محمود طاهر

شخصية مصرية ورئيس سابق للنادي الأهلي المصري
User-trash-full-question.png
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تفتقر سيرة هذه الشخصية الحيّة إلى الاستشهاد بأي مصدر موثوق يمكن التحقق منه. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. في سير الأحياء، يُزال المحتوى فوراً إذا كان بدون مصدر يدعمه أو إذا كان المصدر المُستشهد به مشكوكاً بأمره. (أغسطس 2015)

محمود طاهر (1 يناير 1952) رئيس النادي الأهلي المصري السابق، الرئيس رقم 14 في تاريخ النادي بعد تفوقه على منافسه إبراهيم المعلم بفارق يفوق 7 آلاف صوتاً في انتخابات مارس 2014، قبل أن يخسر الانتخابات التالية في نوفمبر 2017 لصالح محمود الخطيب بفارق يقارب الرقم ذاته (7 آلاف صوت).

محمود طاهر
المهندس محمود طاهر

الرئيس السابق النادي الأهلي
في المنصب
29 مارس 2014 – 30 نوفمبر 2017
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngحسن حمدي
محمود الخطيبFleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس حزب الوعي
معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1952 (68 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مصر  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مهندس،  ورائد أعمال  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ظهر محمود طاهر على الساحة الرياضية في التسعينات من القرن الماضي، اختاره الراحل صالح سليم لعضوية “مجلس الإدارة” بالتعيين لدورة 1996 حتى عام 2000، ثم انتخب عضواً لمجلس الإدارة بدورة 2000-2004 ليستمر بالمجلس لعامين بعد رحيل صالح (2002).

في الدورة التالية عام 2004، رشح طاهر نفسه لمنصب أمين الصندوق ولكنه خسر أمام منافسه محمود باجنيد في الانتخابات التي شهدت في فوز قائمة حسن حمدي بالكامل.

ابتعد محمود طاهر عن الساحة الكروية لـ5 سنوات، وعاد في عام 2009 ليعين عضواً في مجلس إدارة اتحاد “كرة القدم”، قبل أن يقدم استقالته لاحقاً، اعتراضاً على سياسة عقود الجبلاية في رعايته، وإهدار ملايين الجنيهات من المال العام على حد رؤيته

عاد طاهر إلى الأهلي في انتخابات عام 2014 ليفوز بمنصب الرئاسة، بعد منع حسن حمدي ومجلسه من الترشح مرة أخرى امتثالاً لتطبيق قانون الحد الأقصى بـ8 سنوات متتالية لكل عضو، وجاء ذلك على حساب إبراهيم المعلم بفارق ساحق، حيث حقق 12465 صوت مقابل 4982 لمنافسه، كما شهدت الانتخابات نجاح قائمته بالكامل، قبل أن يستقيل منهم عدد من الأعضاء، وتعلن المحكمة بطلان الانتخابات التي أتت بالمجلس، ليتم تعيين مجلس مؤقت تحت رئاسته إلى حين انعقاد الانتخابات المقبلة.

انعقدت الجمعية العمومية للنادي الأهلي يوم 30 نوفمبر 2017، لتعلن فوز محمود الخطيب برئاسة النادي بما يزيد عن 20 ألف صوت مقابل حوالي 13 ألف لصالح طاهر، الرئيس السابق، كما أسفرت النتائج عن نجاح قائمة الخطيب بالكامل.

 
هذه بذرة مقالة عن مهندس مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.