مي بدر

صحفية من المملكة المتحدة

مي بدر هي رئيسة تحرير مجلة هي و نائبة رئيس تحرير مجلتي سيدتي والجميلة ، من مواليد مدينة بيرمنغهام في بريطانيا عام 1968 ، و هي من أصول سورية ، وتعد من أهم الصحفيات العربيات [1] ، عاشت طفولتها ودرست في مدينة اللاذقية على الساحل السوري، تزوجت من الصحفي عدنان الكاتب ، ولهما طفل وحيد اسمه بدر .

مي بدر
معلومات شخصية
الميلاد 6 يوليو 1968 (العمر 51 سنة)
بريطانيا  المملكة المتحدة
برمينغهام  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الإقامة دبي, الإمارات العربية المتحدة
الجنسية  سوريا  المملكة المتحدة
الزوج عدنان الكاتب
الحياة العملية
المهنة رئيسة تحرير مجلة "هي" و نائبة رئيس تحرير مجلتي "سيدتي" و"الجميلة"
المواقع
الموقع Hiamag.com

التدرج الوظيفيعدل

  • في عام 1993 عملت كمحررة في دار الصحافة العربية في لندن، في مجلة "المجلة" السياسية.
  • محررة ومسؤولة تحرير في مجلة "هي" (تصدر عن نفس الشركة) منذ عام 1995 .
  • في عام 2004 تسلمت رئاسة تحرير مجلة هي وما زالت حتى الآن.
  • تم تعينها في بداية عام 2013 نائبة رئيس تحرير مجلتي "سيدتي" و"الجميلة".

العمل والنجاحعدل

  • وطدت مي بدر علاقتها مع نساء النخبة وزوجات الزعماء والأميرات والشيخات وسيدات الأعمال والمجتمع الراقي، ونجحت في ظل المنافسة الإعلامية في تحويل مجلة "هي" إلى أشهر وأرقى مجلة نسائية عربية، تتنافس على الإعلان فيها أهم الدور العالمية، وتحلم في الظهور فيها نساء عربيات شهيرات في مختلف المجالات.

العائلة والأصولعدل

  • تتميز مي بدر بصفات بثقافتها الواسعة وذكائها وتواضعها وحضورها الطاغي في الوسط الإعلامي والإعلاني الراقي، وهي زوجة الصحفي الكبير ومحاور المشاهير عدنان الكاتب الذي دعمها وساندها ووقف إلى جانبها.
  • تنحدر من عائلتين عريقتين من الساحل السوري، فجدها (والد أمها) الراحل الشيخ علي شهاب ناصر، كان عضوا في أول برلمان سوري بعد الاستقلال، وكان من أغنى أغنياء الساحل السوري.
  • جدها لوالدها الشيخ معروف بدر، كان من أهم المشايخ في منطقة اللاذقية، وحرص على زرع العلم في أولاده، ومن النادر أن نرى أي فرد من عائلة بدر لا يحمل شهادة عليا، وقد تسلم الكثير منهم مناصب عليا في الدولة على مر السنين.

ابنها الوحيد واهتماماتهاعدل

بعيدا عن العمل تركز مي بدر اهتمامها على طفلها الوحيد بدر الكاتب وعمره 10 سنوات، وتقضي معه معظم أوقاتها معه، وأهم هواياتها القراءة وخصوصا الروايات والسير الذاتية للعظماء والحكماء والرؤوساء والمشاهير.[2]

الجوائز والتقديرعدل

تم تكريمها من قبل مؤسسات وجمعيات إنسانية وخيرية ومن أهمها:

  • جائزة الإمارات للسيدات.
  • من اليونيسيف.
  • من الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز رئيسة "جمعية سند".

لقاءات مع شخصيات عربية وعالميةعدل

أجرت مي بدر سلسلة لقاءات هامة جدا مع أبرز الشخصيات النسائية العربية والعالمية ومنهن:

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل