افتح القائمة الرئيسية

قبح سنوف ( "و يعني اسمه بالمصرية القديمة : الذي ينعش إخوته") هو إله مصري قديم ، وهو أحد أبناء حورس الأربعة ، إله الحماية و جهة الغرب.[1] في إعداد المومياوات أثناء التحنيط ، كانت تستخدم الآنية الكانوبية المخصصة له لتضم أمعاء المتوفى ، و كان يمثل على هيئة مومياء برأس صقر. وقد كان محمياً من قبل الإلهة سرقت ، وقد كانت الأمعاء ضحايا للسم دائماً ، في حالة الموت بالتسمم، فالإلهة سرقت التي تحمي هذه الآنية الكانوبية هي المناسبة لهذا العمل لما تحمله من مصل للسموم من العقرب.

قبح سنوف في الهيروغليفية
W15T22Z2
f

قبح سنوف
المنعش لأخوته
W15T22T22T22f

تهجأة أخرى لنفس الاسم
Qebehsenuef.png
قبح سنوف هو الملون الوحيد في الصورة (الأول من جهة اليمين)

و في كتاب الخروج للنهار الفصل 151 يتحدث قبح سنوف قائلاً :

[قبح سنوف يقول:]. "أنا ابنك يا أوزوريس-آني المنتصر .. أتيت لأحميك .. جمعت معاً أعضاءك و ربطت معاً عظامك ، و أحضرت قلبك و وضعته فوق عرشه داخل جسدك ، لقد جعلت منزلك يزدهر يا من أنت حي إلى الأبد. [2]

و باتحاد قبح سنوف مع الآلهة مأأ-أتف و خري-بقف و حور-خنتي-مأأ و أبناء حورس الأربعة (الثلاثة الآخرين هم إمستي، حابى و دواموتف) كان يتم تكوين ما يعرف باسم «السبعة الساطعين» كحماة لجسد أوزوريس.

الاسم التجسيم العضو المحمي الإلهة الحامية الجهة الأصلية
قبح سنوف صقر الأمعاء سرقت الغرب

اقرأ أيضاًعدل

هوامشعدل

  1. ^ [1] Budge, E. Wallis. The Book of the Dead: The Papyrus of Ani. (1895) نسخة محفوظة 03 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ برت إم هرو : كتاب الموتى الفرعوني عن بردية آني بالمتحف البريطاني - سير والس بادج - ترجمة : د. فيليب عطية - صـ 157- 158
 
هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.