مركز الصحافة الاستقصائية

منظمة

مركز الصحافة الاستقصائية (بالإنجليزية: Centre for Investigative Journalism CIJ) هو منظمة بريطانية غير هادفة للربح توفر التدريب للصحفيين والباحثين و المنتجين و الطلاب في ممارسة الصحافة الاستقصائية ومنهجيتها. وقد تأسس المركز عام 2003، بالاستعانة بالمنح المقدمة من مؤسسة لورانا سوليفان، حيث ينظم المركز مدارس صيفية لمدة ثلاثة أيام سنويًا، وأسبوع الفيلم الاستقصائي سنويًا، فضلاً عن دورات في صحافة البيانات والتقنيات الاستقصائية. وقد وفر المركز تدريبًا لمئات الصحفيين والباحثين والطلاب من أكثر من 30 دولة.[1] ويقع مركز الصحافة الاستقصائية في قسم الصحافة في جامعة سيتي، بلندن.[2]

مركز الصحافة الاستقصائية
تاريخ التأسيس 2003  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

يدعم المركز ويشجع حرية المعلومات،[3] وإرسال التقارير بمساعدة الحاسوب،[4] وحماية المبلغين عن المخالفات.[5] كما يقدم مركز الصحافة الاستقصائية مساعدة خاصة لأولئك الذين يعملون في بيئات صعبة حيث تكون حرية التعبير و حرية الصحافة مهددة، وحيث تكون المراسلة الصحفية الأمينة مهمة خطرة.[6] وقد صُممت برامج تدريب مركز الصحافة الاستقصائية لتشجيع التقارير الصحفية المتعمقة حول الظلم و الفساد و نزاهة وشفافية السلطة المؤسسية وتقديم المسؤولين للمساءلة.

ومن بين داعمي مركز الصحافة الاستقصائية صحفيون من فريق صنداي تايمز إنسايت،[7] ومنتجو وورلد إن أكشن، وإذاعة و تلفزيون بي بي سي، و تشانل فور، وبرايفت آي، وكانال بلس (باريس)، و سي بي إس 60 مينيتس، و نيويورك تايمز.[8]

وقد حصل المركز في عام 2007 على وضع مؤسسة خيرية مسجلة، وجذب الدعم من عدد من المؤسسات بما فيها مؤسسات المجتمع المفتوح ومؤسسة ديفيد وإلين بوتر و مؤسسة فورد و مؤسسة بارك ومؤسسة ريفا وديفيد لوجان، والديمقراطية والإعلام (Democratie en Media) و سيتي يونيفرستي بلندن والعديد من صناديق الائتمان الخاصة الصغيرة الأخرى.

وفي عام 2009، أدى مركز الصحافة الاستقصائية دورًا أساسيًا في المساعدة في تأسيس مكتب من أجل الصحافة الاستقصائية[9] وهو منتج مستقل تدعمه المؤسسة لإرسال التقارير المتعمقة دفاعًا عن المصلحة العامة.

وفي عام 2012، وضع المركز برنامجًا للمساعدة النشطة المجانية، وذلك من أجل تقديم المشورة والدفاع عن المبلغين عن المخالفات وأولئك الذين كشفوا عن جرائم في أماكن عملهم.

المراجععدل

  1. ^ http://www.mediakritiek.be/blog/2009/07/the_renaissance_of_investigative_journalism_summer_school_at_the_cij_in_london.html نسخة محفوظة 2014-04-08 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ http://www.jour.city.ac.uk/admin/splist0809.html[وصلة مكسورة]
  3. ^ "Your Right To Know » Article: Future of investigative reporting". مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  4. ^ » Data Journalism نسخة محفوظة 08 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Whistleblowers need protection نسخة محفوظة 20 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Homepage | Journalism.co.za نسخة محفوظة 3 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Harry Evans is new Centre for Investigative Journalism patron نسخة محفوظة 06 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ https://web.archive.org/web/20160306203320/https://www.journalism.co.uk/2/articles/535132.php. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  9. ^ The Bureau of Investigative Journalism نسخة محفوظة 27 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل