كالسيتونين

بروتين في الإنسان العاقل

الكالسيتونين (بالإنجليزية: Calcitonin)‏ هو أحد الهرمونات التي تفرز من الغدة الدرقية واشتق اسمه من العنصر الكالسيوم وذلك لارتباطه بمستوى الكالسيوم في الدم.

Calcitonin-related polypeptide alpha
NMR solution structure of salmon calcitonin in SDS micelles.[1]
التراكيب المتوفرة
بنك بيانات البروتين بحث أورثولوغ: PDBe, RCSB
المعرفات
الرمز، (أو الرموز) CALCA; CALC1; CGRP; CGRP-I; CGRP1; CT; KC
معرفات خارجية OMIM114130 MGI2151253 هومولوجين88401 مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي: 5293 بطاقات الجينات: CALCA Gene
نمط التعبير عن الحمض النووي الريبوزي
مصادر أخرى عن بيانات أنماط التعبير
التقويمات
الأنواع الإنسان الفأر
أنتريه 796 12310
انسمبل ENSG00000110680 ENSMUSG00000030669
يونيبروت P01258 P70160
قاعدة بيانات مرجعية (مرسال ر.ن.ا) NM_001033952 NM_001033954
قاعدة بيانات مرجعية (بروتين) NP_001029124 NP_001029126
الموقع (قاعدة بيانات UCSC) Chr 11:
14.97 – 14.97 Mb
Chr 7:
114.63 – 114.64 Mb
بحث ببمد [1] [2]

ويستخرج هذا الهرمون من سمك السلمون، كما تقوم الغدة الدرقية في جسم الإنسان السليم بإنتاج هذا الهرمون المسؤول بشكل رئيسي عن عمليات الأيض الغذائي لعنصر الكالسيوم، وله فائدة في خفض مستوى الكالسيوم في الدم بسرعة كبيرة عن طريق تثبيط عملية سحبه من العظام، أي أن نشاطه الحيوي يضاد هرمون الغدة الجار درقية.

وقد اكتشف هرمون الكالسيتونين لأول مرة قبل نحو ثلاثة عقود من الزمن؛ وهو عبارة عن بروتين يحتوي على 32 حمضًا أمينيًا، يستعمل أيضًا في علاج مرض باجيت (التهاب العظم المشوّه المزمن)، وفي تصحيح حالة ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم الناشئة عن اعتلال مرضي في العظام مثل مسامية العظام، وتصل فعالية كالسيتونين أسماك السالمون إلى عشرين ضعف مثيله في الإنسان أو أكثر، ويعطي عادة للمريض في صورة حقن بالعضل، ولقد سمي هذا الهرمون كالسيتونين لأنه يقلل تركيز أيون عنصر الكالسيوم في الدم ثم أصبح يسمى أيضًا ثيروكالسيتونين بعد أن عرفت قدرة الغدة الدرقية للإنسان على إنتاجه ودوره المهم في المحافظة على الكالسيوم عند مستوياته الطبيعية في حالة ارتفاع تركيزه في الدم، كما فصل هرمون بروستاجلاندين ومشتقاته من المرجان اللين في منطقة البحر الكاريبي، واكتشفت أنواع عديدة من الكائنات البحرية معروفة بالقدرة على إنتاج مركبات مشجعة للنمو وأخرى مثبطة له.

ينشط الكالسيتونين في حالة زيادة مستوى الكالسيوم وهو يعاكس بهذا عمل هرمون الدريقات ويعمل على تقليل الكالسيوم بثلاث طرق هي:

  • ترسيب الكالسيوم داخل العظام، وذلك بتثبيط عمل الخلايا كاسرة العظم.[2]
  • تثبيط امتصاص الكالسيوم في الأمعاء.[3]
  • تثبيط إعادة امتصاص الكالسيوم في الكلية متيحا بذلك طرح الكالسيوم مع البول.[4]

استخدامات علاجية عدل

يستخدم الكالسيتونين لعلاج زيادة مستوى الكالسيوم في الدم وعلاج تلين العظام.

قراءة إضافية عدل

  • MacIntyre I, Alevizaki M, Bevis PJ, Zaidi M (1987). "Calcitonin and the peptides from the calcitonin gene". Clin. Orthop. Relat. Res. ج. &na, ع. 217: 45–55. DOI:10.1097/00003086-198704000-00007. PMID:3549095.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link) صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link)
  • Di Angelantonio S, Giniatullin R, Costa V؛ وآخرون (2004). "Modulation of neuronal nicotinic receptor function by the neuropeptides CGRP and substance P on autonomic nerve cells". Br. J. Pharmacol. ج. 139 ع. 6: 1061–73. DOI:10.1038/sj.bjp.0705337. PMC:1573932. PMID:12871824.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  • Findlay DM, Sexton PM (2005). "Calcitonin". Growth Factors. ج. 22 ع. 4: 217–24. DOI:10.1080/08977190410001728033. PMID:15621724.
  • Sponholz C, Sakr Y, Reinhart K, Brunkhorst F (2007). "Diagnostic value and prognostic implications of serum procalcitonin after cardiac surgery: a systematic review of the literature". Critical care (London, England). ج. 10 ع. 5: R145. DOI:10.1186/cc5067. PMC:1751067. PMID:17038199.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link) صيانة الاستشهاد: دوي مجاني غير معلم (link)
  • Schneider HG, Lam QT (2007). "Procalcitonin for the clinical laboratory: a review". Pathology. ج. 39 ع. 4: 383–90. DOI:10.1080/00313020701444564. PMID:17676478.
  • Grani، G؛ Nesca، A؛ Del Sordo، M؛ Calvanese، A؛ Carbotta، G؛ Bianchini، M؛ Fumarola، A (يونيو 2012). "Interpretation of serum calcitonin in patients with chronic autoimmune thyroiditis". Endocrine-related cancer. Bioscientifica. ج. 19 ع. 3: 345–9. DOI:10.1530/ERC-12-0013. PMID:22399011.

روابط خارجية عدل


مراجع عدل

  1. ^ ببب: 2glhAndreotti G, Méndez BL, Amodeo P, Morelli MA, Nakamuta H, Motta A (أغسطس 2006). "Structural determinants of salmon calcitonin bioactivity: the role of the Leu-based amphipathic alpha-helix". J. Biol. Chem. ج. 281 ع. 34: 24193–203. DOI:10.1074/jbc.M603528200. PMID:16766525. {{استشهاد بدورية محكمة}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |month= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link) صيانة الاستشهاد: دوي مجاني غير معلم (link)
  2. ^ Costoff A. "Sect. 5, Ch. 6: Effects of CT on the Small Intestine". Medical College of Georgia. مؤرشف من الأصل في 2008-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-07.
  3. ^ Costoff A. "Sect. 5, Ch. 6: Effects of CT on Bone". Medical College of Georgia. مؤرشف من الأصل في 2008-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-07.
  4. ^ Potts، John؛ Jüppner، Harald (2008). "Chapter 353. Disorders of the Parathyroid Gland and Calcium Homeostasis". Harrison's Principles of Internal Medicine (ط. 18). McGraw-Hill. اطلع عليه بتاريخ 2011-08-26. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط غير المعروف |المحررين= تم تجاهله (مساعدة)