افتح القائمة الرئيسية

وادي الحراش

مجرى مائي في الجزائر

إحداثيات: 36°44′20″N 3°08′02″E / 36.7387811°N 3.1339793°E / 36.7387811; 3.1339793

وادي الحراش
Photo oued el harrach 28052016 001.jpg
وادي الحراش

روافد وادي الحراش.jpg
روافد وادي الحراش

المنطقة
البلد  الجزائر
الخصائص
الطول ولاية المدية، ولاية البليدة، ولاية الجزائر.67 كم
التدفق نظام مطري 2.500 م3/ثا
المجرى
المنبع الرئيسي جبال الأطلس التلي - ولاية المدية
 » الارتفاع ولاية المدية: الحمدانية، العمارية، بعطة. 624 متر
 » الإحداثيات 36°21′55″N 3°03′20″E / 36.3652512°N 3.0554319°E / 36.3652512; 3.0554319
المنبع الثانوي جبال الأطلس التلي - ولاية البليدة 
 » الارتفاع ولاية البليدة: صوحان. 583 متر
 » الإحداثيات 36°30′38″N 3°13′56″E / 36.5106803°N 3.2322122°E / 36.5106803; 3.2322122
التقاء المنابع ولاية الجزائر
 » الارتفاع سيدي موسى، بئر توتة. 45 متر
المصب ولاية الجزائر: حسين داي - المحمدية
 » الإحداثيات 36°44′20″N 3°08′02″E / 36.7387811°N 3.1339793°E / 36.7387811; 3.1339793
 » الارتفاع البحر الأبيض المتوسط 5 متر
المسطح المائي المستجمع المائي 1.200 كم2
الجغرافيا
دول الحوض  الجزائر:
ولاية المدية:
الحمدانية، العمارية، بعطة.
ولاية البليدة:
حمام ملوان، بوقرة، أولاد السلامة،
بوينان، الشبلي، بلدية صوحان،
بلدية الأربعاء.
ولاية الجزائر:
سيدي موسى، براقي، جسر قسنطينة،
الحراش، باش جراح،
بوروبة، المحمدية،
حسين داي.

وادي الحراش، هو الوادي الأكثر أهمية بالنسبة لولاية الجزائر، على طول 67 كيلومترا إلى الشرق من الجزائر العاصمة وبالتحديد ما بين بلدية حسين داي وبلدية المحمدية، وهو أطول واد عاصمي والأكثر تدفقا. ينبع من جبال الأطلس التلي في جوار بلدية العمارية بولاية المدية ليمر من بلدية حمام ملوان بولاية البليدة مرورا بمدن ولاية الجزائر ليصب مياهه في البحر الأبيض المتوسط[1].

أصل التسميةعدل

أصل كلمة الحراش (بالإنجليزية: El Harrach) جاءت من كلمة الأحراش (بالإنجليزية: El Ahrache) (ومفردها حرش) التي هي أماكن تنمو فيها شجيرات متوسطة الطول متباعدة نسبياً (أقل ارتفاعاً وكثافة من الغابة).

وتتواجد الأحراش في المناطق شبه الرطبة وشبه الجافة، أين تتكون بفعل عوامل مناخية ناتجة عن متوسط معين من التساقط المطري أو عن تدخل الإنسان الذي يدمر الغابة من خلال أنشطته المتنوعة محولاً غطاءها النباتي إلى أحراش لا نفع فيها لأحد ولا رغبة اقتصادية فيها.

ولقد أعطي اسم وادي الحراش لمدينة الحراش بعدما كانت تسمى سابقا البيت المربع (بالإنجليزية: Maison Carrée) أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر قبل الاستقلال الوطني في سنة 1962م.

الجغرافياعدل

الروافد الأساسيةعدل







 

طول أشطار وادي الحراش

  المدية (22.8 كم) (34.03%)
  البليدة (26 كم) (38.81%)
  الجزائر (18.2 كم) (27.16%)

ينبع وادي الحراش من جبال الأطلس البليدي في الأطلس التلي ويصب في البحر الأبيض المتوسط في ولاية الجزائر ما بين بلديتي حسين داي والمحمدية[4].

وهو نتيجة التقاء عدة وديان هي:

الموقععدل

 
ضفة وادي الحراش في ولاية الجزائر

يصب وادي الحراش في البحر الأبيض المتوسط على مستوى الطريق السريع بالخروبة، على طول الشريط الساحلي الممتد من جامع الجزائر إلى غاية محطة تحلية المياه بالحامة[5].

