مظاهرات مؤيدة لدونالد ترامب

نظمت مظاهرات مؤيدة لرئاسة دونالد ترامب في أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة عقب تولي ترامب منصب الرئيس في 20 يناير 2017.

جسر ترامب الوحدة في أم كل التجمعات بواشنطن العاصمة، سبتمبر 2017

مظاهرات خلال رئاسة ترامبعدل

2017عدل

مع أن سلسلة المسيرات المؤيدة لترامب «روح أمريكا» التي عقدت في 27 يناير 2017 فشلت في جذب الجماهير،[1][2] فقد شهدت بعض التجمعات اللاحقة إقبالًا كبيرًا. كانت تجمع 4 مارس لترامب عبارة عن سلسلة من أكثر من عشرين مظاهرة نظمت في جميع أنحاء الولايات المتحدة في 4 مارس.[3] لقد نظمت صلاة باتريوت تجمع ترامب للخطاب الحر التي عقدت ببورتلاند في أوريغون في يونيو والتي شهدت اشتباكات مع متظاهرين معارضين.[4] أقيمت أم كل التجمعات في ناشونال مول في واشنطن العاصمة يوم 16 سبتمبر واجتذبت عدة مئات من المشاركين.[5][6][7]

2018عدل

في يوليو 2018، أثناء زيارة الرئيس ترامب إلى المملكة المتحدة، تم تنظيم متظاهرين لدعم الناشط اليميني المتطرف تومي روبنسون وكذلك ترامب.[8][9] تم تنظيم المسيرة المؤيدة للرئيس الأمريكي بعد يوم واحد فقط من انعقاد تجمع حاشد كبير لمعارضة زيارة الرئيس ترامب لبريطانيا. كان من المخطط منذ البداية أن يندمج أنصار ترامب مع أنصار مؤسس EDL.[10] ارتدى المتظاهرون المؤيدون لترامب قبعات «اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى» وهم يهتفون «الولايات المتحدة» كما دعموا تومي روبنسون.[11]

قبل يوم واحد من الاحتجاجات، أعلنت سكوتلانديارد أنها ستفرض قيودًا «لمنع الفوضى والاضطراب الخطير لسكان لندن»[10] بعدما وقع العنف أثناء الاحتجاج السابق في محاولة لإطلاق سراح روبنسون. لقد نص الأمر على أنه لن يتم استخدام أي مركبات وأن مجموعتين من المتظاهرين كان عليهما استخدام الطريق من تيمبل بلايس إلى وايذهال. حتى عندما اندمجت المجموعتان للاحتجاج، لم يُدلي ترامب نفسه بأي ملاحظة عامة حول سجن تومي روبنسون. ومع ذلك، فقد أعرب ابنه دونالد ترامب الابن عن دعمه للمتطرف على حسابه على تويتر. وكذلك، عضو الكونغرس عن الحزب الجمهوري بول جوسار الذي حضر أيضًا مسيرة «اطلقوا تومي» وكذلك كبير الاستراتيجيين السابقين في البيت الأبيض، ستيف بانون، الذي أعطى رسالة تدعم الاحتجاج لتحرير روبنسون.[10]

2020عدل

 
أنصار الرئيس ترامب خلال زيارته إلى كينوشا بولاية ويسكونسن في 1 سبتمبر 2020

لقد خرجت المظاهرات استجابةً لمزاعم الرئيس دونالد ترامب عن تزوير الانتخابات بعد فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.[12][13]

