عودة أطلنطس

فيلم أمريكي

عودة أطلنطس (بالإنجليزية: Atlantis: Milo's Return)‏ صدر عام 2003، هو الفيلم العشرون من نوع الرسوم المتحركة لشركة ديزنى، هو تكملة فيلم الرسوم المتحركة أطلانتس: الإمبراطورية المفقودة الذي صدر عام 2001.[5][6][7] في الأصل، كانت ديزنى تصنع التكملة بعنوان قطع من الفوضى، ولكن تم التخلي عن ذلك مرة واحدة، الإمبراطورية المفقودة كان أقل نجاحا مما كان متوقعا. التكملة تتكون من ثلاثة رسوم متحركة قصيرة، كانت في الأصل مصنوعة لتكون ثلاثة حلقات من السلسلة التي لم تكتمل باسم فريق أطلانتس. تم صناعة بعض الرسوم المتحركة الإضافية لربط القصص بشكل أكبر. كرى سمر (كيدا)، كورى برتون (مول )، دون نوفيللو (فينى )، فيل موريس ( د.سويت )، جاكلين أوبرادورس (أودرى)، جون ماهونى (ويتمور)، وفلورانس ستانلى ( ويلهلمينا)، كل هؤلاء يقومون بنفس أدوارهم في الفيلم الأول، وجيمس أرنولد تايلور بدلاً من مايكل فوكس في دور (ميلو) وستيف بار بدلا من جيم فارنى في دور (كوكي). هذا هو الفيلم الأخير فلورانس ستانلى؛ حيث ماتت بعد انتهاء إنتاجه بعدة أشهر. عرض الفيلم بنسخة مدبلجة باللغة العربية الفصحى على تلفزيون ج بتاريخ 3 أكتوبر 2013.

عودة أطلنطس
(بالإنجليزية: Atlantis: Milo's Return)‏الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
Ataln1.jpg
غلاف الفيلم
معلومات عامة
التصنيف
فيلم رسوم متحركة  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الصنف الفني
المواضيع
تاريخ الصدور
20-5-2003
مدة العرض
80 دقيقة
اللغة الأصلية
الإنجليزية
البلد
الطاقم
المخرج
فيكتور كوك
توبى شيلتون
تاد ستونز
الكاتب
توماس هارت
هينرى جيلروى
البطولة
جيمس أرنولد تايلور
كرى سمر
جون ماهونى
جاكلين أوبرادورس
دون نوفيللو
كورى برتون
فيل موريس
فلورنس ستانلى
فرانك ويلكر
ستيف بار
كلانسى براون
جين جيلبين
كاى لارسين
بيل فاجرباكى
توماس ويلسون
فلويد ويستر مان
جيف بيننيت
الأصوات
الموسيقى
دون هاربر
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
التوزيع
بوينا فيستا
التسلسل

