عملية مقهى مايكس بلاس

عملية استشهادية قامت بها كتائب شهداء الأقصى ، داخل بار في تل أبيب بتاريخ في 30 أبريل 2003

تفجير مقهى مايك بلاس هي عملية استشهادية قسامية قامت بها كتائب شهداء الأقصى (حماس) التابعة للمسلمين البريطانيين ، داخل بار في تل أبيب ، إسرائيل بتاريخ في 30 أبريل 2003 ، مما أدى عن مقتل ثلاثة مستتوطنين وإصابة 50 آخرين.

عملية مقهى مايكس بلاس
MikesPlace.jpg
 

جزء من الانتفاضة الفلسطينية الثانية
المعلومات
البلد Flag of Israel.svg إسرائيل  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع تل أبيب  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 32°04′38″N 34°46′01″E / 32.07728333°N 34.766825°E / 32.07728333; 34.766825  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 30 أبريل 2003  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 3 مستوطنين
الإصابات 50 مستوطن

الهجوم الأولعدل

الاستعدادات للهجومعدل

دخل الفدائيين القسامين إسرائيل من الأردن عبر جسر اللنبي . [1]

وصلوا إلى موقع الهجوم من فندق قريب حيث استأجروا غرفة. اكتشف المحققون الذين قاموا في وقت لاحق بتفتيش غرفتهم حزامًا مرنًا ومتفجرات وخريطة لوسط مدينة تل أبيب، تم وضع علامات واضحة عليها في العديد من الأماكن المزدحمة، بما في ذلك مكان بار مايك. [1]

الهجومعدل

في الساعة 12:45 صباحًا في 30 أبريل 2003 ، اقترب الفدائي من مكان البار وفجر نفسه عند المدخل. قتلت قوة الانفجار ثلاثة أشخاص وأصابت أكثر من 50 شخصًا. أحد الجرحى هو حارس الأمن آفيتاب، الذي تمكن من منع الفدائي من دخول البار والتسبب في المزيد من القتلى. [2]

القتلى

  • ران بارون، 24 سنة، من تل أبيب [3]
  • دومينيك كارولين هاس، 29 سنة، من تل أبيب [4]
  • ياناي فايس، 46 سنة، من حولون [5]

بجروح خطيرة

المسؤولعدل

بعد الهجوم، أعلنت كل من حماس ؛ كتائب شهداء الأقصى مسؤوليتهما المشتركة عن الهجوم. بالإضافة إلى ذلك، حدد المتحدث باسم حماس بأنهم مسلمون بريطانيون عاصف محمد حنيف، 22 عامًا، من لندن وعمر خان شريف، 27 عامًا، من ديربي . [7]

إخفاق التتفجير الثانيعدل

 
النصب التذكاري لضحايا التفجير

مباشرة بعد الهجوم الأول، كان من المفترض أن يقوم الفدائي الثاني الذي كان يحمل حزامًا ناسفًا مخفيًا بتنفيذ هجوم آخر، لكن عبوة الناسفة لم تنفجر، ألقى بحزامه المتفجر وهرب من مكان الحادث. وصل إلى فندق ديفيد إنتركونتيننتال في حي المنشية السكني في يافا وكافح مع حارس الأمن عند المدخل وهو يحاول سرقة هويته، لكنه لم ينجح في ذلك. أظهر فحص القنبلة غير المنفجرة التي تركها عمر خان شريف أنها كانت مخبأة في كتاب وتحتوي على متفجرات عادية. [8]

تم التعرف على جثة الفدائي الثاني على شاطئ تل أبيب في 12 مايو وتم تحديد هويته في 19 مايو 2003. وقال خبراء الطب الشرعي انه غرق. [9]

الأحداث ذات الصلة لاحقةعدل

على الرغم من أحداث ذلك اليوم، أعيد فتح البار في يوم الاستقلال إسرائيل. [10]

