ردعدل

لا تقل تطنيش. لو لم أُجيبك فلأنني مشغول بِأمرٍ ما. لا يجب إخفاء هذا الأمر فليس فيه إساءة لك، وحتى إخفائه لن يُفيد لأن نتيجة التدقيق معروضة أمام المُجتمع. يجب أن يكون المُستخدمون على دراية أنك رجعت وحصلت على فُرصة أخيرة--باسمراسلني (☎)--: 05:50، 19 سبتمبر 2017 (ت ع م)

أنت حُر. لا تضع قوالب المنع في صفحتك طالما لست ممنوعًا--باسمراسلني (☎)--: 06:27، 19 سبتمبر 2017 (ت ع م)
مع السلامة، جرب استفزاز إداري آخر لو رغبت أن تُمنع--باسمراسلني (☎)--: 06:36، 19 سبتمبر 2017 (ت ع م)
شكرًا على تذكيري بمستوى الذين خلفوك  --باسمراسلني (☎)--: 06:55، 19 سبتمبر 2017 (ت ع م)