افتح القائمة الرئيسية

مشيخة عموم المقارئ المصرية

(بالتحويل من عموم المقارئ المصرية)

توجد في مصر نحو 12الف مقرأة بما فيها المساجد الكبري، في جميع المحافظات،

محتويات

وظيفة شيخ عموم المقارئ المصريةعدل

وتنقسم مهنة شيخ عموم المقارئ إلى شقين: الشق الأول هو إدارى ويختص ويهتم بشئون جميع المقارئ من ناحية المتابعة لتلاوة القرآن الكريم عامة، ومن ناحية المرور على المقارئ في جميع المساجد في مصر نحو أربع مرات شهريا، مرتان منها داخل القاهرة، ومرتان في المحافظات الأخرى، وذلك لإثبات بدء القراءة من شيخ المقرأة مراعيا للرواية التى يقرأ بها، وكذلك أعضاء المقرأة بعده، ان كان يقرأ لحفص وحده، أو لأى رواية من الروايات العشرين.

أما الشق الثانى للوظيفة، فهو الشق الدينى الروحانى، ويتمثل في الاهتمام والمحافظة على مكانة اهل القرآن بين الناس، فمن خلال المقارئ المنتشرة في ربوع مصر تتم المحافظة على دقة نقل الروايات المتواترة بالسند الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن الله تعالى، وعلى الإجمال نقول ان مهنة شيخ العموم مهنة تكليفية تشريفية لأنها تتعلق بأفضل كتاب للمسلمين وهو القرآن الكريم.

مقرأة الجامع الازهرعدل

يوجد للجامع الازهر مقرأتين الأولى تكون يوم الأحد بعد صلاة العصر مباشرة، والثانية تكون قبل صلاة الجمعة، وهى التى أنشأها شيخ الأزهر الراحل الدكتور عبد الحليم محمود، و شيخ المقرأتين هو الشيخ عبدالحكيم عبداللطيف وظل شيخا للمقرأتين لمدة أربعين عاما

شيوخ المقارئ المصريةعدل

المشاكلعدل

  • قلة الأجور من الدولة حيث يتقاضى شيخ المقرأة 70جنيها والعضو59جنيها فقط كل شهر و هو مبلغ لا يتخطى خمس دولارات أمريكية .
  • عدم وجود مساكن لاعضاء و شيوخ المقرأة.
  • وزارة الأوقاف المصرية تشترط على قارئ السورة ان يكون من خريجي الازهر الشريف.

[1]عدل

مراجععدل