مدينة فاس القديمة

(بالتحويل من فاس البالي)

مدينة فاس القديمة، . تتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية: البليدة، فاس البالي (عين علو) إضافة إلى فاس الجديد. [1]

مدينة فاس القديمة *
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
Fes Bab Bou Jeloud 2011.jpg


الدولة  المغرب
النوع ثقافي
المعايير ii, v
رقم التعريف 170
المنطقة الدول العربية **
الإحداثيات 34°03′40″N 4°58′40″W / 34.06111111°N 4.97777778°W / 34.06111111; -4.97777778  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تاريخ الاعتماد
السنة 1981
(الاجتماع الخامس للجنة التراث العالمي)
ملحق http://whc.unesco.org/en/list/170

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

فاس الباليعدل

تأسس سنة 182 هجري/ 4 يناير 808 (العمر 1212 سنة)، على يد إدريس الأول. ، يتكون فاس البالي من عدوتين القرويين والأندلس.

في سنة 818م استقرت على الضفة اليمنى لوادي فاس المئات من العائلات المسلمة واليهودية الفارة من الأندلس و التي حلت على هذه المدينة الحديثة التأسيس بعد حادثة الإنقلاب على الخليفة الأموي في الأندلس، وسميت بـعدوة الأندلس. وبعد مُضِيّ 7 سنوات، حلت 300 عائلة قيروانية على الضفة الأخرى، فسميت بعدوة القرويين.

حمل عرب الأندلس حضارة في أوج ازدهارها، فَحَيُّ الأندلسيين يبهر ببهائه وتعدد بنيانه، فالقصور تتنافس بجمال زخارفها، ويشهد على ذلك الخشب المنقوش والنحاس المنحوت والفسيفساء المتعدد الألوان والمشربيات وأعمدة الجبس المنقوش.

أسوار فاس الباليعدل

تعود الأسوار المحيطة بفاس البالي إلى فترة حكم الناصر الموحدي (1199-1213م). لكن الأبواب التي تخترقها تحمل أغلبها أسماء تعود إلى فترة حكم الأدارسة والزناتيين (باب الفتوح، باب الكيسة، باب الحمرة، باب الجديد).

أحياء فاس الباليعدل

تتألف المدينة القديمة لفاس من الأحياء السكنية التالية[2]:


المدابغ التقليديةعدل

تستأثر مدابغ الجلد والصوف التقليدية بإهتمام كل الزوار وتتمركز النشاط الإقتصادي التقليدي. أهم المدابغ التي تم ترميمها سنة 2016 هي:

فاس الجديدعدل

طالع أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل

  1. ^ "موقع المدينة القديمة لفاس كتراث عالمي لدى اليونسكو". مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2019. 
  2. ^ المدينة العتيقة لفاس تنبعث من رمادها بعد ترميم وصيانة مقال على جريدة هيسبرس. تاريخ المقال 11 يونيو 2016 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.