افتح القائمة الرئيسية

فرط الإستروجينية

مرض يصيب الإنسان

فرط الإستروجينية[1] (بالإنجليزية: Hyperestrogenism) هي حالة طبية يرتفع فيها مستوى الإستروجين في الدم عن النسب الطبيعية.[2]

فرط الإستروجينية
معلومات عامة
الاختصاص علم الغدد الصم  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات

الأسبابعدل

من الأسباب أورام المبيض،[3] أو أمراض وراثية كمتلازمة زيادة الأروماتيز أو تعاطي الإستروجين كالعلاج التعويضي ووسائل تحديد النسل الهرمونية.[4] وكذلك تليف الكبد؛ حيث تقل عمليات الأيض الخاصة بالإستروجين فيرتفع مستواه بدون حدوث زيادة في الإفراز.

الأعراض والعلاماتعدل

علامات ارتفاع مستوى الإستروجين، غالبًا الإسترون أو الإستراديول مع ارتفاع مستوى الهرمون المنشط للحوصلة (FSH) والهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH)، وانخفاض مستوى هرمون الأندروجين كالتستوستيرون،[2] وارتفاع الإستروجين يؤدي بدوره إلى: عدم انتظام الدورة الشهرية، نزيف المهبل، زيادة حجم الرحم والثدي،[2][3] انقطاع الطمث وبلوغ مبكر مماثل للجنس في الأطفال.[2][3] وفي الرجال: قصور الغدد التناسلية، تثدي الرجل، ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية.[4]

وإذا لم يتم علاجه قد يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالسرطانات الحساسة للإستروجين كسرطان الثدي.

العلاجعدل

يتم العلاج جراحيًّا في حالة الأورام،[2] وتقليل جرعة الإستروجين في حالة تعاطيه دوائيًّا، والأدوية المثبِّطة للإستروجين كالبروجستيرون ومضاهئات الهرمون الموجه للغدد التناسلية، وقد يتم العلاج بالأندروجين في الذكور.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ "ترجمة و معنى كلمة hyperestrogenism في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 سبتمبر 2016. 
  2. أ ب ت ث ج Norman Lavin (1 April 2009). Manual of Endocrinology and Metabolism. Lippincott Williams & Wilkins. صفحة 274. ISBN 978-0-7817-6886-3. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2012. 
  3. أ ب ت Ricardo V. Lloyd (14 January 2010). Endocrine Pathology:: Differential Diagnosis and Molecular Advances. Springer. صفحة 316. ISBN 978-1-4419-1068-4. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2012. 
  4. أ ب Lewis R. Goldfrank؛ Neal Flomenbaum (24 March 2006). Goldfrank's Toxicologic Emergencies. McGraw-Hill Professional. صفحة 443. ISBN 978-0-07-147914-1. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2012. 
 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.