وهذا الموقع الرائع في الشريط الساحلي والواجهة البحرية، في إطار مشروع تهيئة خليج الجزائر، يجعل منه موقعا استراتيجيا مقابلا للطريق السريع على مستوى بلديتي حسين داي والمحمدية[6].

يقع موقع مصب وادي الحراش على بعد 10 كلم إلى الشرق من مدينة الجزائر العاصمة، ويقع شاطئ الصابلات على ضفته الغربية.[7].

ويقع هذا المصب المتوسطي في بلدية حسين داي بـمتيجة ومنطقة القبائل الزواوية[8].

ويصل وادي الحراش إلى البحر الأبيض المتوسط بعد مروره عبر ثلاث مراحل:

  1. المرحلة: من العمارية إلى حمام ملوان على مسافة 22.8 كلم.
  2. المرحلة: من حمام ملوان إلى براقي على مسافة 26 كلم.
  3. المرحلة: من براقي إلى حسين داي على مسافة 18.2 كلم.

المستجمع المائيعدل

 
المستجمع المائي لـوادي الحراش

وتبلغ مساحة المستجمع المائي لـوادي الحراش حوالي 1.200 كم2 يعيش من حوله حوالي 3 ملايين ساكن[18].

وهذا المستجمع المائي ينقسم إلى ثلاثة أقسام[19]:

المصبعدل







 

المستجمع المائي لـوادي الحراش

  حوض المدية (600 كم مربع) (50%)
  حوض البليدة (500 كم مربع) (41.67%)
  حوض الجزائر (100 كم مربع) (08.33%)

يُعْتَبَرُ مَصَبُّ وادي الحراش مسطحا مائيا ساحليا يأخذ شكل خليج شبه مغلق، يصب فيه وادي الحراش، ويتصل بالبحر الأبيض المتوسط من الجهة الأخرى، فتمتزج فيه المياه المالحة بالمياه العذبة[23].

وبما أن الفيضانات المتكررة خلال قرون الماضية قد أدت إلى تراكم الطمي حول ضفتي هذا المصب، فإن أرضية مخرجه نحو خليج الجزائر هي أرض طينية رخوة[24].

ويتميز هذا المصب بعرض معتبر لقاع مجرى الوادي كي يستقبل ارتفاع مستوى المياه الدوري والارتفاع الذي يحدث كل مائة عام لتميزهما بالسرعة والخطورة[25].

ويأتي الطمي المترسب في مصب وادي الحراش من التعرية التي تؤدي إلى انفصال الصخور والتربة عن سطح الأرض في ولايات المدية، البليدة والجزائر ليتم انتقالها إلى ساحل حسين داي[26].

وهذه التعرية التي تتمثل في التجوية، والتآكل، والنقل، قد امتدت على امتداد آلاف السنين بما سمح ببناء تربة جديدة من الصخور المفتتة على مستوى خليج الجزائر[27].

ومع ذلك، فهذه التعرية قد تسببت في سلب الأراضي الزراعية لسهل متيجة بعضا من طبقتها العليا الخصبة والمنتجة، كما أنها حملت موادا كيماوية ضارة إلى مصب وادي الحراش، كما أنها تؤدي إلى سد روافد المجاري المائية الفرعية[28].

وتقع منطقة الطمي على عمق 30 مترا في قاع مجرى الوادي الذي يستقبل هذه الجزيئات الصخرية الدقيقة من الحتَّ الطيني في المرتفعات والمستنقعات[29].

التدفقعدل

 
التدفق اليومي لـوادي الحراش

لا يتجاوز التدفق اليومي لقاع مجرى وادي الحراش قيمة 2.500 (م3\ثا) خاصة في شهر أفريل من كل سنة، وذلك لأيام قليلة فقط[30] · [31].

ويُعتبر هذا التدفق البيئي غير كاف للمحافظة على تنوع حيوي في هذا الشريان المائي المهم[32] · [33].

