افتح القائمة الرئيسية

النَّاتِئُ الرَّهابِيّ أو الرَّهابَة (بالإنجليزية: Xiphoid process أو xiphisternum) هي عبارة عن بروز غضروفي يمتد من الجزء السفلي لعظمة القص، وغالباً ما تتعظم في الإنسان البالغ.[1] تعرف أحياناً بالناتئ الخنجري لعظمة القص. كلاً من الكلمتين Xiphoid المشتقة من اليونانية وensiform المشتقة من اللاتينية تعنيان "شبيه بالسيف".

الناتئ الرهابي
الاسم اللاتيني
processus xiphoideus
Xiphoid process frontal.png
موقع الناتئ الرهابي (مبين باللون الأحمر).

السطح الخلفي لعظمة القص. مشار للرهابة في الأسفل.
السطح الخلفي لعظمة القص. مشار للرهابة في الأسفل.

تفاصيل
نوع من ناتئ  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
جزء من عظم القص  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.121
ترمينولوجيا أناتوميكا 02.3.03.007   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 7488  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0002207  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. [1]
ن.ف.م.ط. D014989  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

محتويات

التركيبعدل

تقع الرهابة عند مستوى الفقرة الصدرية التاسعة والقطاع الجلدي السادس.

النموعدل

في الأطفال حديثي الولادة والرضع خاصة النحيلين منهم، قد يُرى ويُحس الناتئ الرهابي على أنه كتلة أسفل الشق القصي. في سن 15 إلى 29، عادة ما يلتحم الناتئ الرهابي بجسم القص بمفصل ليفي. يعتبر المفصل الليفي من المفاصل غير المتحركة، بعكس المفاصل حرة الحركة أو المفاصل الزلالية التي تشمل أكبر مفاصل الجسم. يبدأ تعظم الناتئ الرهابي حول سن الأربعين.[2]

التنوععدل

قد يكون الناتئ الرهابي منقسماً أو متشعباً وفي بعض الأحيان قد يكون مثقوباً. هذه الفروق في التشكل تكون وراثية، والتي من الممكن أن تساعد لم شمل أفراد أسرةٍ ما معاً عند التعامل مع بقايا مدفونة. وكثل تلك الاختلافات المورفولوجية لا تشكل أية مخاطرٍ صحية، ولكنها ببساطة اختلاف في الشكل.

الحيوانات الأخرىعدل

في الطيور، توجد الرهابة على هيئة تركيب طويل وغالباً ما تتبع اتجاه رافدة القص.

الأهمية الطبيةعدل

عند إجراء الإنعاش القلبي والرئوي يجب تجنب الضغط على الرهابة، لأن ذلك قد يؤدي لكسرها مما قد يحدث ثقب وتتزقات في الحجاب الحاجز. بالإضافة إلى أنه قد يؤدي لثقب الكبد الأمر الذي يؤدي لحدوث نزيف قاتل.

وجع الرهابة (بالإنجليزية:Xiphoidalgia) هي متلازمة تتميز بحدوث ألم وإيلام لعظمة القص. في حين تصف بعض المصادر أن ذلك الاضطراب نادر الحدوث، إلا إن البعض الآخر يشير إلى أنه أمر شائع الحدوث نسبياً ولكن يتم تجاهله من قبل الأطباء.[3] تشمل الأعراض آلام في البطن، آلام في الصدر، الغثيان، ويشع الألم إلى الظهر والرقبة والكتفين. رفع الأشياء الثقيلة أو الصدمة إلى الصدر قد يكونا سبب هذا الاضطراب العضلي الهيكلي وقد بتفاقم الألمت عن طريق الانحناء أو الإلتواء. استخدام الحقن لمخدرة والستيرويدات شائع لعلاج هذه الحالة الطبية.[4] أقدم حالة معروفة لذلك الاضطراب موثقة في عام 1712.[3]

بعد سن الأربعين، قد يلاحظ الشخص الناتئ الرهابي المتعظم ويعتقد بوجود خللٍ ما به.[2]

بزل التأمور(بالإنجليزية: Pericardiocentesis).هو اجراء يتم فيه بزل غشاء التامور من أجل استحضار عينة من السائل التأموري . غالباً ما يتم استخدام الرهابة كمعلم تشريحي عند اجراء البزل.[5]

التسميةعدل

كلمة xiphoid مشتقة من الكلمة اليونانية xiphos والتي تعني سيف مستقيم، حيث تشبه الرهابة طرفه إلى حدٍ ما. الناتئ الرهابي هي ترجمة لprocessus xiphoides باللاتينية.[6][7] كتابات الطبيب اليوناني جالينوس[8] تشير إلى Os xyphoides وهي ترجمة لكلمة ξιφοειδές ὀστοῦν.[8] كلا من الكلمتين Os باللاتينية الكلاسيكية وὀστοῦν باليونانية تعنيان عظم، في حين أن ξιφοειδές تعني شبيه السيف.[8]

صور إضافيةعدل

المراجععدل

  1. ^ Muscolino، Joseph E. (2008). The Muscle and Bone Palpation Manual with Trigger Points, Referral Patterns and Stretching. Elsevier Health Sciences. صفحة 104. ISBN 978-0323051712. 
  2. أ ب Moore، Keith L. Moore Clinically Oriented Anatomy (الطبعة 7). LWW. صفحة 84. ISBN 9781451119459. 
  3. أ ب Xiphodynia: A diagnostic conundrum نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ major causes of musculoskeletal chest pain نسخة محفوظة December 13, 2010, على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Sam، Amir H.؛ James T.H. Teo (September 2010). Rapid Medicine. Wiley-Blackwell. ISBN 1-4051-8323-3. 
  6. ^ Siebenhaar, F.J. (1850). Terminologisches Wörterbuch der medicinischen Wissenschaften. (Zweite Auflage). Leipzig: Arnoldische Buchhandlung.
  7. ^ Triepel, H. (1910). Die anatomischen Namen. Ihre Ableitung und Aussprache. Mit einem Anhang: Biographische Notizen.(Dritte Auflage). Wiesbaden: Verlag J.F. Bergmann.
  8. أ ب ت Liddell, H.G. & Scott, R. (1940). A Greek-English Lexicon. revised and augmented throughout by Sir Henry Stuart Jones. with the assistance of. Roderick McKenzie. Oxford: Clarendon Press.