افتح القائمة الرئيسية

مسح المراصد العظمى العميق

مسح المراصد العظمى العميق (بالإنجليزية: Great Observatories Origins Deep Survey) (GOODS) ،( قوودس ) . هو مسح فلكي جمع بين الملاحظات و الرصد العميق للفضاء من ثلاثة مراصد عظمى .[1] تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا : تلسكوب الفضاء هابل ، و تلسكوب سبيتزر، و مرصد تشاندرا الفضائي للأشعة السينية ، بالإضافة إلى التلسكوبات الفلكية الأخرى مثل مقراب إكس إم إم نيوتن الفضائي [2] وبعض التلسكوبات الأرضية الأكثر قوة في العالم ويهدف مسح قوودس لتمكين علماء الفلك من دراسة تكوين و تطور المجرات في الكون البعيد (وبالتالي الكون القديم )

مجال قوودس (من مقراب هابل )

يتكون مسح قوددس من تصوير الطيف المرئي و الأشعة فوق البنفسجية القريبة التي أخذت من كاميرا المسح المتقدم من تلسكوب الفضاء هابل ،و التلسكوب العظيم و التلسكوب 4 م في مرصد كيت بيك الوطني . و طيف الأشعة تحت الحمراء من مقراب سبيتزر الفضائي تضاف هذه البيانات إلى بيانات الأشعة السينية من مرصد شاندرا للأشعة السينية و مقراب وكالة الفضاء الأوروبية إكس إم إم نيوتن الموجودة مسبقاً.

مرصد هيرشلعدل

في مايو 2010، أعلن العلماء أن البيانات بالأشعة تحت الحمراء من المقراب الفضائي هيرشل ستنظم إلى مجموعة بيانات قوودس . بعد التحليل الأولي للبيانات باستخدام مُستقبِل تصوير طيفي SPIRE ، و كاميرا مصفوفة الكشف الضوئي والمطياف PACS راقب مقراب هيرشل مجال قوودس الشمالي و الجنوبي بين عامي 2009 و 2010 و حدد مصادر للأشعة الغامضة التي يطلق عليها خلفية الأشعة تحت الحمراء الكونية [3]

معرض الصورعدل

انظر أيضًاعدل

مصادر ومراجععدل

  1. ^ Stern، David P. (2004-12-12). "(S-6) Seeing the Sun in a New Light". From Stargazers to Starships. NASA Goddard Space Flight Center. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2017. 
  2. ^ XMM-NEWTON@sci.esa.int, abgerufen am 27. Juni 2011 نسخة محفوظة 19 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Herschel Reveals Galaxies In The GOODS Fields In A Brand New Light, spacedaily.com, 12 May 2009, accessed 13 May 2009 نسخة محفوظة 07 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Small but significant". ESA/Hubble Press Release. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2014. 
  5. ^ "Hubble Uncovers Tiny Galaxies Bursting with Starbirth in Early Universe". ESA/Hubble Press Release. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2011. 
  6. أ ب "Distant Galaxies Reveal The Clearing of the Cosmic Fog". ESO Science Release. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2011.