اليوم 15
من كل شهر
التدفق اليومي
3\ثا)
15 جانفي 130
15 فيفري 386
15 مارس 461
15 أفريل 1710
15 ماي 461
15 جوان 143
15 جويلية 51.4
15 أوت 39
15 سبتمبر 36
15 أكتوبر 51.4
15 نوفمبر 119
15 ديسمبر 143

التدفق المائي المتوسط اليومي لـوادي الحراش في اليوم 15 من كل شهر
3 في الثانية)

500
1٬000
1٬500
2٬000
جانفي
فيفري
مارس
أفريل
ماي
جوان
جويلية
أوت
سبتمبر
أكتوبر
نوفمبر
ديسمبر

التهيئةعدل

 
تهيئة وادي الحراش

يندرج مشروع تطهير وادي الحراش وتهيئة ضفتيه، الذي انطلق في سنة 2012م، ضمن مخطط وإستراتيجية تهيئة الجزائر العاصمة الممتدة إلى غاية سنة 2029م[34].

وتسمح الفضاءات الترفيهية الموجودة على امتداد الوادي، بطول كلي قدره 18.2 كلم، بإنقاص الضغط الموجود على أماكن الترفيه العاصمية الأخرى خاصة منها الشواطئ[35].

ويتألف مخطط تهيئة وادي الحراش' من الشطر الموجود على مستوى بن طلحة ببلدية براقي، بطول 6 كلم، الذي هو بمثابة "قطب ترفيهي " لقاطني البلديات المجاورة حيث تمت تهيئة مساحات كبيرة منه بالعشب الطبيعي على ضفتي الوادي، التي تثبيت صخور كبيرة عليها، ليتم تزويدها بالعديد من مرافق التسلية التي يحتاج اليها المواطن[36].

وقد تم ترحيل العائلات القاطنة في مجرى الوادي من أجل توسعته عبر العديد من المحاور، ليتكفل بإنجاز التهيئة مجمع أشغال عمومية يضم شركة كوسيدار العمومية الجزائرية وشركة دايو من كوريا الجنوبية[37] · [38].

يسمح مشروع تهيئة وادي الحراش بإعطاء صورة جديدة للمنطقة الشرقية للجزائر العاصمة وللبلديات المجاورة للوادي الذي يبلغ طوله 67 كلم، منها 18.2 كلم في ولاية الجزائر في حين أن باقي مجراه واقع في ولايتي المدية والبليدة[39].

ويتمثل تأهيل وادي الحراش في تحسين نوعية مياهه وإنجاز ثلاثة حدائق وأنظمة لمراقبة نوعية الماء وأنظمة إنذار خاصة بالفيضان وإنجاز جسور ومحطات ضخ بسعة 90.000 متر مكعب يوميا[40].

كما سيتم غرس أشجار وأرضية بالعشب وإنجاز ست مساحات لعب عائلي وتهيئة مسارات للدراجات وأخرى للعدو وخمسة عشر أرضية لمختلف الرياضات ومسبحين في الهواء الطلق، إلى جانب إنجاز حوالي 20 جسرا على طول الوادي لربط ضفتيه، كما سيتم غرس 65.000 شجرة وتوفير الإنارة العمومية به[41].

وتضمنت دراسة التهيئة إعادة بعث نشاط قوارب الصيد لمختلف أنواع الأسماك التي ستعود إلى الوادي بعد القضاء نهائيا على مشكل التلوث الذي تعرض له طيلة سنوات بسبب تحوله إلى مصب لمختلف النفايات المنزلية والصناعية[42].

التنوع البيئيعدل

الأسماكعدل

كان وادي الحراش قبل القرن العشرين الميلادي يحتوي على ثروة سمكية كبيرة في مياهه العذبة[43].

ورغم أن المياه العذبة في وادي الحراش هي بيئة ناقصة التوتر للكائنات المائية، إلا أن أسماك المياه العذبة تستطيع إفراز المياه الزائدة عن طريق الكلى[44].

وقد كانت بعض الأسماك المهاجرة تنتقل إلى المياه العذبة في وادي الحراش من المياه المالحة في البحر الأبيض المتوسط بسبب قدرتها على الانتقال بين الوسطين بكل سهولة[44].

وتخضع هذه الأسماك أثناء الهجرة لتغييرات تمكنها من التكيف مع البيئة المحيطة وهذه العملية تكون تحت سيطرة الهرمونات، فعلى سبيل المثال ثعبان الوادي (أنغيلا أنغيلا) يستخدم هرمون البرولاكتين[45].

وقد كان صيادو الأسماك يجدون ثعبان الوادي (أنغيلا أنغيلاوالسمك الحماري (ليزا ساليانسوالسمك البني (باربوس ساتيفيمانسيسوسمك الشبوط (سيبرينوس كاربيو) في وادي الحراش قبل تلوثه[46].

الرخوياتعدل

كان وادي الحراش قبل تلوثه يحتوي على العديد من الرخويات في مياهه العذبة[47].

وتنتشر فيه أنواع أربعة من الرخويات هي بلغرانديالا الوديان (بلغرانديالا ناناوهيدروبيا الوديان (هيدروبيا برونداليوميركوريا الوديان (ميركوريا كونفوزاوصفاريوم الوديان (صفاريوم ماروكانوم)[48] · [49].

النباتاتعدل

 
وادي الحراش

تنمو على ضفتي وادي الحراش العديد من النباتات الملائمة لمياهه العذبة[50].

ومن أهم هذه النباتات الْحُمَّاضُ الجزائري (روماكس ألجيريانسيسوالرشاد الجزائري (لابيديوم فيولاسيوم)[51].

المناطق الصناعيةعدل

تم إنشاء 4 مناطق صناعية أساسية على ضفتي وادي الحراش في شطر إقليم ولاية الجزائر، وهي:

وكل الوحدات الصناعية الموجودة في هذه المناطق الصناعية تتخلص من فضلاتها في وادي السمار ووادي بابا علي اللذين يصبان مياههما الملوثة مباشرة في وادي الحراش[52].

التلوثعدل

 
تلويث زيوت السفن لخليج الجزائر

لا يمكن الاستغلال الأمثل لمرافق شاطئ الصابلات دون مراقبة مشكل التلوث البحري المتوسطي الحاصل على مستواه لاسيما الناتج عن تدفق الزيوت المنبعثة من السفن أو المياه التي تصب من وادي الحراش، والتي هي من العراقيل التي يمكن أن تنعكس على مردودية هذا المنتزه ولا تسمح بالتالي بأن يكون الشاطئ المثالي في ولاية الجزائر[53].

وقد انطلقت منذ سنوات عملية التقليل ومكافحة التلوث الذي يعرفه وادي الحراش كمجال محمي في إطار التنمية المستدامة لولاية الجزائر[54].

ذلك أن مسؤولية تلوث هذا الوادي لا تقع على عاتق قطاع معين وإنما هي مسؤولية تاريخية حدثت منذ قرن من الزمن، وهو تلوث راجع للمصانع التي أنشئت في هذه المنطقة في أوائل القرن العشرين[55] · [56].

فجاء مشروع تهيئة شاطئ الصابلات ليساهم في خفض نسبة التلوث وأخطار الفيضانات، خاصة على مناطق الحراش وجسر قسنطينة وبراقي وبابا علي، والتكفل بالقضاء على الروائح الكريهة التي كانت تنبعث من وادي الحراش بسبب فلاحي من استعمال المواد الكيميائية المتعلقة بالمبيدات الحشرية، وبسبب حضري من جراء تصريف المياه القذرة المنزلية، وبسبب صناعي ناجم عن تفريغ الوحدات الصناعية المجاورة للنفايات السامة[57].

وقد كانت نسبة تلوث مياه هذا الوادي، التي كانت في وقت مضى صالحة لصيد الأسماك والسباحة، تفوق بـ400 مرة المقاييس المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية وتحتوي على نفايات خطيرة مثل الرصاص والكلور والزنك والكروم والزرنيخ وطبعا الزئبق الذي يعد العنصر الكيميائي الذي ينطوي على خطورة كبيرة والتي تتعدى نسبته 30 مرة المقاييس المعتمدة عالميا[58].

وتهيئة شاطئ الصابلات لا تنفك إذن عن تهيئة وادي الحراش الذي يبلغ طوله 67 كلم متخذا منبعه بالقرب من «حمام ملوان» قاطعا سهل متيجة الذي يشهد نشاطا فلاحيا كبيرا فضلا عن مختلف المناطق الصناعية سواء على مستوى الجزائر العاصمة أو البليدة.[59].

تطهير المياهعدل

محطة تطهير المياه المنزلية ببراقيعدل

تقوم محطة تطهير المياه ببراقي بتصفية ما يعادل 900 ألف م3 أسبوعيا من مياه وادي الحراش الملوثة وذات الرائحة الكريهة، أو 150 ألف م3 يوميا[60].

وتتم بذلك تصفية جزء كبير من مياه الصرف المنزلي التي كانت تذهب مباشرة إلى وادي الحراش فيما مضى[61].

وسيتم بذلك ضخ المياه الصافية التي تتسرب عن محطة براقي نحو البحر باتجاه وادي الحراش[62].

