ليدي بيرد جونسون

رائدة أعمال من الولايات المتحدة الأمريكية

كلوديا ألتا «ليدي بيرد» جونسون (تايلور قبل الزواج) (22 ديسمبر 1912 – 11 يوليو 2007) كانت سيدة ذات معارف اجتماعية أمريكية، والسيدة الأولى للولايات المتحدة (1963-1969)، وزوجة الرئيس السادس والثلاثين للولايات المتحدة ليندون بينز جونسون، وكانت السيدة الثانية للولايات المتحدة أيضًا.

ليدي بيرد جونسون
Lady Bird Johnson, photo portrait, standing at rear of White House, color, crop.jpg

السيدة الأولى للولايات المتحدة
في المنصب
November 22, 1963 – January 20, 1969
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جاكلين كينيدي
بات نيكسون Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
السيدة الثانية للولايات المتحدة
في المنصب
January 20, 1961 – November 22, 1963
Fleche-defaut-droite-gris-32.png بات نيكسون
Muriel Buck Humphrey Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة Claudia Alta Taylor
الميلاد 22 ديسمبر 1912(1912-12-22)
Karnack, Texas, الولايات المتحدة
الوفاة يوليو 11, 2007 (عن عمر ناهز 94 عاماً)
ويست لايك هيلز، تكساس, الولايات المتحدة
مكان الدفن Johnson Family Cemetery
Stonewall, Texas
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الأسقفية الأمريكية
مشكلة صحية عمى  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الزوج ليندون جونسون
أبناء Lynda and Luci
والدان Thomas Jefferson Taylor and Minnie Lee Pattillo
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة تكساس، أوستن
المهنة السيدة الأولى للولايات المتحدة, رائد أعمال
الحزب حزب ديمقراطي (الولايات المتحدة)
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
ميدالية الكونغرس الذهبية 
جائزة قاعة مشاهير النساء التكسسيات
Presidential Medal of Freedom (ribbon).png
 وسام الحرية الرئاسي   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Lady Bird Johnson Signature.svg
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

السيدة الأولى للولايات المتحدةعدل

بدأت ليدي بيرد بصفتها السيدة الأولى مشروع تجميل العاصمة[1] (جمعية من أجل عاصمة وطنية أجمل). تجسد هدفها بتحسين صورة واشنطن العاصمة لكل من السكان والسائحين من خلال زراعة ملايين الزهور والكثير منها على أرض ناشيونال بارك سيرفيس على طول الطرق المحيطة بالعاصمة.[2] قالت: «يُزهر الأمل عندما تتفتح الزهور».

عملت على نطاق واسع مع نائب الرئيس التنفيذي للجمعية الأمريكية لأصحاب المشاتل روبرت ف. ليدرر لحماية الأزهار البرية وتشجيع زراعتها على طول الطرق السريعة. ألهمت جهودها برامج مماثلة في جميع أنحاء البلاد. أصبحت زوجة الرئيس الأولى التي تدافع بنشاط عن التشريع عندما كانت تلعب دورًا فعالًا في الترويج لقانون تجميل الطرق السريعة، والذي أُطلق عليه اسم «قانون ليدي بيرد». أُنشئ القانون لتجميل نظام الطرق السريعة في البلاد عن طريق الحد من اللوحات الإعلانية وزراعة المناطق الخالية على جانب الطريق. كانت أيضًا مدافعة عن برنامج «هيد ستارت» لدعم أطفال الأسر ذات الدخل المنخفض وتشجيعهم على الاستعداد للمدرسة.[3]

بنت ليدي بيرد الهيكل العصري لمكتب السيدة الأولى، فكانت الأولى في هذا الدور التي لديها سكرتير صحفي ورئيس هيئة موظفين واتصال خارجي مع الكونغرس.[2] كانت ليز كاربنتر السكرتيرة الصحفية لها بين عامي 1963-1969، وهي زميلة متخرجة من جامعة تكساس. كانت كاربنتر أول سيدة إخبارية محترفة تصبح سكرتيرة صحفية لسيدة أولى، إذ عملت أيضًا مديرة موظفي ليدي بيرد. تُعد الفترة التي كانت فيها الليدي بيرد السيدة الأولى بداية لتعيين الموظفين في الجناح الشرقي للعمل في مشاريع السيدة الأولى بشكل خاص.[4]

سافرت ليدي بيرد خلال انتخابات عام 1964 عبر ثماني ولايات جنوبية في قطارها الخاص لتعزيز قانون الحقوق المدنية،[2] وألقت 45 خطابًا على مدى خمسة أيام.[4] كانت أول جولة فردية من قبل سيدة أولى. قال الرئيس جونسون في البداية إنه سيرفض ترشيح الحزب الديمقراطي لمنصب الرئيس لأنه كان غير سعيد في أثناء خدمته في حكومة الرئيس كينيدي ويعتقد أن الحزب لا يريده. أقنعته السيدة الأولى بتغيير موقفه، مؤكدة له قيمته وإمكانية أخذ الجمهوريين للبيت الأبيض في حال انسحابه.[5]

