهد وحاكمًا لمقاطعة أماصيا أنجبت ابنتهما الأولى فاطمة سلطان، وتليها ولادة عائشة سلطان في 1465 ثم شهزاده سلطان قورقود في 1467.[5]

وبعد وفاة محمد الفاتح في 1481، تولى بايزيد العرش، وانتقل إلى إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية، وانتقلت معه نكار خاتون، وحسب التقاليد العثمانية فإن جميع الأمراء يجب أن يتولوا حكم إحدى المقاطعات كجزء من التدريب، وأمهات الأمراء مسؤولات عن حسن سلوك أبنائهم.

في 1481 كُلف قورقود - المنافس الرئيسي لسليم الأول - بأن يكون سنجق مانيسا، ثم أُرسل إلى الأناضول، ثم إلى مانيسا مرة أخرى، رافقته نكار خاتون في كل ذلك.[7] عندما تولى أخوه السلطان سليم الأول الحكم، بايع قورقود أخاه، لكن سليم أراد اختبار ولائه فأرسل إليه رسائل مزورة من بعد الرجال البارزين تدعوه للاستيلاء على الحكم، فعندما كان يحضر للثورة قبض عليه أخوه وأعدمه في أمت قرب كوتاهية حاليا في تركيا، ودفن في بورصة. وبعد إعدام ابنها ذهبت نكاز خاتون إلى أنطاليا في 1513.

وفاتها

عدل

قامت نكاز خاتون ببناء قبر لنفسها في عام 1502 قبل وفاتها بعام واحد في أنطاليا، وكان القبر على نمط قبور السلاجقة، وأجريت إصلاحات على الضريح في عام 1961.

المراجع

عدل
  1. ^ "Turkey: The Imperial House of Osman". web.archive.org. مؤرشف من الأصل في 2006-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2014-02-06.
  2. ^ Ahmed Akgündüz, Said Öztürk (2011). Ottoman History: Misperceptions and Truths. Oxford University Press. ISBN:978-9-090-26108-9. مؤرشف من الأصل في 2017-10-18.
  3. ^ Ahmed Akgündüz, Said Öztürk, Ottoman History - Misperceptions and Truths
  4. ^ The Imperial House of Osman نسخة محفوظة 2016-12-01 في Wayback Machine
  5. ^ ا ب Anthony Dolphin Alerson (1956). The Structure of the Ottoman Dynasty. Clarendon Press. مؤرشف من الأصل في 2014-07-07.
  6. ^ "Consorts Of Ottoman Sultans (in Turkish)". Ottoman Web Page. مؤرشف من الأصل في 2017-12-23.
  7. ^ Leslie P. Peirce (1993). The Imperial Harem: Women and Sovereignty in the Ottoman Empire. Oxford University Press. ص. 106–107. ISBN:978-0-195-08677-5. مؤرشف من الأصل في 2019-07-15.