محطات تطهير المياه الصناعيةعدل

سيتم إنجاز محطات تطهير المياه الصناعية التي تلوث مياه وادي الحراش بعد اكتمال مشروع التهيئة نهائيا[63].

ويُضخ في انتظار ذلك مادة هلامية بيئية تحت صخور ضفتي الوادي من أجل إنقاص انبعاث الروائح الكريهة منه[64].

وسيتم إنجاز محطتين لمعالجة المياه الملوثة الصناعية على مستوى مناطق وادي السمار وبابا علي[65].

الملاحة النهريةعدل

بمجرد تسوية إشكاليتي الفيضانات والتلوث نهائيا في وادي الحراش ستصبح الملاحة للزوارق الصغيرة مسموحة وستصبح هذه المنطقة التي لاطالما ارتبط اسمها بالروائح الكريهة والنفايات أول قطب سياحي بالعاصمة[66].

وسيتم على ضفاف الوادي وضع زوارق صغيرة تنقل الزوار في جولة سياحية على طول مجرى الماء وصولا إلى شاطئ الصابلات[67].

وسيتم الترخيص لاستغلال الزوارق البحرية في النقل المائي بدء من صيف 2017م بعد تنظيفه نهائيا من الرواسب[68].

تمديد التهيئة إلى حمام ملوانعدل

سيتم تمديد أشغال تهيئة وتطهير وادي الحراش لبلوغ وادي حمام ملوان بولاية البليدة لضمان عدم تلوث مياه الوادي مستقبلا[69].

وتم الانتهاء في 2016م من كل الدراسات التقنية للشروع الفعلي في تنفيذ الأشغال ليتم تسلم المشروع بشكل نهائي بعد سنة 2018م[70].

جامع الجزائرعدل

تم اختيار الضفة الشرقية من وادي الحراش من أجل إنجاز جامع الجزائر ليطل على خليج الجزائر في موقع خلاب وجميل[71].

وجامع الجزائر هو أكبر المساجد بالعاصمة الجزائرية ويقع في بلدية المحمدية بـولاية الجزائر[72].

وقد تم اعتماد الهندسة المعمارية الأمازيغية المغاربية من أجل إنجاز هذا المعلم الإسلامي الكبير بنفس طراز مسجد سيدي رمضان والجامع الكبير المتواجدين في بلدية القصبة[73].

وهو واحد من أكبر المساجد في العالم، يضم أطول مئذنة بناها المسلمون حتى الآن[74].

وهو ثالث أكبر مسجد في العالم بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي، والأكبر في أفريقيا[75].

يشتمل جامع الجزائر على مكتبة فيها مليون كتاب وقاعة صلاة تتسع لنحو 120 ألف مصل ويصل ارتفاع مئذنته إلى حوالي 270 مترا[76].

إلى جانب ذلك، سيتلقى 300 طالبا دروسا في مدرسة قرآنية ملحقة في المسجد، إضافة إلى توفر متحف مكرس للتاريخ والفنون الإسلامية[77].

ومن المتوقع أن تنتهي الأشغال به في غضون عام 2017م من تنفيذ شركة صينية، وقد شارك مهندسون ألمان في تصميمه[78].

هذا المسجد تشرف عليه مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية الجزائر تحت وصاية وزارة الشؤون الدينية والأوقاف[79].

