معركة وفلة

معركة وفلة وقعت في 28 أغسطس 1542 ،بالقرب من بحيرة أشينجي في وفلة حاليا في أثيوبيا إقليم تيغراي ،بين البرتغاليين تحت قيادة كريستوفاو دا غاما وقوات الإمام أحمد بن إبراهيم الغازي .ما ساعد علي تفوق سلطنة العدل ليس التفوق العددي فقط ولكنها الأسلحة النارية أيضا، وكان الإمام أحمد منتصرا وأجبر البرتغاليين، ومعهم الملكة سابلة وينجل وحاشيتها، على الفرار من مخيمهم المحصن وترك أسلحتهم وراءهم.

معركة وفلة
جزء من الحرب العدلية الحبشية والصراع العثماني البرتغالي (1538–1557)
معلومات عامة
التاريخ 28 أغسطس 1542
الموقع وفلة ، إثيوبيا
النتيجة نصر حاسم لـسلطنة العدل
المتحاربون
Flag of Adal.png سلطنة عدل
Ottoman flag.svgالدولة العثمانية
Flag of Portugal (1495).svgالإمبراطورية البرتغالية
الإمبراطورية الإثيوبية
القادة
أحمد بن إبراهيم الغازي كريستوفاو دا غاما  (ج ح)
القوة
600-900 فرسان سلطنة عدل

20 فارس متطوع
عدة ألاف من المشاة

حوالي 290 فرسان برتغالية

23 أثيوبي مشاة

الخسائر
قليلة جدا 160 برتغالي قُتل

8 أثوبيين قتلوا

في فرارهم من أرض المعركة مع 14 جنديا، غاما مع ذراعه المكسورة من رصاصة، اعتقل في تلك الليلة من قبل أتباع الإمام أحمد، ثم اقتيد إلى مكان وجود الإمام أحمد وهناك تعرض للتعذيب، ثم في النهاية سحب الإمام سيفه وقطع رأس غاما.[1]

مصادرعدل

  1. ^ وايتواي, الحملة البرتغالية, ص. 68
 
هذه بذرة مقالة عن حروب أو معارك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن تاريخ الصومال بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن معركة إثيوبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن معركة في التاريخ العثماني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.