افتح القائمة الرئيسية

محمد علي محسن الأحمر

اللواء محمد علي محسن الأحمر (و.1957 - ) ضابط عسكري يمني من مواليد 1957 في مديرية سنحان قرية بيت الأحمر محافظة صنعاء، أعلن يوم 22 مارس 2011 تأييده ودعمه لثورة الشباب اليمنية [1] لا توجد له صلة قرابة بعلي محسن صالح ولكنها علاقة عسكرية تحكمها الأقدمية في السلك العسكري.

محمد علي محسن الأحمر
معلومات شخصية
اسم الولادة محمد علي محسن الأحمر
الميلاد 1957م
مديرية سنحان قرية بيت الأحمر محافظة صنعاء.
الجنسية يمني
الخدمة العسكرية
الفرع القوات المسلحة اليمنية
الرتبة YemeniArmyInsignia-MajorGeneral.PNG لواء ركن
القيادات قائد الدفاع الجوي السابق
قائد المنطقة العسكرية الجنوبية السابق
قائد المنطقة العسكرية الشرقية السابق
قائد اللواء 27 ميكا السابق
نائب رئيس هيئة الأركان العامة للقوات البرية
الجوائز
وسام الواجب، ووسام الشجاعة، ووسام الوحدة
وسام 26 سبتمبر، ووسام الشرف، ووسام الخدمة،

النشأة والتعليم والترقياتعدل

درس الصفوف الأساسية، وحصل على الثانوية العامة. التحق بالجيش، رُقِّيَ من جندي إلى رتبة ملازم أول، ثمّ التحق بالكلية الحربية اليمنية، وحصل منها على شهادة البكالوريوس في العلوم العسكرية تدرج في الرتب العسكرية رقّيَ بعدها إلى رتبة رائد. التحق بعدها بكلية القيادة والأركان وتخرج بعدها برتبة رائد ركن.

العمل العسكريعدل

تدرج في المناصب العسكرية حتى تعين قائدا للدفاع الجوي اليمني حتى عام 92 ثم عين نائب لقائد القوات الجوية لشئون الدفاع الجوي وفي العام 95 عين قائد للمنطقة العسكرية الجنوبية حتى العام 1999 ومن ثم قائد للمنطقة العسكرية الشرقية وقائدا للواء 27 ميكانيكا ثم عين نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة لشئون القوات البرية .

كان له دور كبير في ترسيم الحدود مع سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية حيث كان رئيس اللجنة اليمنية العسكرية لترسيم الحدود.

الانضمام لثورة الشبابعدل

انضم لثورة الشباب المطالبة للتغيير في يوم 22 مارس 2011 وأصدر تصريحاً أن انضمامة ليس انقلاباً إنما هو حقن لدماء اليمنيين واستجابة لمطالب الشباب الذين خرجوا يريدون حقهم في التغيير السلمي لسلطة. وكان انظمامة مفاجئاً لكل اليمنيين حيث كان يعتبر من أشد القادة الموالين للرئيس صالح وبالتحديد بعد مجزرة جمعة الكرامة التي سقط فيها حوالي 57 قتيل.

مراجععدل

انظر أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.