افتح القائمة الرئيسية

موسى المبرقع وهو أحد أبناء محمد الجواد، ولد في المدينة المنورة عام 214 هـ، وبعد وفاة والده محمد الجواد هاجر من المدينة إلى الكوفة، ثم هاجر إلى مدينة قم عام 256 هـ، سُمِّي بالمبرقع لإنه كما نُقِل كان جميل الوجه، فكان يضع رقعة قماشة على وجههِ دائما خوفا من الفتنة، ولذلك سُمّي بالمبرقع.[2] رويت عنه أحاديث واعتبره المحدثون الشيعة ثقة.[3]

موسى المبرقع
ضريح السيد موسى المبرقع.jpg
ضريح موسى المبرقع في قم.

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة موسى بن محمد الجواد
الميلاد عام 214 هـ
المدينة المنورة
الوفاة عام 296 هـ
مدينة قم
مكان الدفن مدينة قم
اللقب المبرقع
الديانة مسلم، شيعي
أبناء أبو القاسم حسين، وعلي، وأحمد، ومحمد، وجعفر[1]
الأب محمد الجواد
أخوة وأخوات

محتويات

اسمه ونسبهعدل

هو أبو جعفر موسى بن محمد الجواد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وهو أخ علي الهادي من طرفي الأب والأم، وكانت أُمّهما أُمّ ولد، تسمّى بسمانة المغربية. لُقب أبوجعفر بالمبرقع لأنه كان يضع برقعا على وجهه دائما لشدة جماله خوفا من الفتنة.[4]

عن حياتهعدل

ولد موسى المبرقع في المدينة المنورة عام 214 هـ، وهو يصغر أخاه الإمام علي الهادي بسنتين. عاش مع والده الإمام محمد الجواد مدّة حياته في المدينة المنورة. وبعد وفاة والده هاجر من المدينة إلى الكوفة، ثم هاجر منها إلى مدينة قم عام 256 هـ ،أي بعد وفاة أخيه الهادي بسنتين. لكن بعض كبار أهل قم أمروه بالخروج منها، فذهب إلى كاشان، فلمّا دخلها أكرمه أحمد بن عبد العزيز بن دلف العجلي واستقبله، وبعد فترة ندم رؤساء أهل قم على فعلهم ذلك فجاؤوا إليه واعتذروا منه وأدخلوه قم مكرّما معزّزا، فبقي هناك طيلة حياته.[5][6]

أبنائهعدل

لموسى المبرقع خمسة أولاد وهم أبو القاسم حسين، وعليّ، وأحمد، ومحمد، وجعفر.[5] وله عقب من ولده أحمد وحده ولا يصح له عقب من ولده غيره.[7] عُرف أبنائه بالرضويون.[8]

وفاتهعدل

توفي في الثاني والعشرين من ربيع الثاني عام 296 هـ، ودُفِنَ في قم. وقد دُفن في بقعته بعض من ذريته منهم محمد الأعرج بن أحمد بن موسى المبرقع، وزينب بنت موسى المبرقع، وفاطمة بنت محمد بن أحمد بن موسى وبريهة بنت محمد بن أحمد بن موسى المبرقع.[9] ومزاره هناك مشهور ويزار من قبل الشيعة.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ السيد هاشم الميلاني، تعريب منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل، الجزء : 2 صفحة : 571. نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ موسى المبرقع بن الإمام الجواد، موسسة السبطين العالمية، 13 نيسان/أبريل 2009. نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ غلامرضا كلي زوارة، المخلصات العربیة، مجلة وقف ميراث جاويدان، رقم:89، صفحة:209.
  4. ^ محمّد صادق محمّد الکرباسي، الحسين نَسَبُهُ ونسله ، المركز الحسيني للدراسات- لندن، الجزء الرابع، صفحة:166.
  5. أ ب السيد هاشم الميلاني، تعريب منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل، الجزء : 2 صفحة :569-571. نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ شيخ عباس القمي، سفينة البحار ومدينة الحکم والآثار مع تطبيق النصوص الواردة فيها على بحار الأنوار، الجزء : 8 صفحة : 472. نسخة محفوظة 22 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ ابن عنبة، عمدة الطّالب في أنساب آل أبي طالب، منشورات الشريف الرضي، الجزء : 1 صفحة : 201. نسخة محفوظة 22 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ خير الدين الزركلي، الأعلام، الجزء السابع، صفحة: 327، دار العلم للملايين، بيروت.
  9. ^ محسن الأمين، أعيان الشيعة ، ج 10 ، الصفحة 195. نسخة محفوظة 11 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.