في (حرف جر)

أحد الحروف الجر العشرين في اللغة العربية التي تعمل مع الاسم الظاهر والضمير

في حرف جر أصلي في اللغة العربية يعمل على الاسم الظاهر والضمير على حد سواء.[1] لحرف الجر (في) معنى الاحتواء والاستيعاب لكنه يحمل العديد من المعاني الأخرى هي: [2]

  1. الظرفية الزمانية أوالمكانية سواءً كانت حقيقية (شربت في الكوز، سرت في الليل) أو مجازية ﴿لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِى رَسُولِ ٱللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ.. [الأحزاب:21]، أو الظرفية الزمانية والمكانية معاً مثل قوله تعالى: ﴿غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَۦۚ [الروم:2-3]
  2. السببية والتعليل: عن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض». [صحيح البخاري: 3071]. [3] وكذلك ﴿لَمَسَّكُمْ فيما أَفَضْتُمْ [النور:14] وهي تعليلية. [4]
  3. المصاحبة بمعنى مع: ﴿قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ [الأعراف:38]
  4. الاستعلاء بمعنى على: ﴿..لَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ .. [طه:71]
  5. معنى إلى: ﴿ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ  [إبراهيم:9]
  6. المقايسة أو الموانة وهي قياس شيء لآخر ﴿فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ [التوبة:38][5]
  7. التبعضية نحو أخذت في الأكل قدر ما أشار الطبيب. والتي تعني من الأكل (بعض الأكل).[6]
  8. التعويض عن المحذوف نحو (الخير فيما اختاره الله).[7]
  9. معنى الباء للإلصاق: كقول الشاعر زيد الخير:
ويركب يوم الروع منّا فوارس يصيرون في طعن الأباهر والكلى
  1. وقد تضاف أيضاً بسبب التوكيد وتكون غير قياسية مثل قول الشاعر:
أنا أبو سعد إذا الليل دجا يخال في سواده يرندجا
ومعناها يعتقد سواده يرندجا.

المراجععدل

  1. ^ مغالسة، محمود حسني (1997). النحو الشافي (PDF) (ط. الثالثة). مصر: مؤسسة الرسالة. ص. 356. ISBN 9789933231996. اطلع عليه بتاريخ 7–12–2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  2. ^ الغلاييني، مصطفى (1993) [1912]. "حروف الجر". جامع الدروس العربية (PDF). عبد المنعم خفاجة (ط. 28). بيروت: المكتبة العصرية. ج. الثالث. ص. 179–181. اطلع عليه بتاريخ 7–12–2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  3. ^ "قصة في حديث: دخلت امرأة النار في هرة ربطتها (للأطفال)". www.alukah.net. 22 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2018-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-07.
  4. ^ الأصبهاني، بهاء الدين (1427 هـ). الآلئ العبقيرية في شرح العينية الحميرية (ط. الثانية). إيران: مؤسسة الإمام الصادق. ج. 1. ص. 260. ISBN 9643572331. مؤرشف من الأصل (PDF) في 7-12-2021. اطلع عليه بتاريخ 7-12-2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ النشر= (مساعدة) والوسيط غير المعروف |سنة النشر= تم تجاهله (يقترح استخدام |publication-date=) (مساعدة)
  5. ^ النادري، محمد أسعد (1997) [1997]. "حروف الجر". نحو اللغة العربية : كتاب في قواعد النحو والصرف (ط. 2). بيروت: المكتبة العصرية. ص. 768–769. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2021-12-10. اطلع عليه بتاريخ 7–12–2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  6. ^ حسن، عباس (1975) [1975]. "الثاني" (PDF). النحو الوافي (PDF) (ط. الثالثة). مصر: دار المعارف. ص. 507–508. اطلع عليه بتاريخ 7–12–2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  7. ^ الحسين بشوظ. "حروفُ الجـرِّ واستعمالاتُها 2". منظمة المجتمع العلمي العربي - ارسكو. مؤرشف من الأصل في 5–12–2021. اطلع عليه بتاريخ 2021-12-07.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)