افتح القائمة الرئيسية
مي عمر
مي عمر
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 7 فبراير 1988 (العمر 31 سنة)
الإقامة القاهرة  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الجنسية  مصر
الديانة إسلام
الزوج محمد سامي
الحياة العملية
التعلّم كلية الإعلام
المدرسة الأم الجامعة الأمريكية بالقاهرة
المهنة ممثلة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 2013
المواقع
السينما.كوم صفحتها على موقع السينما

مي عمر (7 فبراير 1988[1] -)، ممثلة مصرية، تخرجت من قسم الصحافة والإعلام من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وبدأت التمثيل من خلال مشاركتها في بطولة حكاية حياة (مسلسل)، والذي تبعته في العام التالي كلام على ورق ثم مسلسل الأسطورة والذي كان من إخراج زوجها محمد سامي.[2][3]

محتويات

حياتهاعدل

دراستهاعدل

التحقت مي عمر بكلية الإعلام قسم الصحافة بالجامعة الأمريكية، وقامت بعمل دراسات في المسرح. وكانت قد أحبت التمثيل منذ أيام المدرسة، إلا أن أهلها رفضوا ذلك خوفًا عليها. بدأت التمثيل من خلال أدوار بمسرح الجامعة الأمريكية. وقررت إخفاء فكرة حبها للتمثيل عن عائلتها خوفا من أن يشعروا بصدمة، وكان هناك عدد قليل من أصدقائها على علم بذلك.

بدايتها الفنيةعدل

اتجهت في بادئ الأمر لمجال الإنتاج، إلا أنها لم تشعر بالراحة فيه. اتجهت بعد ذلك نحو الإخراج، فقامت بإخراج فيديو كليب للفنانة رولا سعد، ولكنها قالت إنها لم تشعر بالارتياح أيضًا. وقد شعرت أن حبها للوقوف أمام الكاميرا يزداد يوما بعد يوم، فقررت وقتها أن تتناقش مع زوجها في رغبتها في خوض مجال التمثيل، الذي طلب منها أن تمثل أمامه أولًا حتى يتأكد من امتلاكها الموهبة.[4]

قامت باستعدادات كثيرة للوقوف أمام الكاميرا، فبدأت أولا بدراسة التمثيل مع مروة جبريل، وذلك بصحبة زوجها الذي ساعدها كثيرا، ثم خضعت لعدة اختبارات اجتازتها بنجاح. أتاح لها زوجها المخرج محمد سامي الفرصة للظهور الأول، وذلك من خلال تقديم دور «ولاء» في مسلسل حكاية حياة مع غادة عبد الرازق، وكان زوجها هو مخرج المسلسل، ثم رشحها مرة أخرى للعمل في مسلسل كلام على ورق مع هيفاء وهبي، وهو من إخراجه أيضًا.

قدمت أول أدوارها في الدراما بعيدًا عن زوجها محمد سامي من خلال مسلسل حالة عشق مع المخرج إبراهيم فخر، الذي رشحها للدور. وخاضت أول تجربة لها في المسرح من خلال مسرحية بابا جاب موز من إخراج الفنان أشرف زكي، الذي رشحها للدور، ودعمها كثيرًا في تلك التجربة، ففي البداية شعرت بالقلق، ولكنها أقدمت على الخطوة من خلال الاستعداد الجيد لها.

أعمالهاعدل

زواجهاعدل

قابلت محمد سامي في السنة الدراسية الأولى، كان يدرس معها في الجامعة الأمريكية، وبدأت بينهما علاقة حب انتهت بالزواج عام 2010. وقد أثار عملها مع زوجها بعض المشاكل مع الفنانات المشاركات في الأعمال الفنية التي يخرجها زوجها، حيث اتهموه بفرد مساحة أكبر لشخصية شهد على حساب أدوارهن.[5]

انظر أيضًاعدل

مصادرعدل

وصلات خارجيةعدل