افتح القائمة الرئيسية

معركة الباب

كانت معركة الباب معركة من أجل مدينة الباب في محافظة حلب شملت هجومًا عسكريًا شنته جماعات متمردة سورية (بما فيها الجماعات المنتمية إلى الجيش السوري الحر) و‌القوات المسلحة التركية شمال الباب، وهجومًا منفصلًا لقوات سوريا الديمقراطية شرق وغرب المدينة، وهجومًا ثالثًا للجيش السوري من جنوب المدينة. وكانت القوات الشمالية ذات القيادة التركية تسعى إلى السيطرة على الباب وانتزاعها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، كجزء من التدخل العسكري التركي في سوريا.

معركة الباب
جزء من التدخل العسكري التركي في سوريا، التدخل العسكري الروسي في سوريا و‌الحرب الأهلية السورية
Western al-Bab offensive (2016) (within Northern Syria).svg
خريطة للعمليات الموسعة التي تقودها تركيا والحملات الموسعة في شمال حلب
التاريخ6 نوفمبر 2016 – 23 فبراير 2017
(3 أشهرٍ و17 يومًا)
الموقعمنطقة الباب، محافظة حلب، سوريا
الوضعانتصار الجيش التركي والمتمردين
المتحاربون
 تركيا
المعارضة السورية الجيش السوري الحر
دعم:
روسيا (ضد داعش فقط؛ منذ 29 ديسمبر 2016)[1]
 الولايات المتحدة (ضد داعش فقط، منذ 17 يناير 2017)[2]
 الدولة الإسلامية قوات سوريا الديمقراطية (حتى 27 نوفمبر 2016)
  • مجلس الباب العسكري
  • مجلس منبج العسكري[3]

  • الجمهورية العربية السورية[4]

    المقاومة الوطنية السورية[4][5][6]
    المقاومة السورية[7]

    دعم:
    روسيا (ضد داعش فقط)[8]
    القادة والزعماء
    تركيا اللواء زكائي أكساكالي[34]
    (قائد العمليات)
    تركيا الفريق الركن إسماعيل متين تيمل[35][36]
    (قائد الجيش الثاني)
    المعارضة السورية النقيب أحمد عثمان[37]
    (قائد فرقة السلطان مراد)
    المعارضة السورية فهيم عيسى (قائد فرقة السلطان مراد)[38]
    محمود أبو حمزة[39] (قائد لواء أحفاد صلاح الدين)
    المعارضة السورية الملازم أول يوسف شبلي[40] (قائد مجلس قباسين العسكري)
    النقيب عبد السلام عبد الرزاق[39] (قائد حركة نور الزنكي)
    النقيب محمد أبو مصطفى[41]
    (قائد فيلق الشام)
    أبو جعفر[42] (قائد لواء الفتح)
    المعارضة السورية زكريا والي[43] (ج ح)
    (القائد العسكري للواء محمد الفاتح)
    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو خالد الأردني  (والي داعش في الباب)[44]

    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو حسين التونسي [45]
    (أمير داعش)
    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو الأنصاري [46]
    (أمير داعش)

    تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جوناثان جيفري (المكنى أبو إبراهيم الفرنسي)  (أ.ح)[47][48]
    (قائد داعش الفرنسي في الباب)
    عدنان أبو أمجد[49] (قائد مجلس منبج العسكري وكتائب شمس الشمال)

    أنور خبات[50] (قائد لواء تحرير الفرات)


    بشار الاسد (القائد العام للجيش النظامي السوري)

    فهد جاسم الفريج (وزير الدفاع السوري)
    الوحدات المشاركة
    تركيا القوات المسلحة التركية

    المعارضة السورية غرفة عمليات حوار كلس

    متمردون سوريون آخرون:

    جيش داعش
  • داعش قاطع حلب
  • شرطة الشريعة
  • قوات سوريا الديمقراطية
  • جيش الثوار
  • لواء شهداء قباسين[62]
  • جبهة ثوار مدينة الباب[62]
  • لواء شهداء كعيبة[62]
  • لواء أحرار عريمة[62]
  • لواء الشهيد سلو الراعي[62]
  • كتائب شهداء ريف الباب[62]
  • لواء تحرير الفرات[63]
  • وحدات حماية الشعب[62]
  • وحدات حماية المراة[62]
  • قوات الشهباء[64]

  • القوات المسلحة السورية

    المقاومة الوطنية السورية[4]

    القوة
    تركيا 1،300 جندي،[66][67]
    40 دبابة في الأصل، 10 تعزيزات[68]
    15+ ناقلة جنود مدرعة
    المعارضة السورية 2،000–3،000 مقاتل متمرد[69][70]
    3،000–5،000 مسلح[69] غير معروف
    سوريا 10،000 جندي[6]
    الإصابات والخسائر
    تركيا 57 قتيل[71]
    المعارضة السورية 428 قتيل[72]
    1،348+ قتيل (ادعاءات من قبل تركيا والجيش السوري)[73] 46 قتيل[74]
    سوريا 16+ قتيل[75]
    مقتل 444 مدني[76]
    فرار 30،000+ مدني[77]

    كانت المعركة متزامنة مع عمليات أخرى مناوئة لداعش، بما في ذلك هجوم الرقة الذي شنته قوات سوريا الديمقراطية، و‌معركة الموصل التي شنتها القوات العراقية، ومعركة سرت التي شنتها حكومة الوفاق الوطني الليبية.

    في 17 فبراير، ادعى الجيش التركي أنه كان قريبًا من السيطرة على الباب. غير أن المرصد السوري لحقوق الإنسان اعترض على ذلك، واستشهد بمصادر محلية ذكرت أن 90 في المائة من المدينة لا تزال تحت سيطرة داعش.[78]

    في 21 فبراير، سيطر الجيش السوري على بلدة رسم حرمل الإمام الاستراتيجية، وكذلك قرية بالقرب من قاعدة كويرس الجوية.[79][80] في 23 فبراير، شنت قوات درع الفرات هجومًا آخر على الباب وسيطرت على معظم المدينة مع إعلان وزير الدفاع التركي فكري إيشيق أنها كانت تسيطر عليها بشكل كامل تقريبًا. ومع ذلك، كانت المعارك في الشوارع لا تزال جارية مع إشارة المرصد السوري إلى أن داعش لا يزال يسيطر على أكثر من نصف المدينة.[81] وأحكم المتمردين الذين تقودهم تركيا السيطرة على المدينة لاحقًا. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضًا أنهم يسيطرون تمامًا على المدينة.[82][83] كما أنهم سيطروا على بزاعة وقباسين بعد انسحاب داعش إلى الجنوب.[84][85]

    ما بعدعدل

    في 24 فبراير، قتلت سيارة مفخخة 5 مقاتلين متمردين و35 مدنيًا، وجرح عشرات آخرين في قرية سوسيان، إلى الشمال الغربي من الباب. بعد وقت قصير من سيطرة القوات المتمردة المدعومة تركيًا على الباب، بدأت القوات التركية قصف قوات داعش في بلدة تادف، جنوب الباب. في حين حررت قوات النمر قرية مناظر الجرف من تنظيم داعش.[33]

