نعيش بينما نحن شباب

أغنية من أداء ون دايركشن

«نعيش بينما نحن شباب» (بالإنجليزية: Live While We're Young)‏ هي أغنية من قبل فرقة الفتيان الإنجليزية-الأيرلندية ون دايركشن، تم إصدارها كأغنية منفردة رئيسية من ألبومهم الإستديو الثاني، خذني إلى المنزل (2012).[1][2] كُتبت بواسطة سافان كوتيشا ومنتجيها، رامي يعقوب وكارل فالك، تم إصدار الرقم بواسطة تسجيلات سايكو في 28 سبتمبر 2012. قاد كل من فالك، وكوتيشا، ويعقوب بشكل تعاوني أغاني ون دايركشن السابقة ساحقة النجاح، «ما الذي يجعلك جميلة» و«شئ واحد». المسار عبارة عن أغنية سرعة إيقاع عالية وبابلجم بوب تفائلي، تتميز بصوت موسيقى الروك الخفيض، وانسجام صوتي، وتصفيقات يدوية، وريفات جيتار كهربائي بارزة، وسنثسيزرات تكرارية. يتم عرض جوقة الأغنية في الغالب إلي جانب القنطرة، ومدعومة بواسطة هتافات بلا كلمات. ينتج ريف جيتارها الافتتاحي أوجه تشابه مع أغنية ذا كلاش المنفردة لعام 1982، «يجب أن أبقي أم يجب أن أذهب».

نعيش بينما نحن شباب
أغنية ون دايركشن
من ألبوم خذني إلى المنزل
One Direction – Live While We're Young.jpg

الفنان ون دايركشن
تاريخ الإصدار 28 سبتمبر 2012
الشكل
التسجيل 2012
النوع بابلجم بوب
المدة 3:18
الماركة سايكو
الكاتب
إنتاج
  • رامي يعقوب
  • كارل فالك
التسلسل الزمني لأغاني ون دايركشن
أسطوانات ون دايركشن المطولة تسلسل زمني
ما الذي يجعلك جميلة أسطوانة مطولة (2011) نعيش بينما نحن شباب أسطوانة مطولة (2012) مثالي أسطوانة مطولة (2015)

تلقي المسار ملاحظات إيجابية في معظمها من النقاد، الذين ركزوا علي طبيعتها الكلية والمتهللة. كانت ردود الفعل السلبية الوحيدة التي حصلت عليها الأغنية مُركزة علي كلمات الأغاني، والتي تم تفسيرها علي أنها كناية رقيقة مقنعة عن الجماع. كنجاح تجاري، أصبحت الأغنية ضمن أعلي العشر ضربات في خمس عشرة دولة، بينما وصلت إلي أعلي القوائم في نيوزيلندا وأيرلندا. في الولايات المتحدة، ظهرت أغنية «نعيش بينما نحن شباب» في المركز الثالث علي قائمة بيلبورد هوت 100، مما يمثل ثاني أعلي انحناءة بين جميع أعمال المملكة المتحدة، والتي اجتيزت فقط بواسطة وصول إلتون جون رقم واحد مع أغنية «شمعة في مهب الريح (أغنية 1997)».

بعد تسريب عبر الإنترنت غير مصرح به، تم إصدار الفيديو الموسيقي المُصاحب رسميًا في 20 سبتمبر 2012، أي قبل أربعة أيام من تاريخ الإصدار المقصود. تم إخراجه بواسطة فوغان أرنيل، وهذا المقطع، الذي يحتوي على موضوع مهرجان التخييم، استُقبل عموما بشكل جيد من قبل النقاد، الذين أشادوا بطبيعته الخالية من الهم. عند الإصدار، حطم الرقم القياسي لموقع فيفو لتحقيق أكبر عدد من المشاهدات في فترة 24 ساعة بـ8.24 مليون، مجتازاً الرقم قياسي السابق الذي تم تسجيله من قبل أغنية «بوي فريند» لجاستن بيبر (8.00 مليون). استعاد بيبر في وقت لاحق الرقم القياسي مع الفيديو الموسيقي لأغنية «بيوتي أند أ بيت» (10.6 مليون). قامت فرقة ون دايركشن بأداء أغنية «نعيش بينما نحن شباب» علي البرامج المتلفزة وخلال الجولتين الموسيقيتين الرئيسيتين: جولة خذني إلي المنزل (2013) وجولة أين نحن (2014). تم عرض المسار في إعلان تجاري تليفزيوني لشركة بيبسي للولايات المتحدة وتم عرضه علي حلقة من غلي. وهذة الأغنية هي المسار الأول علي ناو 45.

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن نعيش بينما نحن شباب على موقع musicbrainz.org". musicbrainz.org. مؤرشف من الأصل في 2015-01-10.
  2. ^ "معلومات عن نعيش بينما نحن شباب على موقع babelnet.org". babelnet.org. مؤرشف من الأصل في 2020-10-28.

وصلات خارجيةعدل