افتح القائمة الرئيسية

محمود بيومي

الدكتور محمود بيومي أبو السعود[1] (حوالي 1890 ـ 1938) هو جراح وأستاذ جامعي مصري، كان أستاذًا للجراحة بكلية طب قصر العيني. أسس قسم جراحة العظام بالكلية بمعاونة الدكتور محمد كامل حسين. هو والد الممثل السينمائي الراحل أحمد رمزي.

الدكتور
محمود بيومي
Mahmud Bayumi
بك
معلومات شخصية
اسم الولادة محمود بيومي أبو السعود
تاريخ الميلاد حوالي 1890
تاريخ الوفاة 1938
الإقامة القاهرة، مصر
مواطنة مصري
الجنسية مصري
الديانة مسلم
الزوجة هيلين (هدى) ماكاي
أبناء حسن
عمر
رمزي
الحياة العملية
المؤسسات قسم جراحة العظام، مدرسة الطب، الجامعة المصرية
المهنة جراح  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل جراحة العظام
موظف في جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة تأسيس قسم جراحة العظام بمدرسة طب قصر العيني (1938)
تأثر بـ روبرت جونز

دراسته وعملهعدل

 
صورة حديثة لمبنى مستشفى كارديف الحربي، حيث عمل بيومي أثناء الحرب العالمية الثانية. تحول المبنى حاليًا إلى مستشفى للأمراض النفسية تحت اسم "مستشفى ويتشيرتش".

سافر محمود بيومي إلى إنجلترا لدراسة الطب، وهناك حصل على زمالة كلية الجراحين الملكية وشارك ـ كجراح مدني متعاقد ـ في علاج مصابي الحرب العالمية الأولى في أحد المستشفيات العسكرية بمدينة كارديف (Welsh Metropolitan War Hospital)، حيث عمل ـ مع جراح مدني برتغالي ـ مساعدًا لاثنين من الجراحين البريطانيين، وكان مسؤولًا عن جناحين بالمستشفى سعة الواحد منهما خمسون مريضًا. وقد وصفه لاحقًا جراح العظام الأمريكي وينيت أور (1877 ـ 1956) ـ الذي عمل سنة 1917 في ذات المستشفى العسكري ـ بالتميز في عمله،[2]

بعد عودة بيومي إلى مصر، عُين بالجامعة المصرية أستاذًا للجراحة بكلية طب قصر العيني، وفي سنة 1938 أسس قسم جراحة العظام بكلية طب قصر العيني بمساعدة الدكتور محمد كامل حسين، ليكون أول قسم لجراحة العظام في مصر والعالم العربي.[3]

لم يكن هذا هو إنجازه الوحيد في سنة 1938، التي شهدت وفاته، إذ انتخبته مجلس كلية الجراحين الملكية بإنجلترا زميلًا دون امتحان في جلسته التي عُقدت يوم في 7 أبريل 1938، وذلك بعد أن أمضى أكثر من عشرين عامًا عضوًا بالكلية.[4]

أسرتهعدل

في أكتوبر 1915 تزوج بيومي في لندن من سيدة اسكتلندية هي هيلين مكاي (بالإنجليزية: Helen Mackay)،[1] كان قد عرفها أثناء دراسته في إنجلترا،[5][6] وقد غيرت هيلين اسمها لاحقًا إلى هدى،[1] وعملت ـ عقب وفاته ـ مشرفة على طالبات كلية الطب، اللاتي كن يعرفنها باسم "مسز بيومي". أنجب بيومي منها ابناءه حسن وعمر ورمزي. درس حسن الطب كأبيه واستكمل دراسته العليا بإنجلترا ثم استقر بها، والتحق رمزي ـ الذي كان يصغر حسن بنحو عشر سنوات[7] ـ بكلية الطب لثلاث سنوات ثم حول مساره إلى كلية التجارة، ثم صار ممثلًا سينمائيًا وعُرف باسمه الفني "أحمد رمزي[5] أما عمر فقد توفي طفلًا.

وفاتهعدل

استطاع بيومي أن يدخر من عمله بالطب ثروة طائلة ـ بمقاييس تلك الأيام ـ وصلت إلى 60 ألف جنيه، لكنه ضارب بهذا المبلغ في البورصة إبان الأزمة الاقتصادية في الثلاثينيات، حتى وصل رصيده إلى 250 ألف جنيه، غير أن الأسهم هبطت هبوطًا حادًا فأفلس تمامًا، ومات من جراء سكتة قلبية سنة 1938، وكان رصيده في البنك لا يزيد على جنيهين.[5]

بعد وفاته، وصفه جراح العظام الإنجليزي أرنولد هنري ـ الذي كان أستاذًا للجراحة الإكلينيكية بالجامعة المصرية وشارك بيومي نشر بحث في المجلة البريطانية للجراحة سنة 1934 ـ بأنه "تابع مخلص للسير روبرت جونز، ورائد من رواد التفكير السليم في مجال جراحة العظام في مصر".[8]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت الشرق الأوسط: رحيل أحمد رمزي فتى السينما المصرية "الشقي"
  2. ^ Winnett Orr H: An Orthopedic Surgeon's Story of the Great War. Huse Publishing Co, Lincoln, Nebraska, 1921 نسخة محفوظة 4 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Bedair S. (1998). "The Impact of Abou El-Reesh Hospital Experience on Paediatric Orthopaedics In Egypt" (PDF). Pan Arab J Orth Traum. 2 (1): 3–4. 
  4. ^ BMJ (1938). "Local News: Universities and Colleges". The British Medical Journal: 929. 
  5. أ ب ت خالد بطراوي: وداعا أحمد رمزي.. الدونجوان الأخير. جريدة القبس. 29 سبتمبر 2012. نسخة محفوظة 4 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Mahmud Bayumi in the England & Wales, FreeBMD Marriage Index, 1837-1915
  7. ^ أحمد رمزي.. النجم الشقي. الشرق الأوسط. 5 أكتوبر 2007 نسخة محفوظة 03 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Henry AK: Extensile Exposures, 2nd ed.Churchill Livingstone, p. 210 (footnote). نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.