مصطفى محمود العمري

محامي و سياسي عراقي

مصطفى محمود العمري (1894 - 10 سبتمبر 1960) هو رئيس وزراء العراق للفتره من (12 تموز 1952) إلى (23 تشرين الثاني 1952) ولد ونشأ في مدينة الموصل وانتقل إلى بغداد، وشغل عدة مناصب مهمة في الحكومات العراقية قبل أن يعهد إليه الوصي عبد الإله بتشكيل الحكومة في 12 تموز 1952م في المملكة العراقية إثر الانتفاضة العراقية في نفس السنة.[1][2][3]

مصطفى العمري

مناصب
وزير الداخلية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
17 أغسطس 1937  – 31 أكتوبر 1938 
رئيس الوزراء جميل المدفعي 
وزير المالية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
31 أكتوبر 1938  – 25 ديسمبر 1938 
رئيس الوزراء جميل المدفعي 
وزير الداخلية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2 يونيو 1941  – 7 أكتوبر 1941 
رئيس الوزراء جميل المدفعي 
وزير الداخلية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
4 يونيو 1944  – يناير 1946 
رئيس الوزراء حمدي الباجه جي 
وزير الداخلية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
21 نوفمبر 1946  – 11 مارس 1947 
رئيس الوزراء نوري السعيد 
وزير الداخلية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1948  – أكتوبر 1948 
رئيس الوزراء محمد حسن الصدر و مزاحم الباجه جي 
وزير الاقتصاد   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
29 يناير 1948  – 21 يونيو 1948 
رئيس الوزراء محمد حسن الصدر 
وزير الداخلية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
12 يوليو 1952  – 1952 
رئيس الوزراء مصطفى محمود العمري 
رئيس وزراء العراق   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
12 يوليو 1952  – 21 نوفمبر 1952 
معلومات شخصية
اسم الولادة مصطفى محمود العمري
الميلاد سنة 1894   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الموصل  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 10 سبتمبر 1960 (65–66 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
لندن  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة العراق  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسلم
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وضابط،  ومحامٍ،  ومدرس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

ولادته ونشائته عدل

ولد مصطفى العمري في مدينة موصل عام 1894م، وأنهى دراسته الابتدائية والثانوية فيها حتى أصبح معلما في إحدى مدارسها ثم سافر إلى بغداد سنة 1913م، وانضم إلى مدرسة الحقوق وعين في الوقت نفسه بمنصب كاتب في دائرة المعارف.

انضمامه إلى الجيش عدل

لم تمض سنة على تعيينه حتى نشبت الحرب العالمية الأولى سنة 1914م، فدعي إلى الخدمة العسكرية وأدخل دورة ضباط الاحتياط في أيلول 1914م، وتخرج فيها وألحق بالقوة المرابطة على الحدود الإيرانية، ورفّع إلى رتبة ملازم ثان احتياط سنة 1916م، واشترك مع قوات الجيش العثماني بالدفاع عن حدود بغداد في منطقة (سلمان باك) ثم جرُح اثناء (معركة الكوت 1916) حيث تقهقرت القوات البريطانية، وبعد تقدم الجيش البريطاني مرة أخرى نحو بغداد اسُر مصطفى العمري في مدينة العزيزية ونقل إلى الهند وبقي هناك حوالي ثلاث سنوات حتى أطلق سراحه سنة 1919l.

بداياته السياسية عدل

ساهم في الحركة الوطنية واشترك في جمعية العهد السرية بعد عودته من الهند. , عين مديرا للتحرير في وزارة الأوقاف ثم Hصبح معاون سكرتير وزارة الداخلية سنة 1921م، وأثناء عمله في وزارة الداخلية عين قائم مقام قلعة صالح سنة 1923م، وتنقل في مثل هذه المناصب حيث عين قائممقام تلعفر ثم مندلي، وبعد فترة خدمة في وزارة الداخلية استغرقت ست عشرة سنة تسلم كرسي الوزارة لأول مرة.

المناصب التي شغلها عدل

  1. عضوا بمجلس الأعيان
  2. وزيرا للداخلية للمرة الثانية في وزارة جميل المدفعي في 17 آب 1937
  3. وزيرا للداخلية في حكومة جميل المدفعي الخامسة في 2 حزيران 1941
  4. وزيرا للداخلية في حكومة حمدي الباجه جي في 4 حزيران 1944

رئاسة الوزارة عدل

عهد الوصي عبد الاله إلى مصطفى محمود العمري بتشكيل الوزارة في 12 تموز سنة 1952 وكان أعضاؤها على النحو التالي:

  1. مصطفى محمود العمري رئيسا للوزراء، ووزيرا للداخلية بالوكالة.
  2. ماجد مصطفى وزيرا للشؤون الاجتماعية.
  3. عبد الجبار الجلبي وزيرا للزراعة.
  4. عبد الله الدملوجي وزيرا للمعارف.
  5. عبد المجيد علاوي وزيرا للمواصلات.
  6. عبد الرحمن جودة وزيرا للصحة.
  7. جمال بابان وزيرا للعدلية.
  8. إبراهيم الشابندر وزيرا للمالية.
  9. حسام الدين جمعة وزيرا للدفاع.
  10. نديم الباجه جي وزيرا للأقتصاد.
  11. محمد فاضل الجمالي وزيرا للخارجية.

ورغم ان الوزارة لم تدُم سوى أشهر معدودة، إلا أن أغلب أيامها لم تعرف الاستقرار، حيث سادتها الفوضى والاضطرابات والاحتجاجات وقدمت الحكومة استقالتها في أواخر تشرين الثاني سنة 1952.

وفاته عدل

توفى مصطفى العمري في 10 أيلول 1960 بمدينة لندن، بسبب مضاعفات مرض السكري، ونقل جثمانه بالطائرة إلى بغداد ثم إلى مدينة الموصل ودفُن في إحدى مقابرها.

المصادر عدل

  1. ^ "مصطفى العمري بين وزارة الداخلية ورئاسة الوزراء". www.almadasupplements.com. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-09.
  2. ^ "حدث في مثل هذا اليوم..وفاة مصطفى العمري". almadapaper.net. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-09.
  3. ^ "حدث في مثل هذا اليوم: وفاة مصطفى العمري". almadapaper.net. اطلع عليه بتاريخ 2024-02-09.