    المراجععدل

    1. ^ "Russia bombs IS-held town in Syria, aids Turkish advance". Middle East Eye. 29 December 2016. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2016. 
    2. ^ "U.S. carries out strikes near Syria's al-Bab after Turkish criticism". Reuters. 17 January 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2017. 
    3. ^ Syria_Rebel_Obs (17 نوفمبر 2016). "RARE PIC" (تغريدة). 
    4. أ ب ت ث ج Chris Tomson (29 نوفمبر 2016). "Syrian Army captures first village from Turkish-backed rebels on the outskirts of al-Bab". al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
    5. ^ ""المقاومة السورية" إلى جانب الجيش: "الباب" أقرب". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    6. أ ب Sputnik. "Syrian Army Prepares to Enter Al-Bab to Liberate City from Terrorists". مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. 
    7. ^ https://twitter.com/IvanSidorenko1/status/832734160242429956
    8. ^ Fadel، Leith (23 يناير 2017). "Syrian Army closes-on ISIS stronghold in east Aleppo: map". مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2019. 
    9. ^ [1] El Bab son durum harita (11 Aralık) نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    10. ^ "After reaching the edges of al-Bab city… the "Euphrates Shield" factions expand their controlled areas in the vicinity of the city and its countryside". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. 
    11. ^ Tomson، Chris (7 نوفمبر 2016). "Syrian rebels seize seven villages in major advance towards ISIS stronghold of al-Bab". مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 8 نوفمبر 2016. 
    12. ^ Tomson، Chris (15 نوفمبر 2016). "Turkish-backed rebels overrun another ISIS-held town near al-Bab". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016. 
    13. ^ "فصائل "درع الفرات" تسيطر على تلة الـ500 وقرى الغجران والعواصي واللواحجة والحساني بريف حلب الشرقي". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    14. ^ "Reports: ISIS surrenders Al-Bab to Turkish-led forces". 23 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2017. 
    15. ^ "ISIS in full-scale retreat as the Turkish Army seizes two large towns neighboring Al-Bab". 23 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    16. ^ "The Syria Democratic Forces are trying to besiege al-Arima and factions of "Euphrates Shield" advance in the vicinity of al-Bab with clashes on its frontiers". مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2018. 
    17. ^ Tomson، Chris (15 November 2016). "Syrian rebels storm ISIS stronghold of al-Bab in northern Aleppo - Map". مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016. 
    18. ^ Tomson، Chris (16 نوفمبر 2016). "US-backed Kurds seize 9 villages from ISIS while Turkish-backed rebels attack both". مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. 
    19. ^ "A large number of injuries in the continued "Turkish Shelling" on the control areas of Manbij Military Council". Syria HR. 23 November 2016. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. 
    20. ^ "بالخريطة -- وحدات الجيش السوري تسيطر على بلدة بيرة الباب و اقل من 3.9 كم تفصلها عن مدينة الباب". 7 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 02 يونيو 2017. 
    21. ^ "Race for Al-Bab continues as Syrian government forces liberate new village". 8 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2017. 
    22. ^ "بالخريطة -- وحدات الجيش السوري تسيطر على بلدتي دير قاق والشماوية جنوب الباب". 9 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2017. 
    23. ^ "BREAKING: Al-Bab battle heat up as the Syrian Army reaches its southern gates". 10 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2017. 
    24. ^ "Syrian Army liberates two villages northeast of Kuweires Airport". 12 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2017. 
    25. ^ "ISIL's marathon-like retreat continues in east Aleppo as Syrian Army liberates two more villages". 14 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2017. 
    26. ^ "SAA Tiger Forces full control Musharifah, Bayjan, and Tal Bayjan villages - ISIS - ISIL map, map of war in Syria, Iraq, Libya - Daesh map - Mosul operation - isis.liveuamap.com". ISIS - ISIL map, map of war in Syria, Iraq, Libya - Daesh map - Mosul operation - isis.liveuamap.com. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2017. 
    27. ^ "East Aleppo battle heats up as Syrian government forces close on ISIS stronghold". 15 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2017. 
    28. ^ "Latest battlefield update from east Aleppo: map". 15 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017. 
    29. ^ "BREAKING: Syrian Army captures town in eastern Aleppo, inches closer to ISIS bastion". 21 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2017. 
