غيم شارك

غيم شارك (بالإنجليزية:GameShark)، هي اسم تجاري مجهول لتشغيل لعبة فيديو حسب المنصة، وتهدف إلى مساعدة اللاعب لإستخراج خفايا تصميم ألعاب الفيديو، وتعديلها لتسهيل المستخدمين علىّ الإستمتاع بألعاب الفيديو، وهذه تعتبر قرصنة وانتهاك لحقوق النشر للشركة الصانعة.[1][2]

هذا شعار غيم شارك
هذه إحدىّ أشرطة غيم شارك لإدخال اللعبة الأصلية بهدف تعديلها.
غيم شارك سيعمل على منصة بلاى ستيشن

ظهورهاعدل

ظهرت غيم شارك سنة 1995م، وكان الأكثر إستخداماً لأنظمة ألعاب فيديو هي: بلاي ستيشن، نينتندو 64 وبلاي ستيشن 2، وغيره، فطريقة تشغيل التطبيق المتوافق مع نظام التشغيل الغير مرخص بها، هي إدخال خرطوشة روم على غيم شارك مع جهاز منصة ألعاب، ثم ظهور إعدادات التعديل مثل زيادة قوة بطل اللعبة أو توفير أحدث المركبات الرياضية، ثم اختيار البداية.

أمثلتهاعدل

ومن أمثلتها إن كانت لعبة فيديو تتعلق بسباق السيارات فهي في الأصل توفر 4 من أصل 20، ومع دخول غيم شارك لتعديل البيانات، بإمكان المستخدم حصول عدد كامل من السيارات، ومثلها بالأسلحة أو الطاقة أو ظهور بطل لا يقهر بسبب تعديل هذه البرمجة داخل اللعبة.

نقدعدل

إن أحد أسباب تعرض لعبة فيديو للتلف هي بسبب برنامج غيم شارك، فقد يتعرض اللعبة إلى التلف في حفظ اللعبة أو البرنامج بشكل كامل، بسبب الحماية القوية التي تتمتع بها بعض أنظمة التشغيل لألعاب الفيديو مثل نينتندو 64.[3]

قائمة الألعابعدل

غيم شارك يدعم أنظمة التشغيل الغير مرخصة بها:

مصادرعدل

  1. ^ "Cheating Comes to 32-Bit Systems". Electronic Gaming Monthly. No. 78. Ziff Davis. January 1996. pp. 88–89.
  2. ^ "32-Bit Game Busters". GamePro. No. 88. IDG. January 1996. p. 23.
  3. ^ GameShark - Bulbapedia, the community-driven Pokémon encyclopedia نسخة محفوظة 16 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.

المواقع الخارجيةعدل

  • "GameShark Products". Mad Catz. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • "GameShark Duo - for NDS, Game Boy Micro, GBA SP". Mad Catz. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2006. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • GameShark.com
  • GSCentral.com
  • The GSHI


 
هذه بذرة مقالة عن ألعاب الفيديو وما يتعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.