افتح القائمة الرئيسية

لطفي زيني

ممثل سعودي

عبد اللطيف عقيل زيني الشهير بـ لطفي زيني (1939 - 19 سبتمبر 2001)، مغني وممثل وشاعر سعودي. كان أول ممثل يظهر في التلفزيون السعودي عام 1965 في «سكتش المجنون» وأنشأ استديوهات زيني فيلم في ألمانيا الغربية ولكنه نقله بعد ذلك ليستقر في تونس.

لطفي زيني
Lutfi zayne.JPG

معلومات شخصية
اسم الولادة عبد اللطيف عقيل زيني
الميلاد 1939[1][2]
مكة، السعودية
الوفاة 19 سبتمبر 2001 (بعمر 61)[1][2]
جدة، السعودية
الجنسية  السعودية
الحياة العملية
المهنة ممثل  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1961 - 1999

نشأتهعدل

والده عقيل زيني وهو شيخ دلالي طائفة العقار في جدة وعندما توفي والده رشحه دلالو جدة ليخلف والده كشيخ الدلالين فقبلها وافتتح مؤسسة زيني العقارية التي تصادف افتتاحها بدء الطفرة العقار، أَحَب الفن منذ كان شابًا صغير السن؛ فدخل باب الحياة الفنية من مبنى جريدة المدينة المنورة حيث كان يعمل هناك محرر حيث هو أول من أجرى حديثا فنيًا مع الفنان طلال مداح.

ربطته علاقات صادقة مع كبار الفنانين العرب وكان له صلات مع محمد عبد الوهاب وأم كلثوم وفريد الأطرش وصباح وعادل إمام ومحمود المليجي ورشدي أباظة ونادية الجندي ومحمود ياسين ونور الشريف وغيرهم.

ويعرف على أنه هو من شجع الفنان فوزي محسون، وهو من وقف بجانب الفنان الكبير قيثارة الشرق طلال مداح [3]، وهو من اكتشف الفنان الكبير عبادي الجوهر.

أعماله الفنيةعدل

مسلسلاتهعدل

قصائدهعدل

اليوم يمكن تقولي
اليوم يمكن تقولييا نفسي إنك سعيدة
يشهد على صدق قوليدقات قلبي الجديدة
تسعة وعشرين عامضاعت وسط الزحام
ليلي نهاري وقلبيأصبح يحب الظلام
وآنا في درب الهلاكظهرت لي يا ملاك
غيرت مجرى حياتيشفت السعادة معاك
مرت علية ظروفالحب فيها تجاري
وكنت أسمع واشوفوغصب عني أداري
أحبك لو تكون حاضر
أحبك لو تكون حاضرأحبك لو تكون هاجر
ومهما الهجر يحرقنيراح أمشي معاك للاخر
سنين وسنين وانا صابروراح أصبر كمان وكمان
وبحر الشوق يلعبيالين اوصل لشط امان
أحبك لو تحب غيري وتنساني وتبقى بعيد
عشان قلبي بيتمنىيشوفك كل لحظة سعيد

قصائده التي غنيتعدل

نور الصباح وشعاع الصباح وآهات للفنان الكبير فوزي محسون وياسارية خبريني وكلام البارحة تغير وغالي وبتغلى علينا وأحبك لو تكون حاضر، بعد إيه ترسل كتاب، أسمع حياتي، ياقمر تسلم لي عينك، يا مسافر عالرياض وغيرها الكثير للفنان الراحل طلال مداح وياغزال، يا حلاوة، ماقلتلك.. وغيرها للفنان عبادي الجوهر.

التكريم والجوائزعدل

  • درع الجنادرية للريادة الذي قدمه له الملك عبد الله بن عبد العزيز عندما كان وليًا للعهد.
  • جائزة الريادة من مهرجان الجائزة الدولية الكبرى للريادة بسويسرا.
  • جائزة مهرجان القاهرة الدولي للتلفزيون.
  • وسام الاستحقاق الثقافي من الرئيس التونسي زين العابدين.
  • تم اختياره من قبل جمعية الثقافة والفنون بجدة لتمثيل المملكة في مهرجان أفلام الطفل في الهند.

وفاتهعدل

توفي في المستشفى بجدة إثر إصابته بجلطة في الدماغ في 19 سبتمبر 2001.

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل