افتح القائمة الرئيسية

نادين روبوت إجتماعي

نادين الروبوت الإجتماعي عام 2013

نادين روبوت إجتماعي إنساني تم تصميمها على شكل الأستاذة الجامعية نادية ماجننت تالمان.[1] يتشابة الروبوت كثيرا مع الشكل الإنساني مع بشرة إنسانية مع شعر وأيدي طبيعية، كما تتميز بذكائها الإجتماعي حيث أنها تعيد التحية، تقوم بتواصل بالعين غير ذاكرتها القوية التي تحتفظ بكل المحادثات التي أجريت معها. تستطيع نادين أيضا الإجابة عن الأسئلة الموجهة لها بالعديد من اللغات.[2][3][4]

تمتلك نادين القدرة على التعرف على الأفراد التي رأتهم من قبل والانخراط في محادثات معهم.[5][6][7] لعل أبرز مميزات نادين هي برمجيتها وحصولها على شخصية تجعلها قادرة على أن تغير سلوكها وفقا لما يقال لها.[8] تمتلك أيضا ما يقرب من 27 درجة حرية للجزء العلوي من الجسم. كما يمكنها تذكر الحقائق والأحداث المتعلقة بكل شخص.[9][10]

تستطيع نادين أن تساعد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة سواء عن طريق قراءة القصص، عرض الصور، وضع جلسات سكايب، إرسال البريد الإلكتروني، التواصل مع أفراد العائلة الآخرين غير قدرتها على أن تكون موظفة استقبال في مكتب أو مدربا شخصيا.[11][12][13][14][15][16]

تفاعلت نادين مع أكثر من 100,000 زائر في متحف أرت ساينس في سنغافورة خلال معرض "هومان +: مستقبل أنواعنا" الذي عقد في الفترة ما بين مايو إلى أكتوبر 2017.[17][18][19] تعمل حاليا نادين موظفا في قسم خدمة العملاء في شركة AIA للتأمين في سنغافورة. لتكون بذلك هي أول روبوت يعمل في هذا المنصب.[20][21][22]

التاريخعدل

تعتبر نادين روبوت من الجيل الثاني للروبوتات البشرية حيث تم تصنيعها بعد إيفا،[23] التي كانت رأس آلي بشري من صنع هانسون روبوتكس في عام 2008، تم تطوير برنامجها في معمل ميرلاب، جامعة جنيف.[24] تتميز رأس إيفا بقدرتها على التعبير وإظهار العواطف ساعدها ذلك في لعب دور في إحدى مسرحيات التي عرضت في مسرح روتن فابريك في زيوريخ.[25][26][27][28]

تم تصنيع نادين في عام 2013 في كوكورو، اليابان تم تصميم على هيئة الأستاذة الجامعية نادية ماجننت تالمان. تمتلك نادين رأس وجسم كامل ذا مظهر طبيعي.

تم تطوير برنامج نادين في معهد الإبداع الإعلامي في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة لتكون قادرة على إظهار العواطف، التحدث بشكل طبيعي، فهم بعض الإيماءات، تذكر الحقائق واسترجاعها خلال جلسات الحوار، تتفاعل نادين أيضا مع حركات الذراع.[29][30] لدى نادين نظام بحث مرتبط بجميع قواعد البيانات مثل مجموعة البيانات الشخصية، ويكيبيديا، محطات الطقس وغيرها من الكثير من المواقع الأخرى.[31][32][33][34]

البرنامجعدل

تم تصميم برنامج نادين (الروبوت الاجتماعي) بإطار عمل كلاسيكي قادر على الإدراك، إتخاذ القرار والتفاعل، بذلك لا تتشابه نادين مع البشر في الشكل فقط وإنما في السلوك أيضا حتى في الحالات المعقدة. نادين قادرة على معالجة أي نوع من البيانات ومكان التشغيل غير نظام دعم متعدد اللغات.

