افتح القائمة الرئيسية

كريم وصفي أو كريم كنعان وصفي (من مواليد عام 1972 في القاهرة) هو قائد أوركسترا وعازف تشيلو وملحن عراقي - مصري. بدأ منذ عام 2007 في قيادة فرقة الأوركسترا السمفونية القومية العراقية في العاصِمة بغداد وقد اشتهرَ بعزفِ التشيلو في مواقع «هجمات تفجيرية إرهابية» على العاصمة العراقية بغداد بعد وقوعها بقليل تكريمًا لضحايا تلك الهجمات.

كريم وصفي
كريم كنعان وصفي
معلومات شخصية
الميلاد 1972 (العمر 47 سنة)
القاهرة
مواطنة عراقي
الجنسية  العراق
 مصر
الحياة العملية
التعلّم ماجستير في تكنولوجيا الموسيقى
المدرسة الأم جامعة القاهرة
المهنة موسيقي

الحياة المُبكّرة والتعليمعدل

وُلد كريم كنعان وصفي عام 1972 في القاهرة. والده هو الفنان كنعان وصفي من أصل عراقي ووالدته مصرية.[1] تعلّم عزف آلة التشيلو في وقتٍ مبكّرٍ.[2] حصلَ على بكالوريوس الآداب في الفيزياء والفلسفة من جامعة القاهرة وماجستير في تكنولوجيا الموسيقى.

المسيرة المهنيّةعدل

بدأت حياته المهنية في الولايات المتحدة؛ حيث أطلق عليه البعض «روستروپوفيتش العراق». عادَ كريم إلى العراق بعد سقوط نظام صدام حسين ليُساهم في إعادة إحياء فرقة الأوركسترا السمفونية القومية العراقية.[3]

راكَم خبرته في الدبلوماسية الثقافية منذ غزو العراق عام 2003، حيثُ استخدمَ الموسيقى والصوت والعلاج بالفن للشفاء الروحي والتكامل بين الثقافات وإزالة التطرف ومنع التوتر ومكافحة الإرهاب. حظيت أعماله ومبادراته بتغطيةٍ على نطاقٍ واسعٍ من قبل وسائل الإعلام الوطنية والدولية بما في ذلك بي بي سي وسي إن إن ونيويورك تايمز وفوربس والجزيرة كما انتشرت مقاطع فيديو له على يوتيوب وهو يعزف فيها الموسيقى في أعقاب الانفجارات التي هزّت العراق في فتراتٍ مختلفة. ظهرَ كريم على قناة الجزيرة وقال في معرضِ حديثه عن هذا الأمر: «إنّ الرعب والجنون الشنيع للهجمات الإرهابية يجب التغلب عليها عن طريق الجمال والإبداع والبراعة.»

التكريمات والجوائزعدل

أسس وصفي فرقة موسيقية عراقية للشباب تدربت مرة واحدة في السنة في أربيل وجمعت شبابًا من بغداد وإربيل وكركوك والموصل. أسّس في عام 2012 مؤسسة الفن للسلام ويشعلُ منصب رئيسها في الوقتِ الحالي. حازَ على جائزة «أفضل إنساني» لعام 2015 من قبل مجتمع الأعمال العالمي العربي، وحاز على جائزة آسيا لمغيري اللعبة لعام 2016 من جمعية آسيا ومؤسسة روكفلر. حصل على زمالة في مركز جنيف للسياسة الأمنية؛ كما يتولّى إدارة كلية جاكوبس للموسيقى بجامعة إنديانا.

المراجععدل

  1. ^ "Karim Wasfi – Dirigent und Cellist des Irakischen Nationalorchesters Bagdad, spielt dort, wo kurz zuvor Menschen starben. Über den Mut, mit Musik den Krieg zu bekämpfen - „Ich schlage Tod mit Schönheit"". taz.de (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 octobre 2016.  .
  2. ^ "Karim Wasfi, le Rostropovitch irakien". franceinter.fr (باللغة الفرنسية). 26 mai 2015. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 octobre 2016.  .
  3. ^ "Le "Rostropovitch" irakien". franceinter.fr (باللغة الفرنسية). 1 septembre 2015. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 octobre 2016.  .