افتح القائمة الرئيسية

محطة هوروم للتناضح العكسي

صورة محطة Statkraft osmotic power prototype at Tofte in Hurum.

محطة هوروم للتناضح العكسي (بالإنجليزية: Statkraft osmotic power prototype in Hurum) هي أول محطة تجريبية في العالم لانتاج الكهرباء بواسطة التناضح العكسي . وقد قامت ببنائها شركة ستاتكرافت النرويجية في هوروم بالقرب من مدينة توفت. تشغل المحطة عددة حجرات في مصنع لإنتاج السيلولوز . تستغل المحطة فرق الضغط المتسبب عن الضغط الأسموزي الذي ينشأ بين ماء مالح وماء عذب ويفصلهما غشاء . يدفع الماء المالح (بسبب ضغطه الأسموزي الأعلى) الماء العذب خلال الغشاء فيعلو الضغط في ناحية الماء المالح ، وزيادة الضغط هذه يمكن استغلالها لإنتاج طاقة كهربائية باستخدام منظومة عادية من تـوربين و مولد كهربائي .

قامت شركة ستاتكرافت بإنشاء محطة توليد الكهرباء بالتعاون مع شركة "سنتيف" Sintef ،وبدأ انتاج التيار الكهربائي في يوم 24 نوفمبر 2009 .[1][2][3]

وقد تم قبل ذلك التخطيط للمحطة في عام 2008 باستخدام 10 لتر في الثانية ماء عذب و 20 لتر في الثانية لماء مالح . وكان من المتوقع لهذه المنظومة أنتاج بين 2 - 4 كيلوواط من الكهرباء. وبتحسين الغشاء الفاصل فمن المتوقع رفع تلك الإنتاجية إلى نحو 10 كيلواط . وكان من المخطط له بناء محطة على المستوى الصناعي بين عامي 2012 - 2015 .

اعلنت ستاتكرافت في عام 2013 عدم رغبتها في تشييد المحطة الكبيرة.[4]

محتويات

الأسبابعدل

على الرغم من قدرة تحمل المحطة المزمع إنشائها على الإنتاج بالإضافة إلى سهولة تشغيلها وقلة تكاليف التشغيل ، إلا أن تكلفة الأغشية اللازمة مرتفعة . ولكي يتم الحصول على طاقة كهربائية معقولة فيلزم استخدام أغشية بمساحات كبيرة جدا. وبالنسبة للمشروع الموصوف في مسودة المشروع لإنتاج 4 كيلوواط كهرباء فإن محطة بنفس القدرة تعمل توربين غازي (مثل توربين غازي رولس رويس ) فيمكنه انتاج 15 ميجاواط طاقة كهربائية بتكلفة أقل من تكلفة انشاء المحطة .

حاليا بتطبيق احدث الطرق التكنلوجية تحتاج محطة قوى إلى أغشية بمساحة بين 200.000 و 250.000 متر مربع لإنتاج 1 ميجاواط من الكهرباء ، وإنتاج مثل تلك الأغشية تعتبر من الأشياء المكلفة لتصنيعها.

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل

  • Statkraft - «Saltkraft», presentasjon oktober 2009.
  • Statkraft - «Verdens første saltkraftverk åpnet!», 24. November 2009.

انظر أيضاعدل