افتح القائمة الرئيسية

قاعدة القيارة (قاعدة صدام الجوية سابقاً) قاعدة جوية عراقية تقع في محافظة نينوى حوالي 300 كلم شمال بغداد و 16 كلم غرب مدينة القيارة. لعبت القاعدة دوراً مهماً خلال الحرب العراقية الإيرانية حيث كانت تأوي أسراب طائرات الميراج و ميغ-23 و ميغ-25 (وهي أحدث طائرات القوة الجوية العراقية أنذاك).

قاعدة القيارة الجوية
البلد
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الإحداثيات 35°45′57″N 43°07′18″E / 35.76583333°N 43.12166667°E / 35.76583333; 43.12166667،  و35°46′01″N 43°07′30″E / 35.7669°N 43.125°E / 35.7669; 43.125  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
قاعدة القيارة الجوية على خريطة العراق
قاعدة القيارة الجوية
قاعدة القيارة الجوية

بنيت قاعدة القيارة أواخر السبعينات من قبل شركات يوغسلافية ضمن مشروع القواعد العملاقة للإستفادة من دروس الحروب العربية مع إسرائيل عامي 1967 و 1973.

تتألف القاعدة من مدرجين بطول 3505م و 3596 م وحوالي 33 حظيرة طائرات محصنة تنتشر في القاعدة ويحيط القاعدة سياج بقطر 20 كلم ومع السياج حزام أخضر من الأشجار يحيط بالقاعدة لحجب الرؤية وضمان السرية.

تعرضت القاعدة إلى القصف المكثف خلال حرب الخليج وخلال حرب العراق.

بعد عام 2003 أستخدمت القوات الأمريكية قاعدة القيارة كمعسكر لها بعد أن قامت بترميم المدرج وبرج المراقبة وبقيت تستخدمه حتى العام 2010 حين سلمته إلى القوات العراقية .

سقطت قاعدة القيارة بيد تنظيم داعش في حزيران 2014 من دون قتال وأستخدمه التنظيم كمعسكر وكسجن وتعرضت القاعدة خلال فترة سيطرة داعش إلى غارات جوية مكثفة من قبل الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي.

في يوم 7/9/2016 أعلن كل من رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ نينوى نوفل حمادي السلطان تحرير القاعدة على يد القوات العراقية بدون اية مقاومة بعد هروب عناصر تنظيم داعش باتجاه مركز مدينة الموصل.[1][2]

المصادرعدل