الهيئات المجاورةعدل

مراجععدل

  1. ^ جزايرس : تهيئة مشروع تطهير وادي الحراش جزء من إستراتيجية تأهيل مدينة الجزائر نسخة محفوظة 14 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ جزايرس : سيحوّل إلى مرفأ للتسلية وممارسة الرياضة نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ جزايرس : تأخر في تسليم مشروع تهيئة وادي الحراش بولاية الجزائر (مسؤول) نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ جزايرس : دراسات تقنية لتأهيل وادي الحرّاش نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ http://www.aps.dz/ar/regions/8940-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%A3%D8%B4%D8%BA%D8%A7%D9%84-%D8%AA%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D9%88-%D8%A7%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2-%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%82-%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%87%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B7%D8%A6-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85%D8%A9
  6. ^ Google Maps
  7. ^ "TerraServer – Viewer Aerial Photos & Satellite Images - The Leader In Online Imagery". 
  8. ^ "Panoramio - Photos of the World". 
  9. ^ "Bing". 
  10. ^ "Wikimapia - Let's describe the whole world!". 
  11. ^ http://www.arcgis.com/home/webmap/viewer.html?center=3.1434649,36.7348678&level=16&basemapUrl=http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer
  12. ^ "OpenStreetMap". 
  13. ^ "Flash Earth". 
  14. ^ "Google Maps". 
  15. ^ "maps - Yahoo Search Results". 
  16. ^ "ScanEx Web Geomixer - просмотр карты". 
  17. ^ "HERE Maps - City and Country Maps - Driving Directions - Satellite Views - Routes". 
  18. ^ Le Midi Libre - evénement - Bientôt un lieu de villégiature et de détente convivial نسخة محفوظة 07 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ En attendant la dépollution: Toute l'actualité sur liberte-algerie.com نسخة محفوظة 16 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ http://biblio.univ-annaba.dz/wp-content/uploads/2015/11/Louati-Brahim-.pdf
  21. ^ http://manifest.univ-ouargla.dz/documents/Archive/Archive%20Faculte%20des%20Sciences%20de%20la%20Nature%20et%20de%20la%20Vie%20et%20des%20Sciences%20de%20la%20Terre%20et%20de%20l'Univers/Proceeding-du-Seminaire-International-sur-Hydrogeologie-et-Environnement-SIHE-2013-Ouargla/Merzag%20djalal.pdf
  22. ^ l'harrach,fleuve aux crues desastreuses,egout pestilentiel;alger-roi.fr نسخة محفوظة 20 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ http://bu.umc.edu.dz/theses/sc-terre/TOU5850.pdf
  24. ^ http://bu.univ-ouargla.dz/Mekhloufi_Nabil.pdf?idthese=4941
  25. ^ http://www.ensh.dz/files/MEDDI-ENSH-Rapport-scientifique.pdf
  26. ^ Djazairess : Amenagement De L'Oued El-Harrach Et De L'Oued Smar نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ http://www.rac-spa.org/sites/default/files/doc_medmpanet/final_docs_algeria/12_bilan_diagnostic_rn_de_reghaia_algerie.pdf
  28. ^ http://thesis.univ-biskra.dz/68/1/vulnerabilite_a_l_envasement_des_barrages.pdf
  29. ^ http://ciesm.org/online/archives/abstracts/pdf/32/PG_0080.pdf
  30. ^ Algériens et Coréens à pied d’œuvre : Toute l'actualité sur liberte-algerie.com نسخة محفوظة 16 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ http://www.aps.dz/ar/regions/15160-%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D8%B4%D8%BA%D8%A7%D9%84-%D8%AA%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%88%D8%B4%D8%A7%D9%8A%D8%AD
  32. ^ http://www.joradp.dz/JO2000/2014/008/FP5.pdf
  33. ^ http://www.joradp.dz/JO2000/2014/008/FP6.pdf
  34. ^ جزايرس : 3800 مليار سنتيم لإعادة تهيئة واد الحراش خلال 42 شهرا نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ جزايرس : نسيب يؤكد أن مشروع تهيئة وادي الحراش يسجل تقدما معتبرا نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ جزايرس : تهيئة واد الحراش : حلم أصبح حقيقة نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ جزايرس : توقعات بالانتهاء من تهيئة واد الحراش سنة 2015 نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ جزايرس : ترحيل 3000 عائلة بضفاف وادي الحراش قبل الصائفة المقبلة نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ جزايرس : مشروع تهيئة وادي الحراش "يسجل تقدما معتبرا" نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ جزايرس : تهيئة وادي الحراش نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ http://www.aps.dz/ar/regions/8840-%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%8A%D8%A3%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%89-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%85-%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A7
  42. ^ http://www.aps.dz/ar/regions/9120-%D8%AA%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%AA%D8%B7%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D8%AC%D8%B2%D8%A1-%D9%85%D9%86-%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%8A%D9%84-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1
