مستعر أعظم 185

مستعر أعظم

المستعر الأعظم 185 (المعروف اختصارًا باسم م أ 185) ويعرف أيضًا باسم آر سي دبليو 86 (بالإنجليزية: RCW 86)‏ ‏ هو مستعر أعظم ظهر عام 185م، بالقرب من رجل القنطور، بين كويكبتي البيكار وقنطورس، ويتمركز في مطلع مستقيم 14س 43د وله ميل −62° 30' في كوكبة البيكار. رصد الفلكيون الصينيون هذا النجم الزائر ودونوا عنه في "كتاب هان الراحل",[3] وربما يكون قد ذكر في الأدب الروماني.[1] وظل مرئيًا في السماء لثمانية أشهر، وهو أول مستعر أعظم يتم تدوينه في كتب القدماء.

م أ 185
معلومات الرصد (العصر J2000)
مستعر أعظم ربما من الدرجة IA
بقايا مستعر أعظم Shell
مجرة درب التبانة
كوكبة البيكار وقنطورس
مطلع مستقيم 14س 43د
ميل (فلك) °
−62
30
احداثيات المجرة G315.4−2.3
تاريخ الاكتشاف 7 ديسمبر 185
القدر الظاهري (V) "يقدر بحوالي -8"[1]
المسافة 2800 فرسخ فلكي[2]
الخصائص الفيزيائية
خصائص مميزة أقدم مستعر أعظم رصدته كتابات القدماء

يعتقد أن الغلاف الغازي آر سي دبليو 86 هو بقايا هذا المستعر الأعظم، ولع حجم زاوي كبير نسبيًا يقترب من 45 دقيقة[2] (أكبر من الحجم الظاهر للقمر الكامل، الذي يتراوح بين 29 إلى 34 دقيقة). بعد آر سي دبليو 86 المقدّر بقيمة 2800 فرسخ فلكي.[2] كما تظهر الأبحاث بالأشعة السينية عن توافقه مع العمر المقدّر.[4]

استكشافات ناسا الحديثة بالأشعة تحت الحمراء بمقراب سبيتزر الفضائي ومستكشف المسح بالأشعة تحت الحمراء واسعة المدى (WISE) كشفت عن كيفية تكون المستعر الأعظم وكيف أن بقاياه لا تزال منتشرة إلى مسافات بعيدة. وتشير النتائج إلى أن الانفجار النجمي وقعت في تجويف داخله، مما يسمح لقطع الحطام بالسفر أسرع بكثير وأبعد.[5]

وقد أدت التفسيرات المختلفة الحديثة للسجلات الصينية للنجم الزائر إلى فرضيات مختلفة تمامًا عن الآلية الفلكية وراء هذا الحدث، من مستعر أعظم منفجر القلب[5] إلى نجم بعيد ذي ذنب يسير بخطى بطيئة،[6] في المقابل له قدره الظاهري له مدى واسع (-8 إلى +4). تشير النتائج الحالية لمرصد شاندرا الفضائي للأشعة السينية إلى أنه كان على الأرجح مستعر أعظم من الدرجة IA،[5][7] وهو يشبه نجم تيخو (الذي له قدر ظاهري -4 على نفس المسافة).

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب Stothers, Richard (1977). "Is the Supernova of CE 185 Recorded in Ancient Roman Literature". Isis. 68 (3): 443–447. doi:10.1086/351822. JSTOR 231322. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت Völk HJ, Berezhko EG, Ksenofontov LT (2005). "Magnetic field amplification in Tycho and other shell-type supernova remnants". Astron Astrophys. 433 (1): 229–40. arXiv:astro-ph/0409453. Bibcode:2005A&A...433..229V. doi:10.1051/0004-6361:20042015. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  3. ^ Zhao FY, Strom RG, Jiang SY (2006). "The Guest Star of AD185 Must Have Been a Supernova". Chinese J Astron Astrophys. 6 (5): 635–40. Bibcode:2006ChJAA...6..635Z. doi:10.1088/1009-9271/6/5/17. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  4. ^ "New evidence links stellar remains to oldest recorded supernova". ESA News. 2006-09-18. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت "NASA Telescopes Help Solve Ancient Supernova Mystery". NASA. 2011-10-24. مؤرشف من الأصل في 05 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  6. ^ Chin YN, Huang YL. "Identification of the Guest Star of AD 185 as a comet rather than a supernova". مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  7. ^ Brian J. Williams; et al. (2011). "RCW 86: A Type Ia Supernova in a Wind-blown Bubble". The Astrophysical Journal. 741 (2): 96. arXiv:1108.1207v1. Bibcode:2011ApJ...741...96W. doi:10.1088/0004-637X/741/2/96. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل