قاسم الغواص

فقيه ومحدث ومؤلف، وعالم مسلم

قاسم الغواص، فقيه ومحدث وعالم مسلم عراقي، وهو الشيخ قاسم بن الملا محمد بن بكر بن علي بن مصطفى بن محمد الطائي السنبسي البغدادي، ولد عام 1245 هـ/1829م في بغداد، ولازم العلامة الشيخ عيسى البندنيجي حتى أجيز عنه، ولهُ باع طويل في علوم المنطق والحكمة والجدل والبحث والمناظرة والنحو والصرف في اللغة العربية ولقد شغف في علم الكيمياء حتى جعل من دارهِ مختبراً جاهزاً بأنواع الآلات والمعادن والقوارير ولهُ بهذا العمل شهرة واسعة، وسمي بالغواص لغوصهِ على نوادر المعاني وغوالي اللآليء وهو بحر زاخر في كل ضرب من ضروب العلوم الفقهية والعلمية.[1]وعين مدرساً في مدرسة الإمام الأعظم أبي حنيفة وبقي نحو خمسة عشر عاما[2]، ثم نقل إلى مدرسة سامراء العلمية وبقي فيها فترة طويلة حتى وفاتهِ عام 1317 هـ/1899م، ودفن في مقبرة سامراء[3]. وكان له مجلس عامر حافل في بغداد في محلة بني سعيد حضره علماء عصرهِ من الأدباء والتجار وكان محور أبحاث المجلس مقتصرة على ما يدور في المحلة والبلد من أحداث وكان في مجلسهِ تحسم المنازعات التي تحدث في تلك المحلة[4].

قاسم محمد الطائي
معلومات شخصية
الميلاد 1245 هـ/1829م
 الدولة العثمانية / بغداد
الوفاة 1317 هـ/1899م
 الدولة العثمانية / سامراء
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
اللقب الغواص
العرق عربي
الديانة مسلم
أبناء الشيخ عبد الله والملا أحمد وعبد الغني وعبد اللطيف ومحمود وإبراهيم ومحمد
الأب الملا محمد الطائي
الحياة العملية
العصر القرن التاسع عشر
المنطقة بغداد/ العراق
أعمال بحوث علمية متفرقة
تعلم لدى عيسى البندنيجي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون عبد الوهاب النائب  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة فقيه مدرس عالم مسلم
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم المنطق والبلاغة والنحو
أعمال بارزة علم الكيمياء
تأثر بـ الشيخ عيسى البندنيجي

من أولادهعدل

تزوج الشيخ قاسم من إحدى بنات الشيخ عيسى البندنيجي وأنجب كثيراً من الأولاد[4]، ومنهم الملا عبد الله بن الشيخ قاسم الذي سار على نهج أبيهِ ودرس العلوم الشرعية وتوفى في بغداد عام 1933م، وكان الملا أحمد بن الشيخ قاسم مختاراً لمحلة بني سعيد في بغداد ومن أحفادهِ الاستاذ الكيميائي فاضل احمد قاسم الطائي الأمين العام للمجمع العلمي العراقي [5] والشاعر عبد الهادي الغواص، والاستاذ عبد الرزاق الطائي نائب المدعي العام الأسبق.

من تلامذتهعدل

كان للشيخ قاسم العديد من التلاميذ ومن أبرزهم الشيخ حمدي الأعظمي، والشيخ عبد الوهاب النائب، واللغوي عبد الوهاب بن حسن بن احمد بن مرعي البدري[6] والملا طه بن ياسن بن حسين بن مصطفى السامرائي (العشعوشي)[7]

وفاتهعدل

توفى في مدينة سامراء عام 1317 هـ/1899م، ودفن في مقبرة سامراء[3].

المصادرعدل

  1. ^ محمد صالح السهروردي. لب الالباب. 
  2. ^ يونس ابراهيم السامرائي. تاريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر. 
  3. أ ب تاريخ المدرسة العلمية الدينية - موقع العلامة الشيخ احمد الراوي نسخة محفوظة 25 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب البغداديون أخبارهم ومجالسهم - إبراهيم عبد الغني الدروبي - بغداد 1958 - صفحة 110.
  5. ^ عميد كلية العلوم جامعة بغداد عام 1960-1964
  6. ^ وليد الزبيري وآخرون. الموسوعة الميسرة في تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة. http://waqfeya.com/book.php?bid=698.  روابط خارجية في |عمل= (مساعدة)
  7. ^ "معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين". www.almoajam.org. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عراقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.