افتح القائمة الرئيسية
فسيخ من مدينة دسوق التي تعد أشهر مدن مصر في صناعته.[1][2]

الفسيخ هو أحد الأكلات المصرية الموسمية، التي تتكون من سمك مخمر أو مجفف مملح يعد من سمك البوري، ويتناوله المصريون في يوم شم النسيم، وهو أيضا أشهر الأكلات الفلسطينية بقطاع غزة ويتناوله الغزيون بعيد الفطر صباحاً بعد صلاة العيد كي يفتح شهيتهم بعد شهر من الصيام.

تاريخعدل

أول من قام بتصنيع الفسيخ وأكله هم المصريون القدماء، ويصنع الفسيخ من سمك البوري بخزنه مملحا وهي طريقة تقليدية قديمة لحفظه من التلف ، ويتميز الفسيخ برائحته النفاذة، ويطلق على من يقوم بعمله "الفسخاني".

المخاطر الصحيةعدل

كلما زادت ملوحة الوجبة، ارتفع ضغط الدم، ولذلك فهي غير صحية لمرضى ضغط الدم. ونتيجة لتعرض الفسيخ للتلوث أثناء تجهيزه تنشط الجراثيم التي تفرز سموما تؤثر على الجهاز العصبي، فتظهر على المريض أعراض التسمم وهي عبارة عن زغللة في العين وازدواجية في الرؤية، وجفاف بالحلق، وصعوبة في الكلام والبلع، وضعف بالعضلات تبدأ بالأكتاف والأطراف العليا وتنتقل إلى باقي الجسم بالإضافة إلى ضيق بالتنفس. وإذا لم يتم وضع المريض على جهاز التنفس الصناعي تكون حياته معرضة للخطر وقد تصل إلى الوفاة، وذلك بالإضافة إلى أعراض التسمم الغذائي التي قد تحدث مثل: القيء والإسهال والغثيان والمغص الحاد وارتفاع درجة الحرارة أحيانا، وفي حالة شعور أي شخص ببداية تلك الأعراض يجب عليه التوجه فورا إلي أقرب مستشفي لأخذ المصل المضاد.

انظر أيضاعدل

مراجععدل