  43. ^ http://www.bioflux.com.ro/docs/2015.475-484.pdf
  44. أ ب http://limnetica.net/Limnetica/Limne32/L32b391_Population_structure_Luciobarbus_callensis.pdf
  45. ^ Oued El Harrach retrouvera ses poissons - Forum ALGERIE نسخة محفوظة 18 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ Djazairess : Oued El Harrach retrouvera ses poissons نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ Freshwater key biodiversity areas in the Mediterranean basin hotspot ... - V. Barrios, Santiago Carrizosa, W.R.T. Darwall, Jörg Freyhof, C. Numa, K. Smith - Google Livres نسخة محفوظة 15 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ http://www.cepf.net/SiteCollectionDocuments/mediterranean/FreshwaterKBAsMediterranean_IUCN.pdf
  49. ^ https://cmsdata.iucn.org/downloads/the_status_and_distribution_of_freshwater_biodiversity_in_northern_africa.pdf
  50. ^ https://portals.iucn.org/library/sites/library/files/documents/SSC-OP-052-Fr.pdf
  51. ^ Les zones clés pour la biodiversité d'eau douce dans le hotspot du bassin ... - Violeta Barrios, S. Carrizo, W.R.T. Darwall, Jörg Freyhof, Catherine Numa, K.G. Smith - Google ... نسخة محفوظة 15 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ Request Rejected نسخة محفوظة 10 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ جزايرس : فيما تعرف أشغال تهيئة وادي الحراش تقدما كبيرا نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ جزايرس : "وادي الحراش" لن يتخلص من الشوائب والرائحة الكريهة قبل 2012 نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ جزايرس : نحو القضاء على التلوث الذي يعرفه واد الحراش نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ جزايرس : مدير الري لولاية الجزائر يكشف ل''المساء": نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ جزايرس : إعادة تهيئة واد الحراش ستكلف 38 مليار دينار : مشاريع جديدة للقضاء على الفيضانات بالعاصمة نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ جزايرس : شاطىء الرميلة: السباحة لا تزال ممنوعة بسبب افرازات واد الحراش (مسؤول) نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ جزايرس : تلوّث مياه وادي الحراش تفوق ب400 مرة المقاييس العالمية المعتمدة نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ جزايرس : محطة براقي تسير 26 بلدية لوسط الجزائر وتعالج 150 ألف م3/ يوميا نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ الجزائر 85 بالمائة من مياه الصرف ستتم معالجتها سنة 2015 نسخة محفوظة 16 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ Request Rejected نسخة محفوظة 17 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  63. ^ وادي الحراش سيصبح سنة 2016 أهم وجهات العاصميين للراحة والاستجمام – جريدة المقام نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ Agence de Promotion et de Protection du Littoral de la Wilaya d'Alger نسخة محفوظة 23 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ الجزائريون سيسبحون في وادي الحراش في 2016 - يومية المسار العربي نسخة محفوظة 04 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ http://www.ech-chaab.com/ar/2012-06-09-14-44-43/%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA/item/28727-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D8%BA%D8%A7%D9%84-%D8%AA%D9%86%D8%AC%D8%B2-%D8%A8%D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%86%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%87%D8%A7-56-%D9%AA-%D9%88-200-%D9%83%D9%84%D9%85-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A9.html
  67. ^ المحور اليومي - وادي الحراش... حلم «شرم الشيخ» الجزائري نسخة محفوظة 20 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ وادي الحراش بالعاصمة.. من مصبّ للنفايات إلى منتجع سياحي بامتياز نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  69. ^ Algpress.com نسخة محفوظة 09 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  70. ^ http://www.cip.dz/index.php/ar/2015-09-11-11-01-52/2015-10-23-11-33-30/9235-2016-06-06-12-34-31
  71. ^ http://www.cder.dz/vlib/bulletin/pdf/bulletin_029_16.pdf
  72. ^ Djazairess : Projet De La Grande Mosquee D'Alger نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ http://www.algerie360.com/algerie/nation/le-site-de-la-grande-mosquee-dalger-est-un-amplificateur-des-ondes-sismiques/
  74. ^ جزايرس : جامع الجزائر هندسة معمارية تجمع بين الأصالة والعصرنة نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ جزايرس : "جامع الجزائر".. مركز إشعاع ديني وفكري وحضاري نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  76. ^ جزايرس : البي بي سي تراقب جامع الجزائر نسخة محفوظة 09 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ جزايرس : "جامع الجزائر".. قلعة حضارية وصرح للتنمية نسخة محفوظة 04 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  78. ^ جزايرس : مسجد الجزائر.. أعلى مئذنة في العالم لمحاربة التطرف نسخة محفوظة 09 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  79. ^ Le site de la Grande mosquée d'Alger est un "amplificateur" des ondes sismiques نسخة محفوظة 21 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضاعدل

مواضيع ذات صلةعدل

وصلات خارجيةعدل

فيديوهاتعدل