قصف سجن ذمار

غارات جويّة نفذها التحالف العربي بقيادة السعودية على سجنٍ تابعٍ للحوثيين في محافظة ذمار


قصف سجن ذمار هو قصفٌ نفذه التحالف العربي بقيادة السعودية استهدفَ سجنًا تابعًا للحوثيين في محافظة ذمار مما تسبّبَ في مقتل ما لا يقلّ عن 50 شخصًا وإصابةِ 100 آخرين حسبَ الإحصائيات الأوليّة التي أعلنَ عنها المكتب الإعلامي التابع لحركة أنصار الله.[1]

قصف سجن ذمار
جزء من الحرب الأهلية اليمنية 2015
عاصفة الحزم
المعلومات
الموقع ذمار  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
التاريخ 31 آب/أغسطس 2019
الهدف سجنًا للأسرى (الحوثي)
موقعًا عسكريًا (التحالف العربي)
نوع الهجوم غارات جوية
الأسلحة طائرات حربيّة
الخسائر
الوفيات 70 قتيلًا
الإصابات أزيد من 100 جريح
المنفذون السعودية التحالف العربي بقيادة السعودية
المدافعون حوثيون الحوثيون

خلفيّةعدل

القصفعدل

في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين الموافق للأوّل من أيلول/سبتمبر 2019؛ استهدفت عددٌ من الغارات الجويّة التي نفذتها طائرات تابعة للتحالف العربي ما قالت إنّه «موقعٌ عسكريّ» يستغلّه الحوثيون في تطويرِ الطائرات بدون طيار المسيّرة ونجحت في تدميرهِ، فيما أفادَ رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى لدى الحوثيين عبد القادر المرتضى أن ما وصفهُ بـ «طيران العدوان قد استهدفَ فجر اليوم أحد السجون الخاصة بالأسرى في كلية المجتمع بمحافظة ذمار» مُضيفًا «أن السجن المقصوف في المحافظة يضمّ 170 أسيرًا ... أسفرت الهجمات عن مقتل وجرح عشرات الأسرى التابعين للعدو.[2]»

الموقع المقصوفعدل

مباشرةً بعد العمليّة؛ بدأت الأنباء في التضارب حيثُ نقلت وسائل إعلام محليّة سعودية عن مصادر في التحالف العربي قولهُ «إنه بدأ عملية استهداف نوعي لموقع عسكري مشروع يتبع للمليشيات الحوثية في ذمار» داعيًا «المدنيين إلى عدم الاقتراب من الموقع المستهدف.[3]» في المُقابل؛ قالَ محمد عبد السلام المتحدث باسمِ الحوثيون «إن التحالف نفذ مجزرة مروعة مستهدفًا أحد السجون التابعة للأسرى في ذمار.[4]»

ردود الفعلعدل

  •   السعودية: نفى المتحدث باسم التحالف تركي المالكي استهداف منشأة مدنية في القصف الذي نفذته طائرات للتحالف، وقال: «قصفنا موقعًا عسكريًا في ذمار لتحييد القدرات الحوثية ... الهدف العسكري الذي قصفه التحالف في ذمار هدفٌ مشروعٌ، ولدينا إثباتات أن الموقع الذي استهدف في ذمار كان موقعا عسكريًا للميليشيات.»
  •   حوثيون: نفى المركز الإعلامي لحركة أنصار الله ما قال إنها مزاعمُ للتحالف بخصوص الموقع المُستهدف متحدثًا عن أن المكان هو سجنٌ للأسرى ومُحملًا التحالف بقيادة الرياض وأبو ظبي المسؤولية الكاملة عن استهداف السجن وما سينتج عنه.[5]
  • الصليب الأحمر: أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها من القصف؛ وأفادت بتوجه فريقٍ من اللجنة إلى المكان لتوفير الرعاية الصحية الطارئة.[6]
    • قالَ مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط فابريتسيو كاربوني: «يُثير قلقنا المعلومات الواردة عن حدوث انفجار في سجنٍ بمحافظة ذمار ... هو مركز احتجاز كنا نقوم بزيارته في اليمن بشكلٍ منتظم.[7]»

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ ""أنصار الله" تعلن ارتفاع ضحايا قصف سجن ذمار إلى 50 قتيلا و100 جريح"، arabic.sputniknews.com، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.
  2. ^ "الحوثيون يتهمون طيران التحالف بمجزرة ضد الأسرى في سجن ذمار"، arabic.rt.com، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.
  3. ^ "تركي المالكي: التحالف قصف موقعا عسكريا في محافظة ذمار لتحييد القدرات الحوثية"، Mustaqbal Web، 01 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.
  4. ^ "مرارة السجن وفجيعة الموت.. نيران التحالف تقتل عشرات الأسرى الموالين لحكومة هادي"، www.aljazeera.net، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.
  5. ^ "قصف جديد على ذمار والحوثيون يتهمون التحالف باستهداف مركز احتجاز للأسرى"، euronews، 01 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.
  6. ^ "الصليب الأحمر يعرب عن قلقه من قصف مركز احتجاز في ذمار اليمنية"، www.aa.com.tr، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.
  7. ^ "عشرات القتلى بقصف التحالف سجنا في ذمار.. والأخير يعلّق"، عربي21، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2019.