افتح القائمة الرئيسية

محمد بن علي السنوسي (شاعر سعودي)

محمد بن علي السنوسي، (1343 هـ-1408 هـ، 1924-1987) شاعر وأديب سعودي، يلقب بشاعر الجنوب، ولد عام 1343 هـ الموافق 1924 في منطقة جازان بجنوب المملكة العربية السعودية، درس في كتاتيب جازان ومدارسها الأهلية، ثم تابع علومه فدرس مبادئ النحو والصرف والبلاغة على يد والده القاضي والشاعر الشيخ علي بن محمد السنوسي [1].

محمد بن علي السنوسي
السنوسي.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1343 هـ 1924
منطقة جازان - السعودية
الوفاة 1408 هـ 1987
منطقة جازان - السعودية
الجنسية سعودي
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

أعمالهعدل

تنقل بين عدد من الوظائف الإدارية، ومنها:

  • مدير جمارك جازان.
  • رئيس بلدية جازان.
  • مدير شركة الكهرباء السعودية بجازان [2].

عضوياتهعدل

مشاركته في المؤتمراتعدل

شارك في العديد من المؤتمرات والندوات داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، ومنها:

  • مؤتمر الأدباء السعوديين الأول بمكة المكرمة عام 1394هـ، وقد كُرم فيه.
  • مؤتمر إحياء سوق عكاظ بالرياض عام 1395هـ.
  • مؤتمر اتحاد الأدباء العرب في بغداد عام 1400هـ [3].

تكريمهعدل

  • مُنح أنواطًا ذهبية من وزارة الثاقافة العراقية.
  • كُرم من جامعة الملك عبدالعزيز [3].

نشاطه الأدبيعدل

برع السنوسي في الشعر ، وقد ورث حبه عن والده، إلا أنه فاقه في القدرة على التشكيل الجمالي للألفاظ دون تكلف مع الإلمام بدقائق لغة الشعر، ويدلي بعض الباحثين بقلة المؤاخذات في شعر السنوسي، مما يدل على فصاحته، وحرصه على تطوير لغته.

وله قصائد مطولة تبرهن على اقتداره في الموسيقا الشعرية مع السيطرة على القوافي، على الرغم من أنه سجل موقفًا مضادًا، للشعر الحر؛ إذ إنه يرى ذلك ضعفًا وتقليدًا وخروجًا على قواعد الشعر العربي.

سجلت قصائده مجموعة من الأحداث السياسية التي عاصرها وعالجها بميل واضح للعروبة، فكثيرًا ما كان يستدعي التراث، ويوظف الرموز التاريخية. كما تغنى في قصائده بآلامه وآماله وآمال الأمة الإسلامية وآمالها، وأظهر شوقه إلى وطنه في قصائده، وكانت الطبيعة حاضرة في قصائده.

أصدر نادي أدبي جازان الأعمال الكاملة لسنوسي في عام 1403هـ/1983م. وقد ترجمت بعض قصائده إلى الإيطالية ونشر جزء منها في (مجلة الشعراء) بروما. أما قصائد السنوسي غير المنشورة، فقد تصدى لجمعها محمد بن سليمان القسومي، تحت كتاب مخطوط بعنوان:( المنسي من شعر محمد السنوسي). ترك السنوسي مقالت وخواطر أدبية حوت بعض النقد والتعليقات في كتاب بعنوان: ( مع الشعراء) ومن أهم المقالات مقال بعنوان: (تجاربي في قرض الشعر)، ويستعرض السنوسي في هذه المقالة تجاربة الفنية وعلاقته بالشعر. وبعد وفاة السنوسي قام عبدالعزيز الهويدي بجمع بعض مقالات السنوسي بعد وفاة، ونشرها في كتاب تحت عنوان: (أحاديث السنوسي) وذلك في عام 1411هـ/1991م [4]، ومن قصائده تلك التي قالها يُحيي بها الملك عبدالعزيز، وقد ألقاها بين يدي أمير جازان بمناسبة عيد الفطر:

يا أبا فيصل، وذاك نداء صادق تستلذه الأسماع
رفعت نحوك الشعوب أمانيـا وسارت، لها اليك اندفاع
رفرف حول جانبيك قلوب بمناط القلوب منها شعاع
وتسامت ممالك الضاد اذ انــت المُجلي واذ هي الأشياع
وثنت جيدها العروبة واستذرت بعرش للنجم عنه انقطاع
كلها يستضيء من هديه السامي، وكل لرسمه تباعُ
عظمت فيك عاهلاً ملء بُرديه وسيفا به يُشد الذراع
كم به من تُراب الصدوع وينــفض نزاع، ويستتب اجتماع
شيم كوكب السمو حواليــها مضيء، للناظرين شعاع

[5]

وتتسم أشعاره بالبساطة والتلقائية، وقد بدأت تتضح ميوله الشعرية منذ سنة 1359هـ، حيث ظهرت أشعاره تحمل عبق القديم المتمثل في أبي تمام والبحتري، والمتنبي، والمعاصرة المتمثلة في شوقي وحافظ وعزيز أباظة، إلى جانب أثر أبيه علي السنوسي، وما درسهُ على يد الشيخ علي بن أحمد عيسى، والشيخ عقيل بن أحمد من دروس، وتتمثل البساطة في قصيدته

هذه ألحان قلبي وأغاريد شبابي
هي أحلامي وآمالي وكأسي وشرابي
وصباباتي وأشجاني وحبي وعذابي
إنها صورة نفسي قد تجلت في كتابي

[6]

ومن دلائل جزالة ألفاظ السنوسي في الفخر قوله يفخر بقادة المسلمين الأوائل:

وكان منهم رجال يهزأون بمن يقوده المال أو ينصاع للنوب{{{2}}}
شم العرانين في أرواحهم قبس من السماء يمد الجسم باللهب{{{2}}}

[7]

دواوينه ومؤلفاتهعدل

الدواوين:

  • القلائد.
  • الأغاريد.
  • الأزاهير.
  • الينابيع.
  • نفحات الجنوب.

المؤلفات:

  • شعراء الجنوب (كان السنوسي مؤلف مشارك، أي: ضمن مجموعة من المؤلفين).

وفاتهعدل

توفي الشاعر محمد بن علي السنوسي في شهر صفر عام 1408 هـ الموفق 1987 [8] .

انظر أيضًاعدل

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

  • قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية، الجزء(2)، دارة الملك عبدالعزيز، الرياض، 1435هـ.

المراجععدل

  1. ^ قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية، الجزء(2)، دارة الملك عبدالعزيز، الرياض، 1435هـ، ص797
  2. ^ قاموس الأدب والأدباء: مرجع سابق، ص797
  3. أ ب ت قاموس الأدب والأدباء: مرجع سابق، ص797
  4. ^ قاموس الأدب والأدباء: مرجع سابق، ص797-799
  5. ^ الملك عبدالعزيز في مرآة الشعر، عبدالقدوس الانصاري، أُعد هذا البحث للمؤتمر الأول للأدباء السعوديين وأُلقي في 4 /3/ 1394هـ الموافق 27 مارس 1974م، مؤسسة مكة للطباعة والاعلام، ص98-99.
  6. ^ أدباء من السعودية، يوسف حسن نوفل، دار العلوم للطباعة والنشر، 1403هـ/1983م، ص80.
  7. ^ دراسات في شعر محمد بن علي السنوسي، ربيع محمد عبدالعزيز وآخرون، ط1، دار العلم، جدة، 1411هـ/1991م، ص21.
  8. ^ معجم البابطين لشعراء العربية نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.