تعتمد وظائف نادين وتصرفاتها على مدى فهمها للأفراد والبيئة المحيطة بها مستخدمة في ذلك كاميرات ذات عمق ثلاثي الأبعاد مع كاميرا ويب وميكرفون لإلتقاط الأصوات غير وحدات فرعية مستقلة تعمل على على تيارات واشارات دخل مختللة للتحكم في عمليات التعرف على الوجوه،[35] إظهار العواطف والإيماءات،[15][36][37] تحديد موقع المستخدم، نيته، سلوكه وبذلك يصبح لديها سلوك الإدراك.[38][39]

تعمل وحدة المعالجة الخاصة بعقل نادين الذي يستخدم مخرجات الإدارك لقياس الوضع وتحديد كيفية التصرف وفقا لها. المكون الرئيسي لهذه الطبقة هو مخطط شجرة السلوك، وحدة المعالجة المركزية في نادين تسمح بمعالجة جميع المدخلات المتصورة.[40][41] استنادًا إلى المدخلات الواردة من طبقة الإدراك،[15] يقوم مخطط شجرة السلوك بتحديث الوحدات الفرعية الأخرى لطبقة المعالجة والتي تتضمن حوار بين وحدة المعالجة المستخدمة ونادين والنظام العاطفي وذكريات تفاعلها.[42]

لمعالجة الحوار، تم تصميم قنوات الدردشة العامة للتعامل مع المواقف والأسئلة المختلفة. لدى الروبوت نظام بحث عن طريق الإنترنت يعتمد على جوجل للإجابة عن الأسئلة التي لم يزودها بها المبرمجين. تعتمد لغة جسدها مثلها مثل تعبيرات وجهها على خطاب المتحدث وسياق المحادثة السابقة وبذلك تكون قادرة على الاستجابة إما لفظيا أو بلغة الجسد على سبيل المثال، استنادًا إلى موقع المستخدم، تقوم رأس نادين بالنظر إليه والتواصل بالعين معه بالتزامن مع وحدة تركيب الكلام ووحدة تزامن الشفاه.

يدعم نظام نادين قدرتها على التحدث بست لغات هي الإنجليزية، الألمانية، الفرنسية، الصينية، الهندية واليابانية.

الأحداثعدل

شاركت نادين في العديد من العروض الحية على المسارح العامة وتحدثت مع أفراد في مختلف شئون الحياة.[43] تم الإعلان عن نادين للمرة الأولى في معرض " الإنسان +: مستقبل أنواعنا" في متحف أرت ساينيس في سنغافورة والإعلان أنها واحدة من أكثر الروبوتات البشرية واقعية في العالم.[44]

تبادلت نادين أطراف الحديث مع العديد من الأشخاص من مختلف الشركات العامة مثل شركة دان،[45] كريدت سوسي والبنك الهولندي.[46] كما تحدثت مع رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي خلال زيارته التاريخية إلى سنغافورة في 1 يونيو 2018.[47][48]