حركة التضامن الدوليةعدل

في 25 أبريل، قبل خمسة أيام من الهجوم، قام حنيف وشريف بزيارة مكتب حركة التضامن الدولية ، وبعد محادثة لمدة 15 دقيقة مع متطوع من حركة التضامن الدولية ، انضم الرجال إلى مجموعة من 20 شخصًا قاموا بوضع الزهور في موقع رحيل راشيل كوري لمدة 10 دقائق. [11] [12] [13]

وقالت حركة التضامن الدولية إن النشطاء حنيف وشريف يبدو أنهما "بريطانيين نموذجيين". [14] ذكر أحد متطوعيها أن فدائيين كانوا من بين مجموعة من " السياح البديلين " قاموا بزيارة غير مقررة إلى نصب تذكاري لراشيل كوري. [15]

المراجع الثقافيةعدل

قام المخرج الأمريكي جوشوا فوديم بإخراج فيلم وثائقي بعنوان Blues by the Beach ، حول تل أبيب مايك بليس، والهجوم الانتحاري على البار، والأشخاص الذين تأثروا به. [10]

يظهر في فيلم الأرض المقدسة ، عن طالب يشيفا . عمل كواحد من السقاة الأوائل في البار في عام 1994. [16]

المراجععدل

  1. أ ب "Details of April 30- 2003 Tel Aviv suicide bombing"، مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2010.
  2. ^ Khazzoom, Loolwa (29 سبتمبر 2003)، "Tel Aviv bar and bomb target slowly getting its groove back"، jewishsf.com، مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2009، اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2008.
  3. ^ https://web.archive.org/web/20190526053157/http://www.mfa.gov.il/MFA/Terrorism-%20Obstacle%20to%20Peace/Memorial/2003/Ran%20Baron، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  4. ^ https://web.archive.org/web/20161206000150/http://www.mfa.gov.il/MFA/Terrorism-%20Obstacle%20to%20Peace/Memorial/2003/Dominique%20Caroline%20Hass، مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2016. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  5. ^ https://web.archive.org/web/20190526052946/http://www.mfa.gov.il/MFA/Terrorism-%20Obstacle%20to%20Peace/Memorial/2001/Yanai%20Weiss، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  6. ^ https://web.archive.org/web/20190526052944/http://www.mfa.gov.il/MFA/Terrorism-%20Obstacle%20to%20Peace/Memorial/2001/Keith%20Trowbridge، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  7. ^ "The British suicide bombers"، The Guardian، 1 مايو 2003، مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 فبراير 2017.
  8. ^ Details of April 30, 2003 Tel Aviv suicide bombing وزارة الخارجية (إسرائيل) نسخة محفوظة 18 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Body identified as 'suicide bomber'"، BBC News، 19 مايو 2003، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019.
  10. أ ب Myre, Greg (08 مايو 2003)، "Tel Aviv Journal; Shunning Tragedy, Filmmaker Is Caught in One"، نيويورك تايمز، مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2008، اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2008.
  11. ^ Radical Islam rising: Muslim extremism in the West, Quintan Wiktorowicz, Rowman & Littlefield, 2005, page 1.
  12. ^ http://www.haaretz.com/hasen/pages/ShArt.jhtml?itemNo=293354 Haaretz نسخة محفوظة 2005-08-26 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ https://www.independent.co.uk/news/world/middle-east/activists-face-deportation-after-suicide-bombing-537917.html The Independent نسخة محفوظة 2020-06-01 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Bomb Britons "visited Gaza", BBC News, May 5, 2003; Malik, Shiv. NS Profile - Omar Sharif, New Statesman, April 25, 2006. نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Alon, Gideon (15 مايو 2003)، "MKs in a huff over ISM peace activists"، هاآرتس، مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2005، اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2008.
  16. ^ Hansen, Suzy (22 يوليو 2003)، "Rebel from the yeshiva"، صالون (موقع إنترنت)، مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2008، اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2008.

روابط خارجيةعدل