محمد تامالت

صحفي جزائري

محمد تامالت، صحفي جزائري بريطاني، سُجن في يوليو / تموز 2016 بتهمة "الإساءة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و"إهانة هيئة نظامية" [1] وتوفي في الحجز بعد بضعة أشهر 11 ديسمبر 2016،[2] بعد إضراب عن الطعام. وهذا هو أول صحفي يلقى حتفه في السجن في الجزائر [3] منذ حرب الاستقلال [4].

محمد تامالت
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 20  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 11 ديسمبر 2016  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باب الوادي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة ذات الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Algeria.svg الجزائر
Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي،  ومدون  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

الاعتقال والمحاكمةعدل

مقيم في إنجلترا منذ عام 2002 - [5]، [4]، كتب مقالات لجريدة الخبر، والتي كان يعمل بها منذ فترة طويلة في لندن [6]. كما أنه أدار مدونة وصفحة على فيسبوك[4]، يتابعها أكثر 10 000  شخص [7]، حيث كان ينتقد السلطة بشدة، حيث هاجم الزعماء السياسيين بشراسة، بما في ذلك رئيس الدولة عبد العزيز بوتفليقة [8] أو أفراد أسرته.[2]

تم اعتقاله في مطار الجزائر العاصمة في 27 يونيو 2016، وسُجن بسبب تهمة "الإساءة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و"إهانة هيئة نظامية" [9] بعد نشر منشورات على مدونته وصفحة فيسبوك [4]. تم الحكم عليه في 11 يوليو 2016، وحُكم عليه بالسجن لمدة عامين بتهمة "الإساءة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و"إهانة هيئة نظامية" في منشورات على حسابه على فيسبوك [3]. تم تأكيد الحكم الصادر ضده في الاستئناف في الشهر التالي، 9 أغسطس. خلال الاستئناف، يشتكي محمد تمالت من العنف الذي تعرض له من حراس السجن.

الوفاةعدل

من يوم اعتقاله، توقف عن الأكل.[2] تم احتجازه في سجن الحراش [10]، وتم نقله بعد 53 يومًا من الإضراب عن الطعام [4] إلى محتجزين في مستشفى لامين - ديباغين (مستشفى مايو سابقًا) في باب الواد. ضواحي الجزائر العاصمة في نهاية أغسطس [8]. وتوفي 11 ديسمبر وعمره 42 سنة،[2] وذلك بعد إضراب عن الطعام لمدة ثلاثة أشهر تلاها 3 أشهر غيبوبة.[2][8] ووفقًا لإدارة السجن، فقد توفي بسبب مشاكل في الرئة [8].

أثارت وفاته ردود فعل كثيرة في وسائل الإعلام والشبكات المستقلة في الجزائر [8]. دعت منظمة العفو الدولية ومنظمة مراسلون بلا حدود [4] السلطات الجزائرية إلى "فتح تحقيق مستقل، معمق وشفاف حول ملابسات وفاة" محمد تمالت، قائلين إنه يجب مراعاة الإجراءات التي تهدف إلى حماية سمعة الشخصيات العامة. "إجراءات مدنية وليست جزائية[8].

وحضر جنازته من قبل مئات من الناس، ودفن في مقبرة باش جراح في أحد أحياء الجزائر العاصمة حيث نشأ وترعرع [3].

مراجععدل

  1. ^ "وفاة مدون جزائري أضرب عن الطعام بعد سجنه بسبب قصيدة تهاجم الرئيس" (باللغة الإنجليزية). 2016-12-12. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج "وفاة المدون الجزائري محمد تامالت في السجن إثر إضرابه عن الطعام". فرانس 24 / France 24. 2016-12-11. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت 06. "مئات الاشخاص يشاركون في تشييع المدون الجزائري محمد تامالت الذي توفي في السجن بعد ان حكم عليه بتهمة "الإساءة إلى رئيس الجمهورية بعبارات تتضمن السب والقذف"". رأي اليوم (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: numeric names: قائمة المؤلفون (link)
  4. أ ب ت ث ج ح ElKhabar. "الخبر-هذا هو محمد تامالت!". elkhabar.com. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Algérie : mort d'un journaliste emprisonné pour "offense au président", France 24, 11 décembre 2016. نسخة محفوظة 04 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Foule aux funérailles du journaliste algérien mort en prison" par le Service Etranger de Libération, 12 décembre 2016. نسخة محفوظة 04 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Algérie: foule à l'enterrement d'un journaliste mort en détention", Le Parisien via AFP, 12 décembre 2016. نسخة محفوظة 04 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب ت ث ج ح "وفاة الصحفي محمد تامالت.. وإدارة السجون توضح". الشروق أونلاين. 2016-12-11. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Le journaliste algérien Mohamed Tamalt meurt en prison" par Charlotte Bozonnet, Le Monde, 11 décembre 2016. نسخة محفوظة 04 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "وفاة محمد تامالت المدون الجزائري المسجون بعد إضراب عن الطعام". مونت كارلو الدولية / MCD. 2016-12-11. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)