افتح القائمة الرئيسية
محمد البساطي
Mohammed Busati.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1 نوفمبر 1937(1937-11-01)
بورسعيد
الوفاة 14 يوليو 2012 (74 سنة)
القاهرة
سبب الوفاة سرطان الكبد  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة لهجة مصرية،  والعربية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

محمد البساطي (1 نوفمبر 1937 - 14 يوليو 2012 [2])، أديب مصري. هو محمد إبراهيم الدسوقي البساطي، ولد في بلدة الجمالية المطلة على بحيرة المنزلة بمحافظة الدقهلية. وحصل على بكالوريوس التجارة عام 1960. عمل مديراً عاماً بالجهاز المركزي للمحاسبات، ورئيساً لتحرير سلسلة "أصوات" الأدبية التي تصدر في القاهرة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة.

محتويات

محور أعماله الأدبيةعدل

تدور معظم أعماله في جو الريف من خلال التفاصيل الدقيقة لحيوات أبطاله المهمشين في الحياة الذين لا يهمهم سطوة السلطة أو تغيرات العالم من حولهم. نشر البساطي أول قصة له عام 1962م بعد أن حصل على الجائزة الأولى في القصة من نادي القصة بمصر.

أعماله الأدبيةعدل

له حوالي عشرين عملاً ما بين الروايات والمجموعات القصصية

من رواياته:

  • "التاجر والنقاش" (1976)
  • "المقهى الزجاجي" (1978)
  • "الأيام الصعبة" (1978)
  • "بيوت وراء الاشجار" (1993)
  • "صخب البحيرة" (1994)
  • "أصوات الليل" (1998)
  • "ويأتي القطار" (1999)
  • "ليال أخرى" (2000)
  • "الخالدية"
  • جوع (رواية) والتي رشحت للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الثانية.

وله عدة مجموعات قصصية منها:

  • "الكبار والصغار" (1968)
  • "حديث من الطابق الثالث" (1970)
  • "أحلام رجال قصار العمر" (1979)
  • "هذا ما كان" (1987)
  • "منحنى النهر" (1990)
  • "ضوء ضعيف لا يكشف شيئاً" (1993)
  • "ساعة مغرب" (1996)

الجوائز والتكريماتعدل

  • جائزة أحسن رواية لعام 1994م بمعرض القاهرة الدولي للكتاب عن روايته الموسومة صخب البحيرة.
  • جائزة "سلطان العويس" في الرواية والقصة لعام 2001م مناصفة مع السوري زكريا تامر.
  • جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2012

الوفاةعدل

توفي في 14 يوليو 2012 متأثرًا بسرطان الكبد[2]، وذلك بعد حصوله على جائزة الدولة التقديرية في الآداب قبيل وفاته بأيام قليلة.

المراجععدل