ملعب الشعب الدولي

ملعب الشعب الدولي هو ملعب كرة قدم يقع في بغداد في العراق افتتح عام 1966.

ملعب الشعب الدولي
Al Shaab Stadium IRAQ.jpg

معلومات عامة
البلد Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
العنوان بغداد، العراق
إحداثيات 33°19′29″N 44°26′07″E / 33.324861°N 44.435278°E / 33.324861; 44.435278  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الإنشاء والافتتاح
انطلاق الأشغال 21 نيسان 1960
أشغال البناء 1960–1966 (6 سنوات)
كلفة الإنشاء 1,200,000 دينار عراقي (1966)
الافتتاح 6 تشرين الثاني 1966
إعادة التهيئة 2005، 2010، 2015
الإغلاق 2003–2005، 2009–2010
الاستعمال
المالك وزارة الشباب والرياضة
التجهيزات
الأرضية عشبية
الطاقة الاستيعابية 34,200
[1]

موقعه وقصة انشائهعدل

يقع ملعب الشعب في بغداد جانب الرصافة وضع حجر الأساس له عندما كان عبد الكريم قاسم رئيساً للوزراء في العراق يومها كانت تلك الأرض شاسعة وخالية وبطلب من رئيس الوزراء تم بناء الحجر الأساس ووضع حينها مبلغاً رمزياً واحتشدت الجماهير من حوله والقى كلمة سمعها العراقيون عبر وسائل الاعلام صرح فيها انه يعمل لإنشاء ملعب دولي كبير وجاء العمل به عن طريق اتفاقية بين حكومته وشركة (كولبنكيان) البرتغالية والتي مقرها في لشبونة ويشرف على ادارتها كالوست سركيس كولبنكيان، وهو رجل الأعمال الثري الأرمني. وكان كولبنكيان يملك حصة من نفط العراق ويحتفظ بنسبة 5% من مجموع الأسهم النفطية.[2] وتم العمل الحقيقي لبناء هذا الملعب في عهد عبد السلام عارف ليكون أكبر ملعب في العراق ويتسع إلى 40 ألف متفرج وتصميم الملعب على شكل الحروف (COI)

افتتاح ملعب الشعبعدل

تم افتتاحه في 6 نوفمبر 1966 من قبل عبد الرحمن عارف وجرت عليه مباراة الافتتاح الودية التي جرت بين منتخب العراق ونادي بنفيكا البرتغالي الذي حصل في نفس العام على المرتبة الثالثة في بطولة العالم التي أقيمت في انكلترا وفاز نادي بنفيكا بهدفين مقابل هدف واحد تقدم النادي البرتغالي بهدف ثم ادرك العراق التعادل عن طريق قاسم زوية وقبل نهاية المباراة بدقائق سجل اوزبيو هدف الفوز لبنفيكا لتنتهي المباراة بفوز النادي البرتغالي 2-1 في أول مباراة تقام على ملعب الشعب الدولي وقادها الحكم فهمي القيمقجي وساعده سعدي عبد الكريم وصبحي أديب.

