افتح القائمة الرئيسية

مصطفى قناوي مهندس والرئيس السابق لهيئة السكك الحديدية في مصر، تم احالته إلى التقاعد حادث قطار منفلوط، وأحاله الرئيس محمد مرسي إلى التحقيق. يتهمه بعض أهالي الشهداء بمحاولة تزييف حقائق الحادث بعد وقوعه.[1]

مصطفى قناوي
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة مهندس  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

وكان قد عاد لرئاسة الهيئة سنة 2012 بتكليف من وزير النقل رشاد المتيني بعد استقالته - حسب كلامه - أو إقالته في يونيو 2011 في عهد وزير النقل عاطف عبد الحميد.[2]

تعرّض مصطفى قناوي لإنتقادات وإتهامات بالمجاملة والمخالفة لتعيينه نسيبه نائباً له وابن شقيقه مديراً ويرقّى عديله وزوج أخته في يونيو 2010[3].

مصادرعدل