تعمل نادين في الوقت الحاضر كوكيل لخدمة العملاء في AIA سنغافورة بعد أن تم تدريبها على التعامل مع مختلف الأسئلة التي يتم طرحها عادة على وكلاء خدمة عملاء AIA[49].[20][21][22]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Gieriet، Marc (2016-10-09). "Nadia und Nadine". SRF Schweizer Radio und Fernsehen. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2016. 
  2. ^ Media coverage on Nadine exhibition نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Mulligan، Gabriella (2017-03-17). "Is robotics a solution to the growing needs of the elderly?". BBC. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2017. 
  4. ^ Lim، Paige (2016-03-07). "Now you're talking: human-like robot may one day care for dementia patients". Reuters. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2016. 
  5. ^ Lee، Jocelyn (2017-05-27). "Chat With A Female Robot (Who's Made To Look Just Like Her Creator)". 8 Days. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2017. 
  6. ^ J Ren, X Jiang and J Yuan, Quantized Fuzzy LBP for Face Recognition, 40th IEEE International Conference on Acoustics, Speech and Signal Processing (ICASSP) 2015, Brisbane, Australia, 2015
  7. ^ "NTU scientists unveil social and telepresence robots". Nanyang Technological University. 2015-12-29. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2016. 
  8. ^ Kochanowicz J, A. H. Tan and D. Thalmann, Modeling human-like non-rationality for social agents, Proceedings of the ACM 29th International Conference on Computer Animation and Social Agents (CASA 2016), pp. 11-20, Geneva, Switzerland, May 23–25, 2016
  9. ^ J. Zhang J, N. Magnenat Thalmann and J. Zheng, Combining Memory and Emotion With Dialog on Social Companion: A Review, Proceedings of the ACM 29th International Conference on Computer Animation and Social Agents (CASA 2016), pp. 1-9, Geneva, Switzerland, May 23–25, 2016
  10. ^ Berger، Sarah (2015-12-31). "Humanlike, Social Robot 'Nadine' Can Feel Emotions And Has A Good Memory, Scientists Claim". International Business Times. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2016. 
  11. ^ Y. Xiao, Z. Zhang, A. Beck, J. Yuan and D. Thalmann, Human-Robot Interaction by Understanding Upper Body Gestures, MIT Press Journals - Presence: Teleoperators and Virtual Environments, Vol. 23, No. 2, Pp. 133-154, 2014
  12. ^ Z. Yumak, J. Ren, N. Magnenat Thalmann, and J. Yuan, Modelling Multi-Party Interactions among Virtual Characters, Robots, and Humans, MIT Press Journals - Presence: Teleoperators and Virtual Environments, Vol. 23, No. 2, Pp. 172-190, 2014
  13. ^ A. Beck, Z. Zhang and N. Magnenat Thalmann, Motion Control for Social Behaviors, Context Aware Human-Robot and Human-Agent Interaction, Springer International Publishing, 237-256, 2015 نسخة محفوظة 25 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Z.P. Bian, J. Hou, L.P. Chau and N. Magnenat Thalmann, Fall Detection Based on Body Part Tracking Using a Depth Camera, IEEE Journal of Biomedical and Health Informatics, Vol. 19, No. 2, Pp. 430-439, 2015
  15. أ ب ت J. Zhang, J. Zheng and N. Magnenat Thalmann, PCMD: personality‐characterized mood dynamics model toward personalized virtual characters, Computer Animation and Virtual Worlds, Vol. 26, Issue 3-4, Pp. 237-245, 2015
  16. ^ J. Zhang, J. Zheng and N. Magnenat Thalmann, Modeling Personality, Mood, and Emotions, Context Aware Human-Robot and Human-Agent Interaction, Springer International Publishing, 211-236, 2015 نسخة محفوظة 25 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Martin، Mayo (2017-05-19). "Singapore's receptionist robot makes her public debut at ArtScience Museum's futuristic show". Channel NewsAsia. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2017. 
  18. ^ Wong، Cara (2017-05-19). "Conversation with a humanoid robot". The Straits Times. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2016. 
  19. ^ Chat With A Female Robot (Who's Made To Look Just Like Her Creator) نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. أ ب "AIA To Pioneer Adoption Of Artificial Intelligence In Singapore's Life Insurance Sector". AIA Singapore. 2018-10-12. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2018. 
  21. أ ب Benjamin، Ang (2018-10-22). "Singapore: AIA transforms customer service with insurance industry's first humanoids". Asia Insurance Review. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2018. 
  22. أ ب Gabriel، Olano (2018-10-19). "AIA Singapore welcomes two new robotic hires". Insurance Business Asia. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2018. 
  23. ^ Social Robotics