الأحداثعدل

بعد التراجع في الثقافة الأطلانتية الذي جاء بعد الغرق، كيدا (كيدارداش) هي الملكة الآن، ومتزوجة من (ميلو تاتش )، وتستخدم قلب أطلانتس لإستعادة المجد السابق لمدينتها. فجأة، يصل رفاق ميلو والسيد ويتمور إلى اطلانتس؛ في حين وصولهم غير متوقع، يرحب الأطلانتى يون بأصدقائهم القدامى. لسوء الحظ قد جائو ليخبروهم عن قوى غامضة تسبب المتاعب على السطح. ثم يذهبون إلى النرويج فيكتشفون أنه في الواقع مخلوق يدعى كراكن، والذي كان يهاجم سفن الشحن البحرى ويأخذ حمولتهم إلى قرية الجرف. في البداية يعتقدون أنه حائط دفاعي اطلانتى قديم وقد اختل (مثل اللوياثان في الفيلم السابق )، لكنهم يكتشفون أن قاضي المدينة، إدجار فولجود، كان يسيطر على الكراكن، سريعاً يتلعمون (على الرغم من أن الكراكن هو سيد نفسه ) أن الكراكن قد عقد صفقة مع فولجود. عندما يفجرون الكراكن، يتحلل الرجل ويعيد روح القرية. في نفس الوقت، تتعلم كيدا عن العالم الخارجى وتتكيف بشكل جيد. ومع ذلك لا تزال تشعر بالذنب، حيث أنه من الممكن أن يكون هناك آلات حربية اطلانتية أخرى في العالم تسبب مشاكل , مثل اللوياثان. لغزهم التالي في الجنوب الغربى من الولايات المتحدة، والتي تنطوى على أرواح قيوط تواجههم. في وقت لاحق يجدون مدينة خفية في أريزونا تحتوى على تمثال يمثل بشكل كبير الهندسة المعمارية الأطلانتية. للأسف ينتوى صاحب محل خبيث جدا (أشتون كارنابى) نهب الأشياء الثمينة في المكان، لكن تحوله الأرواح إلى واحد منهم. رجل أمريكي من السكان الأصليين ( والذي كان وسيلة للأرواح ) يثق فيهم بعلمه لملاذهم، ويخبر كيدا أنها قادرة على اختيار مصير أطلانتس. بعد العودة إلى ديارهم، يكتشف المغامرون أن أحد منافسى ويتمور القدامى، إريك نارستورم، يعتبر نفسه الإله الإسكندنافى أودين، وسرق أحد ممتلكاته وهو رمح قديم يسمى الجوجنير، مفترضاً أنه قطعة أثرية أصلها اطلانتا. عندما يتم إلقاء القبض عليه في جبال أوروبا الشمالية المجمدة، يفترض أن كيدا هي ابنته الضائعة ويخطتفها. كانت نواياه هي إنهاء العالم في راكناروك، ويخلق وحشاً من الحمم ووحشاً من الجليد ليدمرا العالم، لكن المتفجرات التي وضعها فينى في المكان المناسب تلهى الوحوش لفترة كافية حتى تستطيع كيدا استرداد الرمح والقضاء على الوحوش. أثناء هذه المغامرات، تفهم كيدا بشكل كبير مدى قوى الكريستال الأطلنتى، وأنه يتحتم عليها إما إخفاؤه أو مشاركته مع البشرية كلها. بعد استرجاع الرمح، تدرك كيدا أن والدها كان مخطئاً حين أخفى هذا الكريستال عن البشرية. ثم تجمع بين الرمح وقلب الكريستال وترفع أطلانتس إلى السطح. يشعر صيادان بالصدمة حين يريان قارة بأكملها تظهر وترتفع أمامهم. في النهاية، نرى أطلانتس فوق الماء للمرة الأولى منذ أكثر من تسعة آلاف سنة. يروى السيد ويتمور ذلك منذ ذلك الحين، وكان العالم مكاناً أفضل.

أسماء مؤدو اصوات الشخصياتعدل

اسم الشخصية اسم الشخصية بالإنجليزية مؤدي الصوت باللهجة المصرية مؤدي الصوت الأصليّ (بالإنجليزيّة)
ميلو Milo أحمد السقا جيمس آرنولد تايلور
كيدا Kida منى زكي كري سومر
بـريـسـتـون ويـتـمـور Preston B. Whitmore حمزة الشيمي جون ماهوني
دكتور سكر Doctor Joshua Strongbear Sweet ضياء عبد الخالق فيل موريس
أودري Audrey علا رشدي جاكلين أوبرادورس
فــيــنــي Vincenzo "Vinny" ماجد الكدواني دون نوفيلو
مــدام بــكــار Wilhelmina Bertha Packard ثريا إبراهيم فلورنس ستانلي
كوكي Jebidiah Allardyce "Cookie" ستيف بار
موليير Gaëtan كوري بورتون
أوبي Mantell Obby فرانك ويلكر
فولجود Edgar Volgud كلانسي براون
أنجر Inger Eliassen جين جلبين
جونار Gunnar Seaman كاي رون لارسون
سيفين Sven بيل فاجرباك
كارناباي Ashton Carnaby توماس ف. ويلسن
كاكاشي Chakashi فلويد ريد كراو ويسترمان
سام ماكين Sam McKeane جيف بينيت
نارستروم Erik Hellstrom وليام مورغان شيبارد

أصوات نسخة راكتي للإنتاج والتوزيع الفني (العربية الفصحى)عدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

1-^ http://s8.org/gargoyles/askgreg/search.php?qid=9705 2-^ http://s8.org/gargoyles/askgreg/search.php?qid=9772 3-http://disneydvd.disney.go.com/atlantis-milos-return.html

  1. ^ http://movieweb.com/movie/atlantis-milos-return/ — تاريخ الاطلاع: 13 أبريل 2016
  2. ^ http://www.allocine.fr/film/fichefilm_gen_cfilm=135239.html — تاريخ الاطلاع: 13 أبريل 2016
  3. ^ http://www.allocine.fr/film/fichefilm_gen_cfilm=135239.html
  4. ^ http://stopklatka.pl/film/atlantyda-powrot-milo — تاريخ الاطلاع: 13 أبريل 2016
  5. ^ "معلومات عن عودة أطلنطس على موقع inducks.org". inducks.org. مؤرشف من ?22 الأصل تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة) في 10 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "معلومات عن عودة أطلنطس على موقع moviepilot.de". moviepilot.de. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "معلومات عن عودة أطلنطس على موقع ssl.ofdb.de". ssl.ofdb.de. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)