افتح القائمة الرئيسية

مهدي المخزومي هو عالم باللغة العربية والنحو وهو أشهر علماء اللغة في القرن العشرين، ولد مهدي المخزومي في مدينة النجف الأشرف عام 1917 وتوفي عام 1993[1]، في مطلع شبابه كان رجل دين في حوزة النجف الأشرف الدينية والتي تعد واحدة من أعرق وأقدم الحلقات الدراسية في اللغة العربية والدين.

مهدي المخزومي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1917  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 5 مارس 1993 (75–76 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة لغوي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

فقد والده وهو دون السنتين ثم فقد أمه ولما يبلغ الخامسة، فتولي إخوته رعايته، كانت دراسته الأولى في مساجد النجف ثم دخل المدرسة الغري الابتدائية، أبتعث إلى مصر سنه 1938 لدراسة اللغة العربية في جامعة فؤاد الأول وحصل على شهادة الليسانس، فعاد إلى وطنه حيث عين مدرسا لمدة أربع سنوات في دار المعلمين الريفية في الرستمية ببغداد، سافر إلى مصر عام 1947 في بعثة علمية على نفقة وزارة المعارف لإكمال دراسته العليا وحصل على الماجستير سنة 1951 وكان موضوع بحثه (مذهب الخليل النحوي) بإشراف الأستاذين أمين الخولي وإبراهيم مصطفى، ثم شهادة الدكتورة سنة 1953 وكان موضوع بحثه (مدرسة الكوفة النحوية ومناهجها في اللغة العربية) أعده بإشراف الأستاذ مصطفى السقا.

أعمالهعدل

المؤلّفاتعدل

  • الخليل بن أحمد الفراهيدي: أعماله ومنهجه.
  • مدرسة الكوفة ومنهجها في دراسة اللغة والنحو.
  • في النحو العربي: نقد وتوجيه.
  • في النحو العربي: قواعد وتطبيق على المنهج العلمى الحديث.
  • الفراهيدي: عبقري من البصرة.
  • الدرس النحوي في بغداد.
  • أعلام في النحو العربي.

المقالاتعدل

  • المخزومي، مهدي (ديسمبر 1965). "بين ابن خالويه والمتنبي". الثقافة (12): 20–23. 

التحقيقاتعدل

  • كتاب العين لأبي عبد الرحمن الخليل بن حمد الفراهيدي - تحقيق الدكتور مهدي المخزومي والدكتور إبراهيم السامرائي.
  • ديوان الجواهري - جمع وتحقيق واشراف الدكتور مهدي المخزومي بالمشاركة مع الدكتور إبراهيم السامرائي والدكتور علي جواد الطاهر ورشيد بكتاش.

وفاتهعدل

توفي د.مهدي المخزومي و رثاه الشاعر سيفي المخزومي بقصيدة عصماء هذه بعض أبياتها

بِمَهدِ العِلمِ و هو أجل مَهَدِوَلِدْتَ عَلَى الهُدْى و بَقِيتَ مَهدي
و أقصَى ما تَرَصَدَهُ خَلِيلٌبَلَغْتَهُ ثُمَ صَاحَ عَبَرْتَ حَدِي
و كُنتَ أهمَّ مِنْ زُحَلٍ و أعلىو لكِّنَ الكَفيفَ رَقيبُ رَصدِ
و إنَّكَ قُسُ ساعَدُةُ الإياديو تَأخُذُ مِنكَ آذانٌ و أيدي

مراجععدل

  1. ^ العلاونة، أحمد (1998). ذيل الأعلام [قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين] (الطبعة الطبعة الأولي). جدة: دار المنارة. صفحة 212. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عراقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.