افتح القائمة الرئيسية

معركة الحراش (1832)

معركة الحراش في ماي 1832م شملت الأرجاء الشرقية المتاخمة لمدينة الجزائر في الحراش وسهل متيجة.

معركة الحراش في 1831م
جزء من المقاومة الشعبية الجزائرية ضد فرنسا
معلومات عامة
التاريخ 23 ماي 1832م
الموقع وادي الحراش، الحراش، متيجة
36°42′56″N 3°10′10″E / 36.715541°N 3.1694757°E / 36.715541; 3.1694757إحداثيات: 36°42′56″N 3°10′10″E / 36.715541°N 3.1694757°E / 36.715541; 3.1694757
النتيجة معركة، حرب عصابات
المتحاربون
Flag of Algeria.svg المقاومون الجزائريون Flag of France.svg قوات الجيش الفرنسي
القادة
علي ولد سي سعدي،
محمد بن زعموم.
صافاري دي روفيغو.
القوة
Flag of Algeria.svg 100 فارس جزائري Flag of France.svg 27 جنديا من الفيلق الأجنبي الفرنسي،
25 فارسا من صيادي أفريقيا.
الخسائر
26 جنديا قتيلا من الفيلق الأجنبي الفرنسي،
جندي أسير واحد.

المعركةعدل

كان وقع مجزرة العوفية التي جرت ما بين 6 و10 أفريل 1832م كبيرا على المقاومين الجزائريين في سهل متيجة ومنطقة القبائل الزواوية[1].

فما كان من الحاج علي ولد سي سعدي المتواجد عند محمد بن زعموم في "قبيلة فليسة أومليل" منذ معركة الحراش في سنة 1831م، ضمن منطقة القبائل، إلا أن اغتنم الشعور بالحزن بسبب هذه الإبادة من أجل تحريض قبائل متيجة والزواوة بهدف الانتقام من الفرنسيين[2].

فبعد أسابيع قليلة من مجزرة العوفية في شهر أفريل 1832م، عَلِمَتْ قيادات قبيلتي "يسر" و"عمراوة" بأن مفرزة من الجنود الفرنسيين تقوم كل يوم بالذهاب لحصاد التبن في مراعي منطقة "رأس (الوطء) الموطئ" (بالفرنسية: Ras El Outa) المختصرة بكلمة "راصوطة" (بالفرنسية: Rassauta) قرب برج الكيفان[3].

فتم حشد مائة فارس زواوي وتحضير كمين للمفرزة الفرنسية بتاريخ 23 ماي 1832م على بُعد بعض المئات من الأمتار قرب "برج الحراش" الذي كانت "قبيلة العوفية" تتحكم فيه[4].

وتمت إثر نصب هذا الكمين المُحكَم مهاجمة ومفاجأة 27 جنديا من الفيلق الأجنبي الفرنسي و25 فارسا من صيادي أفريقيا من طرف الفرسان الزواوة لتتم إبادة 26 جنديا منهم بعد الاشتباك معهم، ونجاة جندي واحد تم أسره[5] · [6].

وكانت هذه المفرزة تحت قيادة "النقيب سالومون دي موسي" (بالفرنسية: Commandant Salomon de Mussy) بالنسبة لفرسان صيادي أفريقيا و"الملازم شام" (بالفرنسية: Lieutenant Cham) دي الأصول السويسرية بالنسبة لجنود الفيلق الأجنبي الفرنسي الذي تم إنشاؤه بتاريخ 9 مارس 1831م من طرف الملك لويس فيليب الأول وكاتب الدولة للحرب الماريشال جان دو ديو سول[7] · [8].

وكانت هذه الخسارة في الأرواح قد أغضبت الجنرال "صافاري دي روفيغو" بما جعله يستغرق كل شهر جوان 1832م في البحث عن السبل والوسائل للذهاب إلى أبعد من ساحل "رأس ماتيفو" (بالفرنسية: Cap Matifou) قرب عين طاية قصد الهجوم الانتقامي من المقاومين الجزائريين[9] · [10].

إلا أن جهود الجنرال "صافاري دي روفيغو" ذهبت سدى ولم يستطع تنظيم الهجوم المرتقب على المقاومين، في حين أن بلوغ منتصف شهر جوان عَجَّلَ في إخلاء موقع "برج الحراش" كالمعتاد من طرف الفرنسيين بسبب رطوبة المستنقعات وانتشار الأمراض المعدية خلال فصل الصيف ذي الحرارة المرتفعة[11] · [12].

مكتبة الصورعدل

مراجععدل

  1. ^ http://encyclopedie-afn.org/images/d/d4/Annalesalg1836-tome2.pdf
  2. ^ Histoire de l'ancienne légion étrangère, crééé en 1831, licenciée en 1838 - J.] [Bernelle - Google Livres نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Histoire de la Légion étrangère: Un asile pour le malheur 1831-1835 - Emilio Condado Madera - Google Livres نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ origine نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ L'Histoire est mon comptoir!: L'armée française à la conquête de l'Algérie - I نسخة محفوظة 15 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ emigration suisse en algerie;http://alger-roi.fr نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Menu - Legion نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ L'Afrique du Nord illustrée : journal hebdomadaire d'actualités nord-africaines : Algérie, Tunisie, Maroc | Gallica نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ http://www.penseemiliterre.fr/ressources/20146/50/la_legion_etrangere_de_1831_a_1887_-_general_grisot_et_lieutenant_coulombon.pdf
  10. ^ Le Centenaire de la Légion étrangère. 11/04/1931[وصلة مكسورة]
  11. ^ SUISSE Legion - 1830-1962 ENCYCLOPEDIE de L'AFN نسخة محفوظة 13 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Histoire de la Légion étrangère نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.