مرصد مولارد الراديوي

إحداثيات: 52°10′03″N 0°01′58″E / 52.1674°N 0.03264°E / 52.1674; 0.03264

مرصد مولارد الراديوي في علم الفلك (بالإنجليزية: Mullard Radio Astronomy Observatory ) هو مرصد يجمع بين عدد من التلسكوبات التي تقيس الموجات الراديوية الأتية من الفضاء الخارجي ومن مناطق كثيرة في الكون . ومن تلك التلسكوبات تلسكوب الميل الواحد، وتلسكوب رايلي، وأركمينيت . وقد بدأت تقنية قياس تداخل الموجات الراديوية في أواسط الاربعينيات من القرن الماضي في منطقة قريبة من كامبريدج . وقام بتمويلها مجلس الأبحاث العلمية البريطاني بالإضافة إلى تبرع من شركة مولارد المحدودة قيمته 100.000 جنيه استرليني، وبني المرصد في منطقة لوردز بريدج ,[1] على بعد بضعة كيلومترات من كامبريدج .

هوائي تلسكوب وان مايل
لائحة تذكارية لإنشاء المرصد

وقد قام العالم مارتن رالي من المجموعة العلمية بمعمل كافندش للأبحاث، وهو معمل تابع لجامعة كامبريدج بإنشاء المرصد، وافتتح في 25 يوليو عام 1957 . وتعرف تلك المجموعة العلمية حاليا بمجوعة كافندش لأبحاث الفلك .

ويقع المرصد في أحد فروع محطة القطارات المارة بكامبريدج، وهو جزء قديم لهذا الخط يجري في الاتجاه من الشرق إلى الغرب ويمتد عدة كيلومترات . وقد استخدم هذا الخط لإنشاء تلسكوب رايلي الراديوي الذي يمتد بطول 5 كيلومترات، وكذلك لتلسكوب كامبريدج لتحليل التردد الراديوي .

اقرأ أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Subterranea Britannica - Lord's Bridge". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن علم الفلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.