    30. ^ "Syrian Army on the roll in eastern Aleppo as Tiger Forces liberate another ISIS village". 21 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2017. 
    31. ^ "Islamic State defensive line buckles in eastern Aleppo as Syrian Army liberates village". 22 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2017. 
    32. ^ "ISIS in serious trouble in east Aleppo as Syrian Army cuts their supply line: map". 23 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2017. 
    33. أ ب Fadel، Leith (24 فبراير 2017). "Tiger Forces liberate new village from ISIS in east Aleppo: map". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017. 
    34. ^ Turkish Special Forces: From stopping a coup to the frontline of the ISIL fight صحيفة حريت, 24 August 2016. نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    35. ^ Nick Tattersall; Humeyra Pamuk (26 أغسطس 2016). "Turkey signals no quick end to Syria incursion as truck bomb kills police". Reuters. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. 
    36. ^ "Korgeneral İsmail Metin Temel Cerablus'ta". Hürriyet Daily News. 26 أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2018. 
    37. ^ "Turkish Forces and Rebels Storm Into Syria, Taking IS Stronghold of Jarablus". VOA. 24 أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    38. ^ "SULTAN MURAT TÜMENİ KOMUTANI FEHİM İSA TATHAMUS TÜRKMEN KÖYÜNÜN DEAŞ TERÖR ÖRGÜTÜNDEN TEMİZLENDİĞİNİ AÇIKLADI". 24 أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2017. 
    39. أ ب "Turkish-backed FSA rebels set their sights on last IS Aleppo stronghold after border victory". Syria:direct. 5 سبتمبر 2016. 
    40. ^ "LCC Qabasin rejects Qabasin MC". Yallasouriya. 13 نوفمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    41. ^ "ÖSO komutanlarından Türkiye'ye teşekkür". 25 أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    42. ^ "41K Turkish soldiers ready to support operation Al Bab". Yeni Şafak. 22 سبتمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    43. ^ [2] إصابة القائد العسكري زكريا والي خلال اشتباكات على جبهة بزاعة في محيط مدينة الباب. نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
    44. ^ "33 Daesh terrorists killed, 4 injured by Turkish airstrikes, shelling in northern Syria". Daily Sabah. 5 February 2017. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2017. 
    45. ^ "ISIL 'emir' killed in Turkish air strike in Syria: Sources - MIDEAST". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. 
    46. ^ "TSK açıkladı! DAEŞ'ın kritik ismi öldürüldü". مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. 
    47. ^ "WATCH: First video emerges of captive French ISIS militant". Al-Arabiya. 2017-02-20. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
    48. ^ "Update: French ISIS leader captured by Free Syrian Army near Al-Bab". Al-Masdar News. 2017-02-20. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. 
    49. ^ "Turkey calls on US, allies to reconsider Syria no-fly zone". AP. 21 نوفمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    50. ^ "Hassan Ridha on Twitter". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    51. ^ "Syria Euphrates Shiel Hawar Kilis operation room". Yalla Souriya. 20 سبتمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    52. ^ Ridha، Hassan (14 أكتوبر 2016). "Liwa Jund al-Islam merges with Sham Front #Aleppopic.twitter.com/sG2I3maf9N". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    53. ^ "Hassan Ridha on Twitter". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    54. أ ب "Twitter / Account Suspended". twitter.com. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2017. 
    55. ^ Susan Fraser; Philip Issa (24 أغسطس 2016). "U.S. warplanes support Turkish tanks attacking Islamic State forces in Syria". Military Times. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2017. 
    56. ^ "fouad sarkis on Twitter". اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2016. 
    57. ^ "MuntasırBillahTugayı on Twitter". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. 
    58. ^ "The Tel Rifaat Military Council shells Tel Rifaat with a mortar • r/syriancivilwar". reddit. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    59. ^ الفوج الأول (14 فبراير 2017). "أشتباكات عنيفة تخوضها قوات الجيش السوري الحر ضد تنظيم داعش داخل مدينة الباب بريف حلب الشرقي". مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2017 – عبر YouTube. 
    60. ^ Ridha، Hassan (19 فبراير 2017). "US/Jordanian-backed group 'Authenticity and Development Front' has arrived at al-Bab frontpic.twitter.com/RJTQ2iMXTb". مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2017. 
    61. ^ "Thomas van Linge on Twitter". اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2016. 
    62. أ ب ت ث ج ح خ د ذ Chris Tomson (26 نوفمبر 2016). "Turkish-backed rebels, Syrian Army and Kurdish forces all advance in race to al-Bab". al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
    63. ^ "Thomas van Linge on Twitter". مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2017. 
    64. ^ "Shahba forces". RUMAF. 1 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. 
    65. ^ SY_newsagency (26 نوفمبر 2016). "HUGE GAINS for the newly formed Protection unit !" (تغريدة). 
    66. ^ Şafak، Yeni (5 يناير 2017). "8 bin asker emir bekliyor". مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. 
    67. ^ RudawEnglish (25 ديسمبر 2016). "500 Turkish special forces have joined Al-Bab operation — Turkish media outlets report" (تغريدة). 
    68. ^ "Turkey sends military reinforcements to Syria as fight for al-Bab rages". ARA News. 26 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2016. 
    69. أ ب "Turkey bogged down in Syria as it realigns with Russia". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2017. 
    70. ^ "Why Turkey has been taking so long to capture al-Bab". مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017. 
    71. ^ 71 soldiers reported killed since the start of the intervention,[3] of which 12 died up until the Battle of al-Bab,[4] leaving 57 to have died during the battle. نسخة محفوظة 07 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
    72. ^ 1 killed (6 Nov.),[5] 4 killed (7 Nov.),[6] 2 killed (9 Nov.),[7] 4 killed (10 Nov.),[8] 8 killed (11 Nov.),[9] 5 killed (12 Nov.),[10] 9 killed (14 Nov.),[11] 2 killed (15 Nov.),[12] 2 killed (16 Nov.),[13] 2 killed (19 Nov.),[14] 1 killed (20 Nov.),[15] 4 killed (24 Nov.),[16] 1 killed (26 Nov.),[17] 83 killed (2–15 Dec.),[18] 35 killed (21 Dec.),[19] 247 killed (23 Dec.–18 Feb.),[20] [21] 11 killed (20 Feb.),[22] 7 killed (23 Feb.),[23] total of 428 reported killed نسخة محفوظة 04 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
    73. ^ 391 killed (13 Nov.–28 Dec.),[24] 14 killed (4 Jan.),[25] 32 killed (8 Jan.),[26] 19 killed (10 Jan.),[27] 41 killed (13 Jan.),[28] 9 killed (15 Jan.),[29] 65 killed (23 Jan.),[30] 13 killed (24 Jan.),[31] 17 killed (25 Jan.), [32] 23 killed (26 Jan.),[33] 22 killed (27 Jan.),[34] 42 killed (13 Februari), [35] total of 688 reported killed by Turkey; 650 reported killed by the SAA [36] نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    74. ^ 26 قتيل (ضد المتمردين وتركيا؛ 13 نوفمر–28 ديسمبر)،[37] 19 قتيل (ضد داعش؛ 21–29 نوفمبر),[38] [39] [40] total of 45 reported killed نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    75. ^ Source، The Inside (6 فبراير 2017). "#Syria // #Aleppo // 13 SAA confirmed KIA in clashes near Al-Bab in past 48 hours.". مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2017. 
    76. ^ https://www.facebook.com/lizsly. "Turkey-backed rebels seize Islamic State's al-Bab stronghold in Syria". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. 
    77. ^ Sputnik. "Around 30,000 Syrians Flee Al Bab Amid Massive Anti-Daesh Operation - UN". مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017. 
    78. ^ "Turkey says almost taken Syria's Bab, war monitor cites heavy toll". 17 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017 – عبر Reuters. 
    79. ^ "BREAKING: Syrian Army captures town in eastern Aleppo, inches closer to ISIS bastion". Al Masdar. 21 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2017. 
    80. ^ "Syrian Army on the roll in eastern Aleppo as Tiger Forces liberate another ISIS village". Al Masdar. 21 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2017. 
    81. ^ "Turkey-backed rebels in 'near full control' of Al Bab". Al-Jazeera (باللغة الإنجليزية). 23 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2017. 
    82. ^ Loveluck، Louisa؛ Sly، Liz (23 فبراير 2017). "Turkey-backed rebels seize Islamic State's al-Bab stronghold in Syria". The Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2017. 
    83. ^ Srivastava، Mehul؛ Solomon، Erika (23 فبراير 2017). "Turkey recaptures strategic Syrian town of al-Bab from Isis". Financial Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2017. 
    84. ^ "The "Islamic State" organization withdraws from Bzaah and Qabasin and inspection operations continue in al-Bab city and kill 7 fighters in mine explosion". SOHR. 23 February 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2017. 
    85. ^ "ISIS in full-scale retreat as the Turkish Army seizes two large towns neighboring Al-Bab". Al-Masdar News. 23 فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017.