فاطمة بنت عوف

فاطمة بنت عوف بن عدي بن حارثة البارقي : امرأة جاهلية، من أمهات النبي صلى الله عليه وسلم.[2]وهي زوجة يقظة بن مرة، وأم مخزوم؛ وإليه يَنتسب بنو مخزوم وبه اشتهرت القبيلة دون أبيه يقظة لكثرة عقبه.[3] وإليه تنحدر جدة النبي لأبيه فاطمة بنت عمرو، وأم المؤمنين أم سلمة، والصحابي خالد بن الوليد.[4]

فاطمة بنت عوف بن عدي بن حارثة البارقي
معلومات شخصية
مكان الميلاد بارق، شبه الجزيرة العربية.
مكان الوفاة مكة المكرمة، شبه الجزيرة العربية.
الزوج يقظة بن مرة .
أبناء مخزوم بن يقظة.[1]
أقرباء أسماء بنت سعد بن عدي (ابنة عمّ).
عائلة بارق، الأزد.

وروى ابن عساكر بسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يوم أحد: «أنا ابن الفواطم»،[5] وروى يحيى بن الحسين الشجري بسنده عن الحسن بن محمد: « الفواطم اللواتي انتمى إِليهن النبي صلى الله عليه وسلم خمس وهن: فاطمة بنت عمرو بن عايذ بن عمران بنِ مخزومٍ، وهي أم عبد اللّه بن عبد المطّلب، وفاطمة بنت عبد الله بن رِزام بن جحوش بن عهير بن وديعة بن الحارث، وفاطمة بنت عوف بن عديّ بن حارثَة بن بارق، وهي أم مخزومِ بن يقظة بن مرة»،[6]وقال الطالبي: «والرابعة فاطمة بنت عوف بن عدي بن حارثة البارقي بارقِ الأزدِ وهي أُمّ مخزوم بن مرة بن كعب».[7] وروى ابن عساكر بسنده عن عبد الملك بن هشام قال: « الرابعة فاطمة بنت عوف بن عدي بن حارثة البارقي بارق الأزد وهي أم مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب».[8]

النسبعدل

طالع أيضاًعدل

المصادرعدل

  1. ^ هامش الأنفاس من كلام سيد الناس - صلاح الدين التجاني - الصفحة 352. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ مختصر تاريخ دمشق - ابن المنظور - ج 2 - الصفحة 21. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ موسوعة أهل البيت - السيد علي عاشور - ج 1 - الصفحة 58. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الإكتفاء بما روي في أصحاب الكساء - صفحة - السيد محمد حسين الحسيني الجلالي - الصفحة 101. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج 3 - الصفحة 108. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الأمالي الإثنينية - الشجري - الصفحة 98. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ الأمالي الإثنينية - الشجري - الصفحة 99، 100. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج 3 - الصفحة 109. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ صبح الأعشى في كتابة الإنشا - القلقشندي - ج 1 - الصفحة 408. نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.