2021عدل

في 5 و6 يناير 2021، تجمع أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن العاصمة للاحتجاج على نتيجة الانتخابات الرئاسية لعام 2020، ودعم مطالبة ترامب لنائب الرئيس مايك بنس والكونغرس برفض فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.[14][15] في 6 يناير، سار المتظاهرون إلى الكونغرس واقتحموا مبنى الكابيتول.[16] تم إخلاء العديد من المباني في مجمع الكابيتول الأمريكي.[17][18] أدى ذلك أيضًا إلى استقالة العديد من أعضاء الحكومة، بما في ذلك ميك مولفاني وإيلين تشاو وبيتسي ديفوس.[19]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ "'Massive pro-Trump demonstrations' not so massive"، NBC News، 27 فبراير 2017، مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2017.
  2. ^ Blustein, Greg (27 فبراير 2017)، "A pro-Trump 'Spirit of America' rally lands in Atlanta"، Atlanta Journal-Constitution، مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2017.
  3. ^ Bailey, Chelsea، "'March 4 Trump' Supporters Gather in Cities Across the Nation"، NBC News، مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 مارس 2017.
  4. ^ Trump supporters confront counter-protests in Portland, Oregon | Reuters نسخة محفوظة 2021-01-07 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Khalil, Ashraf (16 سبتمبر 2017)، "Trump skips town, but still focus of competing rallies in D.C."، PBS Newshour، مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2017.
  6. ^ "Juggalos outnumber Trump supporters on Washington rally day"، The Columbus Dispatch، 17 سبتمبر 2017، مؤرشف من الأصل في 08 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2017.
  7. ^ Gabbatt, Adam (16 سبتمبر 2017)، "A mile and a world apart, Juggalos and Trump fans descend on Washington"، الغارديان، مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2017.
  8. ^ "Tommy Robinson rally finds a friend in pro-Trump demonstration"، Metro، 14 يوليو 2018، مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2018.
  9. ^ "Tommy Robinson and pro-Trump marches prompt fears of violent clashes"، The Independent، 14 يوليو 2018، مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2018.
  10. أ ب ت Dearden, Lizzie (12 يوليو 2018)، "Trump UK visit: Police place tight restrictions on pro-Trump and Free Tommy Robinson protests"، Independent، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2018.
  11. ^ Hawke, Jack (14 يوليو 2018)، "Donald Trump's UK visit draws thousands of protesters and supporters in London"، ABC، مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2018.
  12. ^ "Vote counts push Biden closer to victory as Trump claims election being 'stolen'"، Reuters، 5 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 نوفمبر 2020.
  13. ^ (1) "Facebook group pushing claim of stolen U.S. election rapidly gains 325,000 members"، Reuters، Reuters، 5 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 نوفمبر 2020.

    (2) "Facebook Imposes Limits on Election Content, Bans 'Stop the Steal' Group"، Wall Street Journal، 5 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 نوفمبر 2020.

    (3) McCluskey, Megan (5 نوفمبر 2020)، "Facebook Shuts Down Large Pro-Trump 'Stop the Steal' Group for Spreading Election Misinformation and Calling for Violence"، TIME، مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 نوفمبر 2020.
  14. ^ Peñaloza, Marisa (6 يناير 2021)، "Trump Supporters Clash With Capitol Police At Protest"، الإذاعة الوطنية العامة (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2021.
  15. ^ Amenabar, Teddy؛ Zauzmer, Julie؛ Davies, Emily؛ Brice-Saddler, Michael؛ Ruane, Michael E.؛ وآخرون (6 يناير 2021)، "Live updates: Hundreds storm Capitol barricades; two nearby buildings briefly evacuated; Trump falsely tells thousands he won"، واشنطن بوست (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2021.
  16. ^ Ted Barrett, Manu Raju and Peter Nickeas، "Pro-Trump mob storms US Capitol as armed standoff takes place outside House chamber"، CNN، مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021.
  17. ^ McEvoy, Jemima (6 يناير 2021)، "DC Protests Live Coverage: Entire Capitol Now On Lockdown As Protesters Enter The Building"، فوربس (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2021.
  18. ^ Lang, Brent؛ Littleton, Cynthia (6 يناير 2021)، "U.S. Capitol on Lockdown, Pro-Trump Protestors Breach Police Lines"، Variety (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2021.
  19. ^ Second Cabinet member announces resignation over Trump's response to riot - CNNPolitics نسخة محفوظة 13 يناير 2021 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجيةعدل