افتح القائمة الرئيسية

كانت كتائب شهداء سوريا، اسمها الكامل تجمع كتائب وألوية شهداء سوريا، وحدة تابعة للجيش السوري الحر و‌جبهة ثوار سوريا التي نشطت في محافظة إدلب. وكانت الوحدة قد شكلت في وقت مبكر من الحرب الأهلية السورية من أجل محاربة الحكومة السورية.

تجمع كتائب وألوية شهداء سوريا
مشارك في الحرب الأهلية السورية
نشط 15 ديسمبر 2011 – 5 مايو 2015
جماعات كتيبة شهداء جبل الزاوية[1]
قادة
مقار جبل الزاوية، محافظة إدلب، سوريا
منطقة العمليات محافظة حماة، محافظة إدلب و‌محافظة حلب، سوريا
قوة 7،000[1]–12,000[3]
جزء من

الجيش السوري الحر[4]

جبهة ثوار سوريا[5]
حلفاء
خصوم
  • Syria Armed Forces Emblem.svg القوات المسلحة السورية
  • تنظيم الدولة الإسلامية
  • Flag of the Al-Nusra Front.svg جبهة النصرة (منذ سبتمبر 2014)
  • معارك وحروب

    الحرب الأهلية السورية

    الخلفيةعدل

    في 15 ديسمبر 2011، شكلت كتيبة شهداء جبل الزاوية، التي تعمل من 33 قرية تشكل منطقة جبل الزاوية الريفية الجنوبية الغربية من إدلب.[2] وبحلول يوليو 2012، ومع توسع المجموعة في حجمها وإقليم عملها من الحدود التركية في الشمال إلى حماة في الجنوب، فإنها غيرت اسمها واندمجت مع مجموعات أخرى.

    بقيادة جمال معروف (ويعرف أيضًا باسم أبو خالد)، الذي كان يطارد ويعمل في البناء، وكان من أوائل الرجال في المنطقة الذين حملوا السلاح ضد قوات الأمن السورية،[6] نمت المجموعة لتصبح واحدة من أكبر الفصائل المتمردة في محافظة إدلب.

    خلافًا للمجموعة المتمردة الرئيسية الأخرى التي تعمل انطلاقًا من جبل الزاوية، وهي ألوية صقور الشام، فإن كتيبة شهداء جبل الزاوية قد ارتبطت بشكل وثيق بمجلس إدلب العسكري، وهي هيكل عسكري على مستوى المحافظة يدمج مختلف الجماعات المتمردة.[2] وقد دأبت كتائب شهداء سوريا على الاعتماد على دعمها من المجتمعات المحلية،[3] وتم الاستيلاء على الكثير من أسلحتها من القوات الحكومية أو شراؤها من وحدات فاسدة في الجيش،[7] ولكن أفيد أن المجموعة تتلقى أيضًا أموالًا وأسلحة من السعودية.[8]

    وقد تضاءل الدعم الشعبي لكتائب شهداء سوريا خلال الجزء الأكبر من 2013 نظرًا لما يتصور عن افتقار المجموعة إلى أي أيديولوجية محددة وادعاءات بالإجرام من الجماعات المتمردة المنافسة. وفي ديسمبر 2013، أصبح معروف وجماعته الشخصيات القيادية في تحالف جديد للمتمردين يدعى جبهة ثوار سوريا.[9]

    النشاطعدل

    بعد وضع قاعدة القوات الجوية السورية في أبو الظهور تحت الحصار، نسب إلى كتائب شهداء سوريا إسقاط طائرتين من طراز ميغ-21 وطائرة مقاتلة من طراز ميغ-23 في أغسطس وسبتمبر 2012، بما في ذلك واحدة يقال أنها أسقطت من قبل معروف نفسه.[7]

    في يناير 2014، قتلت كتائب شهداء سوريا حجي بكر، وهو قائد عسكري كبير في الدولة الإسلامية في العراق والشام.[10]

    الأيديولوجيةعدل

    على عكس ألوية صقور الشام السلفية، وصفت كتيبة شهداء جبل الزاوية بأنها لا تحفزها أي أيديولوجية معينة، على الرغم من أن القيادة تأتي من خلفية مسلمة سنية ومن القيم الريفية التقليدية.[3] وكثيرًا ما تسمى الوحدات الفرعية للمجموعة تيمنًا بالشخصيات القومية السورية وليس الإسلامية.[11] ولا يدعو معروف إلى دولة إسلامية، وهو يشعر بقلق إزاء الجماعات الإسلامية، ولكن مجموعته تتعاون معها في ساحة المعركة.[3]

    المراجععدل

    1. أ ب "Syria's rebels Who will come out on top?". The Economist. 11 August 2012. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    2. أ ب ت ث "Rebel Groups in Jebel Al-Zawiyah" (PDF). Institute for the Study of War. مؤرشف من الأصل (PDF) في 3 مارس 2019. 
    3. أ ب ت ث "Rebels With a Cause, But Not Much Consensus". Foreign Policy. 1 October 2012. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    4. ^ "A day with the Free Syrian Army". Al Arabiya. 29 December 2012. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    5. ^ "FSA alliance pushes back against Islamic Front". The Daily Star. 17 December 2013. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    6. ^ "Where the Rebels Rule Syria's Boys of Summer". al Monitor. 14 August 2012. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    7. أ ب "Rebels Make Gains in Blunting Syrian Air Attacks". New York Times. 26 September 2012. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    8. ^ "Syria's Secular and Islamist Rebels: Who Are the Saudis and the Qataris Arming?". Time Magazine. 18 September 2012. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
    9. ^ "The Frontman vs. al Qaeda". Foreign Policy. 11 March 2014. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2013. 
    10. ^ "ISIS confirms death of senior leader in Syria". Long War Journal. 5 February 2014. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2014. 
    11. ^ "Inside Syria's Fracturing Rebellion". The New Republic. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2015. 

    وصلات خارجيةعدل