فهم اللغات الطبيعية

فهم اللغة الطبيعية (بالإنجليزية: Natural language understanding)‏ هو موضوع فرعي لمعالجة اللغة الطبيعية واللسانيات الحاسوبية في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يتعامل مع تحليل النصوص.

تعتبر عملية تحليل المدخلات (صوتي-صرفي-نحوي-دلالي) أكثر تعقيدا من توليد اللغة الطبيعية بسبب الغموض وغياب التشكيل. وهي تتطلب تحديد السمات المتعلقة بكل مستوي لغوي.

وثمة اهتمام تجاري كبير بهذا المجال سواء من متحدثي اللغة تفسها أو كلغة أجنبية أو ثانية نظرا لأهمية تطبيقات معالجة اللغات الطبيعية في البحث في الأخبار، وتصنيف النصوص والارشفة وتحليل المحتوى على نطق واسعة.

تاريخ فهم اللغات الطبيعيةعدل

لقد كان برنامج استيودنت (STUDENT) الذي كتب في عام 1964 بواسطة دانيل بوبرو لأطروحة الدكتوراه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا واحدة من المحاولات المبكرة المعروفة في فهم اللغة الطبيعية عن طريق الكمبيوتر.[1][2][3][4][5] بعد ثماني سنوات من صياغة جون مكارثي لمصطلح الذكاء الاصطناعي، أظهرت أطروحة بوبرو (تحت عنوان اللغة الطبيعية كمدخل لنظام حل المشكلات بالحاسب الآلي) كيف يمكن للكمبيوتر أن يفهم لغة طبيعية بسيطة لحل المشاكل الكلامية في الجبر.

المراجععدل

  1. ^ جمعية النهوض بالذكاء الاصطناعي Brief History of AI [1] نسخة محفوظة 09 يوليو 2011 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ دانيال ج. بوبرو's PhD Thesis Natural Language Input for a Computer Problem Solving System. نسخة محفوظة 14 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Machines who think by Pamela McCorduck 2004 ISBN 1-56881-205-1 page 286
  4. ^ Russell, Stuart J.; Norvig, Peter (2003), Artificial Intelligence: A Modern Approach Prentice Hall, ISBN 0-13-790395-2, http://aima.cs.berkeley.edu/، p. 19
  5. ^ Computer Science Logo Style: Beyond programming by Brian Harvey 1997 ISBN 0-262-58150-7 page 278
 
هذه بذرة مقالة عن الحاسوب أو العاملين في هذا المجال، بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن اللسانيات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.