  24. ^ MIRALab نسخة محفوظة 07 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ The robot EVA playing in the Roten Fabrik theatre in Zurich نسخة محفوظة 20 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Z. Kasap and N. Magnenat Thalmann, Building long-term relationships with virtual and robotic characters: the role of remembering, The Visual Computer (IF: 1.073), vol. 28, no. 1, pp. 87-97, January 2012 نسخة محفوظة 27 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Z. Kasap, M. Ben Moussa, P. Chaudhuri and N. Magnenat Thalmann, Making Them Remember—Emotional Virtual Characters with Memory, IEEE Computer Graphics and Applications (IF: 1.116), vol. 29, no. 2, pp. 20-29, March 2009 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ C. Cig, Z. Kasap, A. Egges and N. Magnenat Thalmann, Realistic Emotional Gaze and Head Behavior Generation Based on Arousal and Dominance Factors, The 3rd International Conference on Motion in Games 2010, Springer, 2010 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ ColdFusion, The Most Realistic Robots! (2018)
  30. ^ J. Zhang J, N. Magnenat Thalmann and J. Zheng, Combining Memory and Emotion With Dialog on Social Companion: A Review, Proceedings of the ACM 29th International Conference on Computer Animation and Social Agents (CASA 2016), pp. 1-9, Geneva, Switzerland, May 23–25, 2016
  31. ^ L. Tian, N. Magnenat Thalmann, D. Thalmann, J. Zheng, A methodology to model and simulate customized human robotic realistic hand, Proceedings of the 35th Computer Graphics International (CGI 2018), ACM, Bintan, Indonesia, June 11–14, 2018
  32. ^ L. Tian, N. Magnenat Thalmann, D. Thalmann, J. Zheng, The Making of a 3D-Printed, Cable-Driven, Single-Model, Lightweight Humanoid Robotic Hand, Frontiers in Robotics and AI, DOI: 10.3389/frobt.2017.00065, pp. 65, December 04, 2017 نسخة محفوظة 04 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ N. Magnenat Thalmann, L. Tian and F. Yao, Nadine: A Social Robot that Can Localize Objects and Grasp Them in a Human Way, Frontiers in Electronic Technologies, Springer, pp. 1-23, 2017 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ H. Liang, J. Yuan, D. Thalmann and N. Magnenat Thalmann, AR in Hand: Egocentric Palm Pose Tracking and Gesture Recognition for Augmented Reality Applications, ACM Multimedia Conference 2015 (ACMMM 2015), Brisbane, Australia, 2015
  35. ^ J. Ren, X. Jiang, and J. Yuan, Face and Facial Expressions Recognition and Analysis, Context Aware Human-Robot and Human-Agent Interaction, Springer International Publishing, 3-29, 2015 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ L. Ge, H. Liang, J. Yuan and D. Thalmann, Robust 3D Hand Pose Estimation in Single Depth Images: from Single-View CNN to Multi-View CNNs, IEEE Conference on Computer Vision and Pattern Recognition (CVPR), Las Vegas, Nevada, USA, 24 June 2016 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Q. Ke, M. Bennamoun, S. An, F. Sohel and F. Boussaid, A New Representation of Skeleton Sequences for 3D Action Recognition, CVPR 2017 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Z. Fang, J. Yuan and N. Magnenat Thalmann, Understanding Human-Object Interaction in RGB-D videos for Human Robot Interaction, Proceedings of the 35th Computer Graphics International (CGI 2018), ACM, Indonesia, June 11–14, 2018
  39. ^ J. Redmon and A. Farhadi, YOLO9000: Better, Faster, Stronger, arXiv preprint, 2017 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ R.S Wallace, The Anatomy of A.L.I.C.E., In Parsing the Turing Test (pp. 181-210). Springer, Dordrecht, 2009 نسخة محفوظة 04 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ Chatterbot نسخة محفوظة 03 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ J. Zhang, J. Zheng and N. Magnenat Thalmann, MCAEM: Mixed-Correlation-Analysis based Episodic Memory for Companion-User Interactions, The Visual Computer, DOI: 10.1007/s00371-018-1537-3, Vol 34, Issue 6-8, pp. 1129-1141, May 10, 2018 نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ Aloysius، Low (2017-05-19). "'Human+' exhibit explores the future of humanity". CNET. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2017. 
  44. ^ Human+: The Future of Our Species نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ Credit Suisse Global Megatrends Conference 2018
  46. ^ 9th Annual deAccess Asia 2018 Conference Highlights
  47. ^ NTU marks historic visit by Indian Prime Minister نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ PM Modi Interacts With Robot In Nanyang Tech University In Singapore
  49. ^ NTU Singapore’s social robot Nadine starts work as a receptionist

وصلات خارجيةعدل