افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

مقتضى الشهادتين هي قصيدة في علم التوحيد للإمام عبد الغني النابلسي الحنفي الماتريدي الصوفي المتوفى سنة 1143 هـ في بيان عقيدة أهل السنة والجماعة على طريقة الماتريدية والأشعرية.

محتويات

نص القصيدةعدل

مَعرفةُ اللهِ عليكَ تُفْتَرَضْبأنّهُ لا جَوهرٌ ولا عَرَضْ
وليسَ يحويهِ مكانٌ لا، ولاتُدركُهُ العقولُ جلَّ وعَلا
لا ذاتهُ يُشبهُ للّذَواتِولا حَكَتْ صفاتهُ الصفاتِ
فَرْدٌ لنا بهِ تتَمُ المَعْرِفَةْوواحدٌ ذاتاً وفِعلاً وَصِفَة
فَهُوَ القَديمُ وَحْدَهُ وَالبَاقِيفي القَيْدِ نَحْنُ وَهُوَ في الإطْلاقِ
وَهُوَ السَّمِيعُ وَالبَصِيرٌ لم يَزَلْبِغَيْرِ مَا جَارِحَةٍ وَفِي الأَزَلْ
لَهُ كَلامٌ لَيْسَ كَالمَعْرُوفِجَلّ عَنِ الأَصْوَاتِ وَالحُرُوفِ
أَرْسَلَ رُسْلَهُ الكِرَامَ فِينَامُبَشِّرِينَ بلْ وَمُنْذِرِينَا
أَيَّدَهُمْ بِالصِدْقِ وَالأَمَانَهْوالحِفظِ والعِصمةِ والصّيانةْ
أوَّلُهم ءادمُ ثمَّ الآخِرُمُحمَّدٌ وهْو النبيُّ الفاخِرُ
وصَحْبُهُ جميعُهمْ على هُدىتفضيلُهمْ مُرتّبٌ بلا اعتِدا
فهُمْ أَبُو بَكْرٍ وَبَعْدَهُ عُمَرْوَبَعْدَهُ عُثْمَانُ ذُو الوَجْهِ الأَغَرْ
ثمَّ عَليٌ ثُمَّ بَاقِي العَشَرَةْوَهِيَ التي في جَنَّةٍ مُبَشَّرَةْ
وَكُلُّ مَا عَنْهُ النَّبيُ أخْبَرَافَإِنهُ مُحَقَّقٌ بِلا امْتِرا
من نحوِ أمْرِ القبرِ والقيامَةْوكلِّ ما كانَ لهُ علامَةْ
مِثْلُ طُلُوعِ الشمسِ من مَغرِبهاوقصَّةِ الدّجّالِ كُنْ مُنْتَبِها
هذا هوَ الحقُّ المبينُ الواضحُوبالذي فيهِ الإناءُ ناضحُ

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل

وصلات خارجيةعدل