أحداث في ملعب الشعبعدل

 
مدرجات ملعب الشعب

شهد ملعب الشعب الكثير من الأحداث بعد افتتاحه وعلى مر أكثر من أربعين عام... ومن الأحداث الأليمة التي حدثت في ملعب الشعب هو طيران السقف الوحيد الذي يغطي المقصورة الرئيسية في عاصفة ترابية عام 1969. حيث كانت مباراة بين القوة الجوية ومصلحة نقل الركاب والتي انتهت بالتأجيل، وشهد الملعب بعدها بطولات عديدة، حيث احتضن بطولة كأس الخليج الخامسة عام 1979، والتي أقيمت من 23 مارس 1979 إلى 9 أبريل 1979 وقد شاركت في هذه البطولة جميع الفرق الخليجية وأستطاع منتخب العراق لكرة القدم أن يفوز بلقبها بعد أن فاز في جميع مبارياته، وقد حصل لاعب العراق حسين سعيد على لقب هداف الدورة برصيد عشرة أهداف، وحصل يومها حارس مرمى المنتخب العراقي رعد حمودي على جائزة أفضل حارس مرمى في الدورة وحصل منتخب الكويت لكرة القدم على المركز الثاني وجاء في المركز الثالث منتخب المملكة العربية السعودية كذلك استضاف ملعب الشعب بطولة العالم العسكري عام 1968 التي فازت بها اليونان وكذلك في عام 1972 حيث قاد عادل بشير وعمو بابا منتخب العراق العسكري للفوز بالبطولة حيث تعادل مع تركيا (2-2)، وسجل للعراق دكلص عزيز وعبد الرزاق أحمد وفاز على اليونان بهدف سجله عمو يوسف وتعادل مع إيطاليا بعد هدف صاروخي سجله عبد الرزاق أحمد، وفي المباراة الحاسمة فاز العراق يومها على ساحل العاج بثلاثية لعلي كاظم وعمو يوسف الذي سجل هدفين. كذلك احتضن الملعب مباريات ودية عالمية منها مع مصر عام 1983 وفلامنغو البرازيلي الذي كان يلعب معه سقراط وزيكو وخسر العراق حينها بهدفين، ومع رومانيا عام 1986. كما شهد ملعب الشعب أكثر مبارتين حزناً للجمهور الرياضي العراقي، وهي مباراة منتخبنا امام الكويتي الأولمبي ضمن تصفيات أولمبياد موسكو في بغداد يوم 31 آذار عام 1980 يوم خسر العراق بنتيجة 3-2 بعد احتساب الحكم الماليزي ضربة جزاء ضد لاعب المنتخب حسن فرحان انهت آمال المنتخب العراقي بالصعود إلى الأولمبياد. ومن المباريات المهمة على ملعب الشعب هي المباراة مع قطر ضمن المنافسات المؤهلة للدور الثاني من تصفيات كأس العالم 1990 يوم اخطأ الحارس أحمد جاسم وسجل هدف قطري في مرماه في الدقيقة الأخيرة من المباراة المصيرية بعد أن كان المنتخب العراقي متقدماً بنتيجة 2-1 كما احتضن ملعب الشعب أَقوى مباريات الدوري العراقي التي جمعت الزوراء والقوة الجوية والشرطة والطلبة والرشيد، إضافة إِلى أقوى البطولات العراقية.

ملعب الشعب والغزو الأمريكي للعراقعدل

في التاسع من أبريل سنة 2003 بعد الغزو الأمريكي للعراق تعرض ملعب الشعب الدولي إلى قصف أميركي مكثف عمل ضراراً كبيرراً بمدرجاته وحدثت حفرة كبيرة في وسطه وتم اغلاقه بعدها، واستخدم كمهبط للطائرات المروحية الأمريكية على ارضه بعد ذلك تم إعادة اعمار ملعب الشعب ليعود للحياة بعد اتفاق جرى بين أحمد الحجية رئيس اللجنة الأولمبية وحسين سعيد رئيس الإتحاد العراقي لكرة القدم وعلي فائق الغبان وزير الشباب والرياضة كما خصص الحاكم المدني الأمريكي في العراق بول بريمر مبلغ ثلاثة ملايين دولار في 8 أبريل 2004، وشملت عملية الإعمار زرع أرضية الملعب بالثيل الاجنبي ووضع مبازل لتصريف المياه وذلك بعد أن ازيلت التربة وبدلت وفرشت بالرمل الناعم وتم تصليح ساعة الملعب وتبديل السياج وتصليح المدرجات وتغيير مكان بيع التذاكر ببناء بناية خاصة لذلك وتوفير إنارة جيدة للملعب ومرشاة الثيل وغيرها من الأدوات.

أعيد افتتاح ملعب الشعب وعاد ليحتضن مباريات الدوري العراقي واقيمت فيه احتفالية جماهيرية بمناسبة عودة الروح إليه. يومها أهدى فريق الزوراء جمهوره فوزاً ثميناً على فريق الشرطة في افتتاح مباريات دوري النخبة حينها استطاع نادي الزوراء أن يزرع هدفين في مرمى نادي الشرطة جاءا في الشوط الثاني من المباراة.

في ملعب الشعبعدل

يحوي ملعب الشعب رفات عمو بابا الذي دفن فيه بحسب وصيته. إضافة إلى جدارية تمثل المنتخب العراقي الفائز بكاس آسيا 2007 وفي عام 2010 قام رئيس حكومة اقيلم كردستان نيجرفان برزاني بمبادرته لهذا الملعب التاريخي حيث قامت شركة بتجديد الملعب وتجديد الأرضية بالعشب السويدي بإشراف شركة بريطانية، وتم افتتاحه بالحُلة الجديدة في 2011 في مباراة القمة بين فريقي الزوراء والقوة الجوية.

المصادرعدل

  1. ^ Al-Mashhadani, Akram (27 November 2015). "Story of Al-Shaab stadium.. An Iraqi monument that won't be rebuilt". Ishtar Channel. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "امتلك 5% من نفط العراق طوال 40 عامًا.. من هو التاجر التركي كالوست كولبنكيان؟". ساسة بوست. 2019-09-05. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)