واصلت ليدي بيرد جولتها في ويسلستوب في أكتوبر عام 1964، واستخدمت طائرة توربينية من نوع لوكهيد إل-188 إليكترا من خطوط برانيف الجوية الدولية الأمريكية للبدء بجولة تتضمن العديد من الولايات تتوقف في تكساس وأوكلاهوما، وأركنساس، وإنديانا، وكنتاكي. أطلقت برانيف على لوكهيد إليكترا اسم «ذا ليدي بيرد سبيشال» بعد قطار جولات ويسليستوب الأرضي، وكُتبت جملة «ذا ليدي بيرد سبيشال» على جوانب الطائرة، ورُسمت خريطة طريق خاصة للجولة في الجزء الأمامي السفلي من جسم الطائرة بالقرب من مهابط الدخول الرئيسية.[6] أصبحت ليدي بيرد أول سيدة تحمل الكتاب المقدس عندما أقسم زوجها اليمين في 20 يناير عام 1965 وهو تقليد مستمر.[7]

سافرت ليدي بيرد إلى مونتريال في كندا في أواخر أغسطس عام 1967 لحضور معرض إكسبو 67، ويقول مساعد بالبيت الأبيض إن الرئيس حثها على السفر إلى هناك منذ سفره إليه برحلة خاصة قبل ثلاثة أشهر.[8]

بدأت ليدي بيرد بجولة في منطقة الغرب الأوسط في منتصف سبتمبر عام 1967 كجزء من رحلة وصفها أحد أعضاء البيت الأبيض بأنها «غالبًا ما كانت زراعية خلال النهار وثقافية في الليل». تراجع دعم المزارعين للرئيس جونسون قبل أشهر قليلة من محاولة إعادة انتخابه.[9] قالت ليدي بيرد في حديث مع حشد في مينيابولس في ولاية مينيسوتا  في 20 سبتمبر إن المشاكل داخل المدن الأمريكية تسبب الجريمة.[10]

أجابت إيرثا كيت عندما سألتها السيدة الأولى في يناير عام 1968 في مأدبة غداء بالبيت الأبيض[11] عن آرائها بشأن حرب فيتنام، فأجاب: أنتِ أرسلتِ أفضل ما في هذا البلد ليكون عرضة للرصاص والتشوه، فلا تستغربي من تمرد الصغار وتعاطيهم الماريغوانا». قيل إن تصريحات كيت المناهضة للحرب تسببت في اندفاع السيدة جونسون إلى البكاء وأدت إلى عرقلة حياة كيت المهنية.[12][13][14][15]

كانت ليدي بيرد حريصة على تخلي زوجها عن منصبه قرب نهاية ولايته الأولى،[16] وأعربت عن قلقها من تأثيرات فترة الولاية الثانية السلبية على صحته في سبتمبر عام 1967. يمكن أن تكون هذا المخاوف الصحية أحد الأسباب التي دفعت الرئيس جونسون إلى عدم السعي إلى إعادة انتخابه.[17]

مراجععدل

  1. ^ "Showcase for the Nation: The Story of Mrs. Lyndon B. Johnson's Beautification Program". Texas Archive of the Moving Image. اطلع عليه بتاريخ December 3, 2019. 
  2. أ ب ت Gerhart، Ann (July 12, 2007). "Lady Bird Johnson Gave America A Big Bouquet". مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2019. 
  3. ^ Simnacher، Joe (12 July 2007). "Lady Bird Johnson dies at 94". مؤرشف من الأصل في July 13, 2007. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2015. 
  4. أ ب "Lady Bird Johnson". ديلي تلغراف. London. July 13, 2007. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2005. اطلع عليه بتاريخ May 7, 2010. 
  5. ^ Caroli، Betty Boyd (October 9, 2015). "We should pay more attention to the candidates' spouses. They have more power than we realize.". مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2018. 
  6. ^ "Whistlestop Campaign". Lyndon Baines Johnson Library, Austin, Texas. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2013. 
  7. ^ Young، Robert (January 21, 1965). "Wife Holds Bible as President Takes Oath". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. 
  8. ^ "Expo 67 'Great': Mrs. Johnson". Chicago Tribune. August 21, 1967. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. 
  9. ^ Hutchinson، Louise (September 18, 1967). "Lady Bird Set for Midwest Tour". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. 
  10. ^ Hutchinson، Louise (September 20, 1967). "Mrs. Johnson Tours, Urges Life on Farm". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. 
  11. ^ Buck، Stephanie (March 13, 2017). "The black actress who made Lady Bird Johnson cry: The truth hurts". مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ January 26, 2019. 
  12. ^ Amorosi, A. D. (February 27, 1997). "Eartha Kitt". مؤرشف من الأصل في January 6, 2009. 
  13. ^ James، Frank (December 26, 2008). "Eartha Kitt versus the LBJs". مؤرشف من الأصل في January 14, 2009. 
  14. ^ Hoerburger، Rob (December 25, 2008). "Eartha Kitt, a Seducer of Audiences, Dies at 81". مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. 
  15. ^ Inman، William H. "Claudia Taylor 'Lady Bird' Johnson: 'A front row seat to history'" (August 17, 1986). United Press International. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2019. 
  16. ^ Dallek، Robert (1999). Flawed Giant: Lyndon Johnson and His Times, 1961-1973. Oxford University Press. صفحة 523. ISBN 978-0195132380. 
  17. ^ Dallek، Robert (2005). Lyndon B. Johnson: Portrait of a President. Oxford University Press. صفحة 329. ISBN 978-0195159219. 

وصلات خارجيةعدل