مرض السكري من النوع 3c

مرض السكري من النوع 3c المعروف أيضًا باسم مرض السكري البنكرياس هو مرض السكري الذي يأتي ثانويًا لأمراض البنكرياس،[1] التي تنطوي على وظائف الإفرازات والجهاز الهضمي للبنكرياس.

مرض السكري من النوع 3c
مرض السكري من النوع 3c

ترتبط حوالي 5-10% من حالات مرض السكري في العالم الغربي بأمراض البنكرياس. غالبًا ما يكون السبب هو التهاب البنكرياس المزمن.[1]

أعراضعدل

قد تحدث نفس المضاعفات التي تحدث لأنواع أخرى من مرضى السكر (النوع الأول والنوع الثاني) لمرضى السكر من النوع 3c. وتشمل هذه اعتلال الشبكية، اعتلال الكلية، اعتلال الأعصاب، وأمراض القلب والأوعية الدموية. يُنصح المرضى الذين يعانون من هذه الحالة باتباع نفس إرشادات تقليل المخاطر التي يتبعها مرضى السكر الآخرون والحفاظ على سكريات الدم طبيعية قدر الإمكان لتقليل أي مضاعفات.

أسبابعدل

هناك أسباب متعددة. وبعضها محدد:

تشخيصعدل

معايير التشخيص لـمرض السكري من النوع 3c
المعايير الرئيسية (يجب استيفاء الجميع):
المعايير الثانوية:
  • اختلال وظائف خلايا β
  • لا يوجد مقاومة مفرطة للأنسولين (على سبيل المثال مقاسة بواسطة HOMA-IR)
  • اختلال إفراز (مثل GIP) أو إفراز عديد ببتيد البنكرياس.
  • مستويات مصل منخفضة من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (أ، د، ي، أو ك).

إدارةعدل

يمكن إدارة الحالة من خلال العديد من العوامل.

تعديلات نمط الحياةعدل

تجنب السموم للجسم مثل الكحول والتدخين يقلل من التهاب البنكرياس. قد يساعد أيضًا اتباع نظام غذائي غني بالألياف واستهلاك كميات طبيعية من الدهون. يمكن إعطاء إنزيمات البنكرياس الفموية. يمكن أن يؤدي الحفاظ على مستويات كافية من فيتامين د أيضًا إلى تقليل الأعراض والمساعدة في إدارة المرض بشكل أفضل.

الأدويةعدل

يمكن إعطاء أدوية مثل الأنسولين لخفض نسبة السكر في الدم. بالنسبة للسكريات غير المرتفعة في الدم، يمكن إعطاء علاجات فموية على شكل أقراص أو كبسولة.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب Ewald, Nils; Hardt, Philip D (2013-11-14). "Diagnosis and treatment of diabetes mellitus in chronic pancreatitis". World Journal of Gastroenterology. 19 (42): 7276–7281. doi:10.3748/wjg.v19.i42.7276. ISSN 1007-9327. PMC 3831209. PMID 24259958. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Diabetes in Chronic Pancreatitis". Medscape. Anand R. Gupte and Chris E. Forsmark. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Study shows molecular mechanism behind type 3c pancreatic diabetes". News Medical. August 29, 2012. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ July 9, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)